مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 06:37 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 16 أبريل 2020 09:45 صباحاً

يا ابن عديو !! احذرْ مَيلَةَ الميزان : 

 

بشكلٍ عام ، في وطننا ما أن يتولى المسؤولُ المُكلفُ مهامَه حتى يتبعَ نمطَ من سبقَه . مبتدئا بفتح بوابة الآمال للناسِ ، وأنه ما جاء هنا إلا من أجلِهم ورعايةِ مصالحِهم . وما هي إلا بضعةُ أشهرٍ حتى يبدأ عمليا في السيرِ معاكسا لما تبناه قولا . ومنذ تولى الأستاذُ محمدٌ بنُ عديو مقاليدَ محافظةِ شبوةَ وهو يواجه تحدياتٍ جمةً , تتمثلُ في شرعيةٍ من نطفةٍ أمشاجٍ سياسيا , مختلطةِ الجيناتِ فكريا , لا سداد ولا رشاد . وفي خصومٍ يتربصون المثالبَ للنيل منه , فُجَّار في الخِصَام , همهُم السيطرةُ والتمكن , ولو صار أمرُ شبوةَ كعدنَ . وفي حاشيةِ فسادٍ ومصالح مازلت تنخرُ في مكاتب وأروقةِ السلطةِ المحلية . وأمام هذا , وبغية النجاح وإثبات الذات , أخشى أن يسيرَ محافظُنا وفق النمط المتبع . فوجب تنبيهه من بعض الآفات المدمرةِ لكل إخلاصٍ وفلاح , وخاصةً فيما يتعلق بالحقوق والمظالم . ومنها :

ـ الاغترار بالمدح ، مما يجعله مُعجبا ، فيندفع في اتخاذ القرار وتنفيذه دون إحاطةٍ تامة بحيثيات هامة ، وجزئيات أهم ، فيكثرَ الزللُ ، ويتراكمَ الفشلُ ، ويَمِلُ ويُمَلُ . فنثرُ الألقابِ لا يعني ضرورةً سدادَ العملِ وشرعيةَ الوسيلةِ . 

ـ التذمر من النقد ، مما يجعله نرجسيا ، فلا يستفيد من النقدِ في تصحيح أخطاء سياسته ، وتقييمِ عيوب إدارته . وربما حمل له النقدُ نصحا وإرشادا ، أكثر مما يظنه هدما وشماتة . فلا يحملنه ذلك على التحدي , والرد بسطوة وتعدٍ .

ـ انقياده لجيوب النفوذِ في الحكومة , وفي سلطته وبطانته ، ممن يزينون له سُبلَ الاستعلاءِ وفرض هيبة المنصب ، وممن يهمهم بهرجة الإعلامِ عن تنميةٍ وتطور ، دون اعتبار لحركة تلك التنمية ، بحق وعدلٍ ؟ , أم بقهر وظلمٍ ؟ .

ـ الاحتجاب وعدم مقابلة المراجعين من أهلِ الحقوق , والمتضررين من جراء تنفيذ مخططه ، أو من ممارسات خاطئةٍ عبر مكاتبِ الوزارات بالمحافظة ، أو من إجراءٍ تعسفي على يد قواتٍ أمنية وعسكرية , لا تلقي بالاً لفرضية الحقِ واحتمالية البراءة . ولذا فليجعل للناس أياما خاصة للإنصات لشكواهم فقط ، ثم الرد عليهم بما يزيل تقييمَهم الخاطئ تجاهه , وحتى إذا ما فصلَ في قضيةِ حقوقٍ كان عادلا , وإنِ اتخذَ قرارَ تنفيذٍ كان معتدلا . أما إن أغلق دونهم بابَه ، وجعل له واسطةً ، فهو بذلك يخيط بيده كفنَ حياتِه السياسيةِ , وسمعته الاجتماعية والإنسانيةِ .

ـ أيها المحافظ والمسؤول / أذكرك بتاريخٍ مضى لعلك منه تعتبرُ . سابقا أخذ نظامٌ بائدٌ الرجالَ والمال ظلما وعدوانا من أجل تنفيذ سياسته ، ثم سلط اللهُ بعضَهم على بعضٍ فنالوا جزاءً من جنس عملهم . ثم جاء نظامٌ أعاد الحقوقَ لأهلها , وقد ظنوا أنها لا تعود لهم مطلقا . ولذا فإياك والحقوق والمظالم بكل أنواعها , فإنها أمرٌ لا تسقطه عنك عظمةُ انجازاتِك , ولا تمحوه أبدا روائعُ تنميتِك , ولن تخفيَه كتبُ مآثرك , ولن تنفعك أمامها قوةُ سلطتِك ونفوذُ قيادتك , مهما بلغ فيها حسنُ مقصدك . إنَّ خصومَك كثيرون , فلما تُصِرُ على رفدهم بأقوامٍ ليسوا لك بخصوم ولا مبغضين ؟. إنَّ العدلَ واللينَ من أسس الحكم المتين , وليس القهرُ والظلمُ لائقا بالرجل الرزين ، فكيف يكون ذلك من صفاتِ الراعي الأمينِ ؟ .

أبو الحسنين محسن معيض .

تعليقات القراء
458459
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الخميس 16 أبريل 2020
ناصح | الجنوب العربي
بالمختصر المفيد ، شرعية النطفة الأمشاج السياسية هي التي عيَّنت بن عديو محافظاً لشبوه ، فماذا عساه أن يكون ؟؟

458459
[2] ياناصح
الخميس 16 أبريل 2020
كاتب |
وهي التي عينت هاني وعيدروس وشلال ولملس فما عساهم يكونون .. كلها مزناوة ياناصح فاضح



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون شخصا بحي المنصورة بعدن
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
حكاية من اليمن.. معلمي القديم وحاضر اليمن الصعب
صورة نادرة في زواج احمد علي عبدالله صالح بحضور قيادات من الحزب الاشتراكي اليمني .. من هي؟
مقالات الرأي
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
عندما تشتغل السياسة صح تحقق انتصارات ومكاسب قبل عشرة أشهر نزلت لجان من صنعاء مكلفة بتجنيد ما يقارب ألف شاب من
-
اتبعنا على فيسبوك