مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 مارس 2020 11:09 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 25 مارس 2020 08:33 مساءً

وباء كورونا والوقاية من خطر الفيروس والتحرك الايجابي للدكتور باعزب

عندما يدق جرس الانذار. لمثل هذا الوباء. والحد من انتشاره. ثم تتكاتف الجهود للتثقيف واللقاءات والوقاية 

والتوعية والارشادات. الصحيه
من قبل الاعلام تحية شكر. وعرفان للدكتور . ياسر باعزب مدير عام اعلام ابين . الذي يسعئ جاهدا وكما تعودنا منه. دائما. السباق في المبادرات. والتوعية. والاجتماعات الطارئة يقوم اليوم. بتنفيذ خطط اعلامية وتوعوية للوقاية من خطر فيروس كورونا .


ونشر طرق الوقاية واكتساب المعارف والمعلومات السليمة لتجنب انتشار الفيروس والحد من انتشاره

نشيد بتلك الجهود التي يبذلها الدكتور . باعزب. مع كل المسئولين الذي تفاعلوا ايجابيا واستشعروا بالمسئولية الكاملة تجاه خطر الفيروس .


كما اشاد باعزب بالالتزام بالارشادات الصحية وتجنب الاماكن المزدحمة والحجر الصحي وعدم الاحتكاك ببعضنا وان نلزم بيوتنا. ونقي انفسنا اطفالنا. ومجتمعنا .

هنا ياتي دور الاعلام للقيام بعمله ومهنته لاجل المصلحة العامة في خدمة المجتمع .

نذكر لكم جانب من سبل الوقاية العامة لتجنب خطر الفيروس .
..الاستغفار . الطهاره . الصلاة .التضرع الى الله بالدعاء .

تجنب التماس الغريب
تجنب لمس عينيك أو فمك أو انفك بيديك غير المغسولتين
اغسل يديك بالماء والصابون أو بمطهر اليدين وحافظ عل نظافة البيت والاشياء التي تستعملها باستمرار .
ضع منديلا على فمك عند السعال والعطاس ثم تخلص من هذا المنديل في القمامة

تجنب الاماكن المزدحمة
أبق مسافة بينك وبين الاشخاص الاخرين قدر الإمكان .

نسأل الله لنا ولكم. السلامة والعافية وان يجنبنا واياكم شر هذا الوباء .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
سيدي الرئيس الاسبق لوطننا المدمر ارضا وانسانا علي ناصر محمد السلام عليكم .. وبعد ردا على مقالكم بعنوان "عدن
لازال العالم كله مفجوع ومرتبك من كورونا , وتداعياته الكارثية التي امتدت وتوسعت صحة وسياسة واقتصاد , فأجبرت
شعارا قد سمعنا مثيلا له من قبل، وذلك غداة الهجوم على مبنى التجارة العالمي في 11/سبتمبر /2001م فقد برز من حينها
اذا اردنا مواجهة فيروس كرونا في اليمن علينا منع تدفق الافارقة والمهاجرين الغير قانونين للحد من تفشي وانتشار
قعده البيت والرجال ياريت لانشغل الرجل بمواقع التواصل الاجتماعي، لا تنشغل بها عن أبنائك وزوجتك عيش الحياة
لا يصلح لقيادة الحكومات في الأزمات العاصفة إلا الشجعان الذين يستطيعون رفع الصوت عالياً في وجه كل من يعرقل عمل
قال تعالى : (حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الأرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ
هكذا دائما وابدا كلما اشتد ضنك العيش على هذه البشرية هيا الله من اصلابها رجالا يذودون كالاسود الضواري وفي
-
اتبعنا على فيسبوك