مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 06:12 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

توقعات بتراجع الإقتصاد الأميركي وإرتفاع الدولار ورفض للفائدة السلبية.

السبت 16 مايو 2020 09:30 مساءً
تقرير / محمد مرشد عقابي

تمسك الدولار الأميركي بمكاسبه مقابل عملات رئيسة في اليومين الماضيين بعد أن استبعد "جيروم باول" رئيس مجلس الإحتياطي الإتحادي (البنك المركزي الأميركي) التكهنات بأن واضعي السياسات سيتبنون أسعار فائدة سلبية.

وبين العملات الآسيوية تراجع الدولار الأسترالي بفعل بيانات أظهرت أن البلاد فقدت وظائف في أبريل "نيسان" بأسرع وتيرة على الإطلاق، ما يشير إلى احتمال الحاجة لمزيد من التيسير النقدي والمالي لدعم الإقتصاد.

وبحسب مراقبين سيتحول التركيز إلى بيانات اقتصادية من الولايات المتحدة وأوروبا في اليومين المقبلين لاستقاء المزيد من المؤشرات بشأن مدى عمق التراجع هناك، بينما سيتابع المستثمرون عن كثب مقاييس للنشاط في الصين بحثاً عن مؤشرات بشأن المدة المحتملة التي ستستغرقها البلاد للخروج من صدمة حادة ناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وجرى تداول الدولار عند 1.0805 مقابل اليورو أمس الجمعة عقب مكسب حققه بنسبة 0.3 بالمئة في الجلسة السابقة، ومقابل الجنيه الاسترليني ارتفع الدولار لأعلى مستوى في خمسة أسابيع عند 1.2203 دولار.

ومن المقرر صدور بيانات طلبات إعانة البطالة الأميركية في وقت لاحق اليوم السبت وصدور مسح يتعلق بقطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة غداً ما سيوفر المزيد من الدلائل بشأن آفاق الإقتصاد.

ويترقب الكثير من المستثمرين إعلان الصين لبيانات الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة والإستثمار لقياس مدى سرعة تعافي ثاني أكبر اقتصاد في العالم من أول انكماش يسجله في عقود خلال الربع الأول.

وفي السوق الداخلية تراجع اليوان قليلاً إلى 7.0990 مقابل الدولار، وتراجع الذهب خلال اليومين الماضيين بعد تصريحات "جيروم باول" حول الفائدة السلبية لكن تحذيره من ضعف النمو الإقتصادي لفترة ممتدة حد من خسائر المعدن الأصفر.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1714.20 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06:34 بتوقيت غرينتش بعد أن قفز 0.8 بالمئة في الجلسة السابقة بفعل رؤية باول القاتمة لفرص تعافي الإقتصاد من تداعيات جائحة فيروس كورونا في حين زادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 1723.80 دولار.

من جهته قال "أفتار ساندو" مدير السلع الأولية لدى مؤسسة (فيليب فيوتشرز) : تعليقات باول تظهر بأنه ليس متحمساً لأسعار الفائدة السلبية او للأسباب التي حدت من موجة ارتفاع الذهب، لكن "ساندو" قال إن الخطاب بصفة عامة كان إيجابياً للذهب، مضيفا أن الأسعار ارتفعت بعد أن قال باول إن الإقتصادات لا تبلى بلاءً حسناً بسبب الفيروس ويمكن توقع المزيد من التحفيز وهو يتوقع المزيد على الصعيد المالي.

وكان باول قد تعهد في وقت سابق باستخدام أدوات البنك المركزي وفق ما تقتضيه الحاجة، ودعا لإنفاق مالي إضافي لمساعدة الإقتصاد المتضرر من فيروس كورونا.

هذا وتتركز الأنظار حالياً على بيانات إعانة البطالة الأميركية المقرر صدروها بحلول الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش لاستقاء المزيد من المؤشرات بشأن آفاق الإقتصاد.

وتطلق البنوك المركزية والحكومات في أنحاء العالم دعما ماليا ونقديا غير مسبوق لحماية اقتصاداتها من الجائحة، ويميل الذهب للإستفادة من إجراءات التحفيز واسعة النطاق إذ أنه يعتبر في المعتاد وسيلة تحوط في مواجهة التضخم وتراجع العملة.

وفي تأكيد للأثر الإقتصادي للوباء تراجعت أسعار المنتجين الأميركيين في أبريل "نيسان" بأكبر قدر منذ 2009م مما قاد إلى أكبر إنخفاض سنوي في نحو أربع سنوات ونصف السنة، وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى فقد ارتفع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 1825.81 دولاراً للأوقية بعد أن انخفض 2.3 بالمئة أمس الأول، وزاد البلاتين 1.2 بالمئة إلى 765.96 دولار للأوقية بينما تراجعت الفضة 0.8 بالمئة إلى 15.52 دولار.

كما تراجعت الأسهم الأوروبية خلال اليومين الماضيين حيث عززت تعليقات مسؤولين أميركيين المخاوف من تراجع اقتصادي طويل الأمد بسبب تفشي وباء كورونا، بينما يترقب المستثمرون بخوف احتمال وقوع موجة ثانية من الإصابات.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي واحداً بالمئة بحلول الساعة 07:15 بتوقيت جرينتش متجاوزاً أدنى مستوى في أسبوع والذي بلغه أمس بعد أن حذر "جيروم باول" رئيس مجلس الإحتياطي الإتحادي (البنك المركزي الأمريكي) من ركود أسوأ من أي وضع مماثل منذ الحرب العالمية الثانية، داعياً لإنفاق مالي إضافي.

وقادت أسهم شركات صناعة السيارات والتكنولوجيا والبنوك الإنخفاض فيما تراجع سهم تيم فيوار 6.3 بالمئة بعد أن باعت شركة الإستثمار المباشر "بيرميرا" ما قيمته 1.03 مليار يورو (1.1 مليار دولار) في شركة البرمجيات الألمانية.

وفي سياق متصل قال وزير الخزانة الأميركي "ستيفن منوتشين" إن الإقتصاد سيعاد فتحه بوتيرة بطيئة لكنه حذر من أن الإنتظار لوقت طويل جدا يهدد بضرر اقتصادي شديد، مضيفاً بان هناك مخاطر في الإنتظار لوقت طويل جداً وهناك مخاطر كبيرة تهدد بتدمير الإقتصاد الأميركي والتأثير الصحي الذي يخلقه ذلك.


المزيد في أخبار وتقارير
قبل 76 عام.. هكذا كانت مدينة لودر ثاني اكبر مديريات أبين
تحصلت صحيفة عدن الغد على صور قديمة ونادرة جدا لمدينة لودر ثاني اكبر مديريات محافظة ابين ووفقا لمراجعة موسوعة انجليزية فإن الصور التقطت في 1945 أي قبل 76 عام والتقطت
باحث سياسي: لماذا لا يلتفت الرئيس هادي لمعاناة الشعب؟
تساءل الكاتب والباحث السياسي المُعروف د. عادل دشيلة عن سبب صمت فخامة المُشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية تجاه ما يحدث مع أبناء الشعب اليمني. وقال دشيلة
إصابة طفلة بنيران قناصة مليشيات الحوثي في الجبلية بالحديدة
أطلقت مليشيات الحوثي نيران أسلحتها القناصة صوب منازل المواطنين في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب الحديدة، وأسفرت عن إصابة طفلة بجروح بليغة . مصادر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون شخصا بحي المنصورة بعدن
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
حكاية من اليمن.. معلمي القديم وحاضر اليمن الصعب
الرئيس المصري يكرم ضابط يمني من اوئل خريجي الكلية الحربية
مقالات الرأي
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
عندما تشتغل السياسة صح تحقق انتصارات ومكاسب قبل عشرة أشهر نزلت لجان من صنعاء مكلفة بتجنيد ما يقارب ألف شاب من
يتفنن كثير من الناشطين وبعض الإعلاميين الناشئين الموالين لأطراف الصراع والحرب في اليمن في إبداعاتهم بإذكاء
-
اتبعنا على فيسبوك