مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 مارس 2020 06:43 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 26 مارس 2020 10:28 مساءً

[ حبله قصير ]

لكذب حبله قصير طال الزمن او قصر والكذاب ملعون في كل كتاب والحديث هنا عن كل من يقفز وينط ويكذب ويدعي من المسؤولين في وزارة الصحة والسلطات المحلية انه قد قام واجتهد وعمل اللازم فيما يتعلق بالاحتياطات والاستعدادت والتجهيزات الوقائية والعلاجية والامصال والمشافي والمحاجر الصحية لمواجهة ذلك الوباء والتي تحد من انتشاره اوتقضي عليه قبل ظهوره. (وباء فيروس كرونا) الذي انتشر في اكثر دول العالم امكانية ومع ذلك وقفوا أمامه عاجزين في رعب وهلع وهم يرون ازدياد اعداد المصابين به ونسبة الوفيات ولكنهم لم ينكروه او يخفوه بل صارحوا شعوبهم به وعملوا على إيجاد الحلول والمعالجات وسخروا كل الامكانيات والطاقات لحماية شعوبهم من هذه الجائحة التي تهدد البشرية في جميع أنحاء العالم.


وعندما نشاهد ونستمع لتقارير الانجازات وللتصريحات والمنشورات التي يصدرونها وينشروها على الهواء والفضاء الإلكتروني وهي عبارة عن أكاذيب وغش وتطمينات زائفة سيتفاجئ منها المواطن المقهور والمغلوب على أمره والذي لا حول له ولا قوة عند بروز أول حالة لاسمح الله.


فقد زرنا بعض من المستشفيات وكذا مايسمى بالمراكز والحجر الصحي بالبريقة وبحسب معلوماتي زارها أناس آخرين من المهتمين والمتابعين والناشطين وقد تبين لنا من خلال المشاهدة ضعف الاستعدادات بكل ماتحمل الكلمة من معنى لمواجهة تفشي هذا الوباء في محافظة عدن الحبيبة.


للأسف هناك صراع اطرف لادارة المحجر المزعوم وكل طرف يرى نفسه هو الأجدر في إدارته وكل مانشاهده ونسمعه من حديث عن استعدادات ماهي إلا كذب واستهلاك إعلامي.
عدن امام كارثة حقيقية من ينقذها وتأكيداً لما ذكرناه في مقالنا هذا فقد حذرت نقابة المستشفيات الخاصة والعامة في محافظة عدن حيث قالوا في تصريحهم وتحذيرهم نحن اطباء المستشفيات الخاصة والعامة في عدن إننا لن ندفع حياتنا ثمناً لتقاعس السلطة واستعراضات وزارة ومكتب الصحة ووكلائها ومماحكات الاطراف السياسية، واستهتار المواطنين بما يتعلق بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد.


لذلك فأننا نُمهل الجميع 72 ساعة إن لم تنتهي الوزارة ومدير مكتب الصحة ووكلائها عن الاستعراض الاعلامي الكاذب المخزي والمعيب بنفس الوقت ويقوموا بفتح محجر صحي متكامل ومجهز بكافة المعدات الطبية للتشخيص والعلاج وتزويد الأطباء والعاملين الصحيين بأدوات السلامة والوقاية وتوفير ميزانية تشغيلية للطاقم الطبي القائم على الحجر الصحي وفريق الترصد الوبائي بشكل جاد ودون تقاعس بدلا تظليل الناس ونشر الأخبار الوهمية بوجود تجهيزات واحتياطات السلامة عكس ما هو موجود على أرض الواقع.. واذا انتشر الوباء لا سمح الله فعليكم أن لاتذهبوا إلى المستشفيات لأنكم لن تجدونا هناك ولكن عليكم الذهاب مباشرة إلى المقابر لدفن أحبابكم..!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
قعده البيت والرجال ياريت لانشغل الرجل بمواقع التواصل الاجتماعي، لا تنشغل بها عن أبنائك وزوجتك عيش الحياة
لا يصلح لقيادة الحكومات في الأزمات العاصفة إلا الشجعان الذين يستطيعون رفع الصوت عالياً في وجه كل من يعرقل عمل
قال تعالى : (حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الأرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ
هكذا دائما وابدا كلما اشتد ضنك العيش على هذه البشرية هيا الله من اصلابها رجالا يذودون كالاسود الضواري وفي
فيروس كورونا ارعب البشرية وازعج المجتمعات.. وانهارت بسببه التجارة العالمية..واعلنت الكثير من الشركات
عندما تنظر لحال الحرب في اليمن بعين الحياد غير عين الانتقالي او الاصلاح او الشرعية ستصل لحقيقه اكيدة الا وهي
في الوقت الذي كانت قوات الانتقالي قوة سائدة على أرض الواقع وكانت شبة مسيطرة على الجنوب،إلا أنها اغترت بنفسها
صبوا دعمكم في أيجاد محجر صحي متكامل، فيه كل المتطلبات من أجهزة فحص، وأدوية، وإسعافات أولية، ووفروا مدافع
-
اتبعنا على فيسبوك