مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2020 09:45 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 22 مايو 2020 11:27 مساءً

معارك عبثية

هدف التحالف العربي إعادة الرئيس منصور هادي إلى باب اليمن بعد كسر المشروع الحوثي.

القوات الجنوبية قدمت الكثير من الشهداء في جبهة الساحل الغربي.

ميناء الحديدة كان آيل للسقوط 3 مرات متتالية على يد القوات الجنوبية والقوات الشريكة حراس الجمهورية.

لكن التحالف العربي أوقف إسقاط الحديدة في فترات متعددة ما اعاد الحياة للقوة العسكرية الحوثية بحجة الإغاثة الإنسانية.

الوباء يجتاح اليمن صنعاء تتكتم عن اعداد الاصابات والوفيات.

الوباء يجتاح مدينة عدن النظام الصحي منهار واعداد الوفيات اليومية والاصابات تتزايد بشكل مهول، بنفس الوقت يعمل الإعلام على تضليل الرأي العام.

حكومة الإنحطاط اليمني المدعومة من التحالف العربي تحاول اجتياح عدن بظرف صعب، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعو من التحالف العربي يقاتل لوقف هجوم القوات المدعومة من نفس التحالف العربي، مايعني دعم طرفين من طرف واحد.

الحقيقة لاتوجد إسرائيل ولا إيران ولا تركيا بجبهة ابين

الموجود تحالف مدعوم من السعودية والإمارات وكل طرف يغذي طرف دون حسم الموقف أو إيقاف للحرب بشكل مؤقت للإغاثة الإنسانية.

الوفيات ترتفع الشعب يعيش بين الجوع، الموت، المرض.

السياسيين في الشمال والجنوب لايهتمون بمعاناة الشعب بقدر مايهتم الإعلام والسياسيين بجمع الأموال و توجيه الطاقات للجبهات مع تجاهل متعمد للوضع الإنساني.

"الحرب والمفاوضات تؤجل و الوباء لايؤجل".

العالم اليوم يسخر كل الإمكانيات المادية والإنسانية للحد من إنتشار الوباء والشرعية والانتقالي بإشراف التحالف العربي يتصارعون صراع الثيران.

القطاع الصحي ينهار لعدم توفر ابسط المكونات الاساسية من أدوات حماية وعلاجات اسعافية، الطواقم الصحية تفقد اروحها والشعب يموت بالطرقات وأبواب المشافي، المقابر لا تستوعب مايحدث.

والتحالف يراقب المشهد عن بعد والسياسيين في غفلة عن واقعهم.

انا لله وانا اليه راجعون



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
عانا العالم كله من فيروس كورونا تأثرت كل البلدان الغنية والفقيرة ، العظيمة والمتدهوره ، غرقت اغلب المستشفيات
ورحلت جنازة بين الديار تحملها المخاوف  لا وداع ولاصلاة كالمنافق!!!!وأمرت أن ابكي عليك بحزن طفل سئم الجلوس
رغم التطور الذي شهده القضاء، من حيث انشاء محاكم متخصصة تختص بنظر نوع من القضايا كالمحاكم التجارية ، والأموال
كنت كتوماً جدا يا هيفاء.. أخبيتُ الشوق اللاعج في فج شجيته عميقا في قعر البئر.. أودعت السر في عمق الفج بعيدا عن
ادعو الى تسيير مظاهرة جماهرية والاعتصام في المنطقة مابين شقرة والشيخ سالم . فالمعارك الجارية هناك عبثية بكل
في ظل تفشي الامراض الوبائية واخطرها (كورونا ) كوفيد 19 في مديريات محافظة ابين نلاحظ غياب شبة تام للدعم والارشاد
المعروف لدينا أن الأذن هي آلة التلقي وأن اللسان هو آلة التبليغ. ولكن في هذه الآية أراد ربنا سبحانه وتعالى أن
تباً لكم، ثم تباً تباً، تباً لكم يوم أن خالفتم هادي، وبمخالفتكم هذه أخرتم مشروعه الحضاري، وأخرتم مشروعه
-
اتبعنا على فيسبوك