مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 مارس 2020 06:43 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 26 مارس 2020 10:18 مساءً

رسالة عاجلة إلى محافظ شبوة والسلطة المحلية في مديرية رضوم .!

 


هذي صور أحد المنازل المتضررة في مديرية رضوم محافظة شبوة ، منزل المواطن/ سعيدعبدالله لعوج باداس، الذي تضرر من جراء الامطار الغزيره الي شهدتها منطقه عرقه محافظة شبوه .

رسالتي إلى محافظ شبوة الأستاذ / محمد صالح بن عديو ، وإلى السلطة المحلية في المديرية وعلى راسها مدير عام المديرية في مديرية رضوم تفقدوا هؤلاء البسطاء المغلوبين على أمرهم ، واعملوا الواجب الذي في ذمتكم وملفوف في اعناقكم .

الأخ / محافظ محافظة شبوة هذا عينة واحدة من مئات المنازل المتضررة جرى هطول الأمطار وتدفق السيول ، وهناك المئات من الأسر في العراء ويلتحفون السماء ويفتشرون الأرض دون أماكن تأويهم من البرد وحرارة الشمس .

الأخوة في السلطة المحلية في مديرية رضوم وفي مقدمتهم مدير عام المديرية ، يقع عليكم المسؤولية الكبرى في تخفيف معاناة وأوجاع الناس في المديرية أثناء البلاء والقدر وحلول الكوارث ونزل المصائب بالأهالي .

لا تضعوا أصابكم في اذنكم ولا تديرون ظهوركم لهؤلاء المغلوبين على أمرهم ، فإن دعواتهم ليس بينها وبين العزيز الجبار المنتقم حجاب .

الحقوا ادركوا ما يمكن ادراكه وحسب الأمكانيات المتاحة والمتوفرة لديكم ، ولا أعتقد أنكم لا تملكون حلول طارئه تخفف وتقلل من هول البلاء والمحنة التي اصابت المواطنين في المديرية .

عبدالله جاحب .
26/ مارس / 2020 . م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
قعده البيت والرجال ياريت لانشغل الرجل بمواقع التواصل الاجتماعي، لا تنشغل بها عن أبنائك وزوجتك عيش الحياة
لا يصلح لقيادة الحكومات في الأزمات العاصفة إلا الشجعان الذين يستطيعون رفع الصوت عالياً في وجه كل من يعرقل عمل
قال تعالى : (حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الأرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ
هكذا دائما وابدا كلما اشتد ضنك العيش على هذه البشرية هيا الله من اصلابها رجالا يذودون كالاسود الضواري وفي
فيروس كورونا ارعب البشرية وازعج المجتمعات.. وانهارت بسببه التجارة العالمية..واعلنت الكثير من الشركات
عندما تنظر لحال الحرب في اليمن بعين الحياد غير عين الانتقالي او الاصلاح او الشرعية ستصل لحقيقه اكيدة الا وهي
في الوقت الذي كانت قوات الانتقالي قوة سائدة على أرض الواقع وكانت شبة مسيطرة على الجنوب،إلا أنها اغترت بنفسها
صبوا دعمكم في أيجاد محجر صحي متكامل، فيه كل المتطلبات من أجهزة فحص، وأدوية، وإسعافات أولية، ووفروا مدافع
-
اتبعنا على فيسبوك