مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 07 يونيو 2020 11:40 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

عمال العقود اليومية في «محطة كهرباء الحسوة»بعدن يشكون استغلالهم ويكشفون انتهاكات شركة بيسكو المصرية لقانون العمالة

الثلاثاء 07 أبريل 2020 01:59 مساءً
تقرير:عبداللطيف سالمين

يعاني العاملون في العقود اليومية في عدن من الظلم والتهميش وعدم الالتفات لمطالبهم وحقوقهم.

وتسلط الصحيفة الضوء على معاناة العمالة في محطة الحسوة التي يتواجد فيها موقع انشاء محطة كهرباء ٢٦٤ ميجا الذي ويقاسي العاملون فيها كل المعاناة.
حيث انهم وحتى هذه هذه اللحظة يقومون باعمالهم الخطرة دون التوقيع على عقود عمل للعمال التابعين لدى ثلاث شركات مقاوله وهي"شركة النهضة وشركة رويال وشركة المسيله"المقاوله من الشركة المصريه "بيسكو" التي تعلم بذلك وتتجاهل كل المعاير الدولية للعمالة وتتجاهل كافة الحقوق للعاملين اليمنين وبما ينص عليه قانون العمل المتعارف الذي يستوجب .يومين ونص اجازه ويومين ونص حقوق لكل شهر للعمل الموقت كما يطالب العاملون هناك دون اكثرات او أي جدوى لمطالبهم.
وقال المصدر المتحدث باسم العاملين بنظام العقود أن وضعهم يختلف عن نظام التعاقدات المباشرة بشركات، وكذلك العقود المباشرة الذين يعملون من خلال وسطاء أفراد وشركات وساطة، لأن العقود اليومية يحصل العامل أجره يوميا من الشركة، موضحا أن عددهم بالمئات والعطلات الرسمية والاجازات دون اجر.
واشتكى العاملون من عدم وجود اي حقوق او تأمين صحي او تأمين معاش او اجازات سنوية رغم مرور اكثر من عام وهو ما يجعل ذلك من حقوقهم بحسب قانون العمل للعماله اليمنيه اضافة إلى عدم
احتساب الإجازات الاسبوعيه مثل الجميع وكذلك الإجازات الوطنيه أوالاعياد.

ظروف صعبة يعانيها العاملون الذين تتعدى ساعات عملهم في اليوم اكثر من تسع ساعات بالرغم من ساعات العمل يجب ان لا تزيد عن ثمان ساعات في اليوم بحسب قانون العمالة اليمنية وما يزيد عن ذلك يتم احتسابه كساعات عمل اضافية ولكن ذلك لا يحدث.

 

- تلاعب للتهرب من دفع الضرائب للعمال وانتهاكات صارخة.


واكد العاملون تعامل الشركة معهم بعنصرية تامة وعدم توظيف الفنين اليمنين والمهندسين من قبل الشركه المصريه المقاولة وذلك لجلب عماله مصريه من فنين ومهندسين رغم وجود الكادر اليمني الخبير والحاصل على مختلف الشهائد التي تؤهلة للعمل.


واكد مصدر من العمالة انتهامك العمالة المصرية للقانون اليمني عبر دخولها إلى عدن بتصريح زائر وليس فني اوموظف اضافة إلى تسريح العماله اليمنية دون إنذار مسبق وإدخال عماله جديدة وذلك للتهريب من الالتزامات القانونية من حيث الحقوق والمستحقات المستوجبه دفعها حسب القانون اليمني والذي ينص على ان لا
لاثكثر العمالة الأجنبية عن١٠٪ وهو ما يعكس مخالفة العمالة المتواجدة في الموقع من المصرين.

واضاف المصدر ان الكادر الفني والمهندسين اليمنين يتم تشغليهم بوظائف عمال ومساعدين واستبدال الوظائف الفنية لعمالة مصرية وهذا مالايسمح به القانون اليكني لوجود يمنين ذات خبره وكفاءة بحسب قوله.

-مطالب بالتأمين الصحي والمساواة فى التوظيف أو التعويض.


وطالب العاملون بنظام العقود بالمساواة فيما بينهم فى توفير وظائف أو فى الحصول على تعويضات من شركتهم بعد الاستغناء عنهم .
معبرين عن استنكارهم التام لما وصفوه بالانتهاكات لحقوق العمال حيث تقوم الشركة بتسريح من يصاب في موقع العمل عوضا عن تحمل تكاليف علاجه وراتبه واعادته إلى العمل حين التعافي ولم تكف الانتهاكات عند هذا الحد لتقوم الشركة بإنذار كل من يصاب في موقع العمل من العماله اليمنية ان الشركة لن تتحمل تكاليف علاجه وستتخلى عنه فور اصابته.

وأشار العمال إلى أنهم تقدموا بشكاوى متكررة لوزراة العمل، وتم تنظيم لقاء لهم مع المقاولون في الشركة واقرت الوزراة دفع تعويض مبلغ750 ريال سعودي لكل عامل يتم تسريحه قامت الشركة بتضيق الخناق على العمال وشددوا من الاجراءات الصعبة كي يجدوا مخرجا لهم يمكنهم من تسريح العمال دون دفع أي تعويض بحجة ان العامل تجاوز حده ويستحق الطرد.

وهو ما اعتبره العمال انتهاك صارخ لحقوقهم واستغلال تام لهم مطالين بالكف عن هذا العبث وتفعيل العقود معهم والتوقيع على بنود واضحة تضمن لهم حقوقهم في التأمين صحي وتوضح الراتب المستحق لكل عامل منهم اضافة إلى ضمان العامل مبلغ التعويض حين يتم تسريحه .


المزيد في ملفات وتحقيقات
يمنيون عالقون بالسودان لــ"عدن الغد" لماذا استثنتنى الحكومة من الإجلاء
تقرير / خاص ( عدن الغد )يروي اليمني وسيم الصلاحي  كيف تقطعت به سبل العودة لبلاده بعد قدومه للسودان  قبل أكثر من شهرين  لإجراء السفر ترانزيت حيث كان قادم من بلد
معتقدات وتقاليد يمنية قديمة: جمع السيد "الأهدل" و طقوس "المجاذيب"
كتب : طاهر عبدالحق بينما كنت اقترب من قرية "الهجمة" في رحلة الدرب الطويل. كنت متشوقا لأرى مقام السيد الولي، مكان الجمع الاحتفالي، الذي كان يقام من امامنا في زمن
فشل مؤتمر المانحين بجمع التبرعات يضع ملايين اليمنيين في خطر إثر تفشي جائحة كورونا
تعهّد مؤتمر المانحين لدعم اليمن، الذي نظمته الأمم المتحدة واستضافته السعودية أمس، بتقديم1.35 مليار دولار، كمساعدات إنسانيّة لليمن، وذلك أقلّ بمليار دولار من الرقم


تعليقات القراء
456193
[1] ###############
الأربعاء 08 أبريل 2020
الصبري ابن جبل صبرالشامخ | جبل صبر الاشم محافظة تعز اليمنيه
###########################



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إمام النوبي يصدر بيانا هاما بخصوص أحداث كريتر الأخيرة
عاجل: قوة أمنية تعتقل الناشط عبدالفتاح الربيعي "جماجم" بعدن
سياسي يمني:الحرب انتهت وهكذا اتفقت الدول على تقسيم السلطة بين الاطراف
قرار جمهوري بتعيين وضاح الاحمدي وزيرا لوزارة الشباب والرياضة
قوة أمنية تقتحم احد احواش مصافي عدن لتسيطر على جبل
مقالات الرأي
  أمس توكلت على الله وذهبت اعمل حجامة بعد نصائح الاهل وكثير من الاصدقاء الذين اكدوا لي بان الحجامة ستجدد
  ريثما وطأت قدماي مدينة المكلا ولأول مرة في حياتي بمعية الرفيق محمد الفقيرية تذكرت مشدوها الموسيقار
  يختزل الفتى الثلاثيني نبيل القعيطي كل القضية الجنوبية وأبعادها، فهو من جيل الوحدة اليمنية التي ما زالت
ابسط حلم راود كل جنوبي بسيط هو كيان جامع , يجمع شتات الجنوب , ويوحد كلمتهم , ليبني جسور للثقة بين الاطياف
  منذ أوآخر شهر رمضان المبارك وانا أتردد في الكتابة عن واقع كهرباء لودر التي (تراجعت) كثيرا للخلف وظهرت
لعب الإعلام الغربي دور بارز، في وضع تداعيات جائحة كورونا التي اكتسحت معظم دول العالم، في إطار درامي مرعب
    كنا في زيارة لمكتب الوكيل عبدون، لعلنا نجده لحل امر مرتبط بالتربية، فوجدنا الابواب موصدة. وعندما
  سكنت في المخاء، بمساعدة نبيل القعيطي.كنت انام في المعسكرات واقضي نهاري في الطرقات.. لم اتكيف مع حياة
  سألتُ صديقاً من الشمال، وهو إعلامي وباحث وناشط حقوقي بارز، ولديه مؤسسة حقوقية وإعلامية مرموقة عن ما الذي
  سلمت الشرعية اليمنية أمرها للخارج منذ وقت مبكر من حقبة الحرب التي لازالت رحاها دائرة حتى اللحظة فكان
-
اتبعنا على فيسبوك