مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 يوليو 2020 07:50 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
العالم من حولنا

فيروس كورونا: هل سيتغير شكل العالم بعد الوباء؟

الثلاثاء 24 مارس 2020 09:02 صباحاً
بي بي سي العربية

لا يزال تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء حول العالم يستحوذ على مساحة واسعة من تغطية الصحف العربية.

وتناول الكُتّاب في هذه الصحف عددا من الموضوعات أبرزها أهمية التضامن ونشر الوعي للتصدي للفيروس، وحاول البعض منهم الخوض في قضايا مستقبلية بالتساؤل عن مستقبل العالم بعد القضاء على الوباء.

التضامن والعمل الجماعي

يدعو حمد الكعبي في "الاتحاد" الإماراتية إلى تضامن الدول والشعوب فيما بينها للتصدي للوباء "دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى، فالخلافات السياسية تحدث بين الدول، ولكن من غير الطبيعي أن تنعكس على المواقف الإنسانية في الشدائد والمحن".

ويضيف: "كثير من دول العالم في هذه الأيام الحرجة وضعت خلافاتها السياسية المزمنة جانباً، وانهمكت في التعاون والتنسيق للحيلولة دون انتشار الوباء، فعندما يهلك الناس، وتضغط الظروف الصحية الحرجة على إمكانات الحكومات، فالتضامن حق وواجب".

ويرى عبدالله الأيوبي في "أخبار الخليج" البحرينية أن التعامل الصحيح مع الوباء "يجب أن يكون جماعيا ومن منطلق إنساني فقط؛ لأن هذا الخطر لا يهدد إنسانا دون آخر ولا أمة دون أخرى، بعيدا عن أي حسابات أخرى".

ويضيف أنه لا يمكن حصر مسؤولية التصدي للفيروس والعمل على احتوائه في الجهود التي تقوم بها الأجهزة المختلفة التابعة للدولة أو تلك الجهود التي تقوم بها مؤسسات المجتمع المدني، وإنما هي مسؤولية تقع على عاتق كل فرد من أفراد المجتمع من أجل المساهمة في هذه الجهود وتحويلها إلى جهود جماعية لتحييد هذا الخطر ومن ثم هزيمته".

ويتابع: "دور الفرد هنا يكمن في مستوى الوعي المجتمعي، هذا الوعي له دور مهم ومؤثر في إنجاح الجهود التي تقوم بها مؤسسات الدولة وكذلك مؤسسات المجتمع المدني، بدون وجود وعي مجتمعي فعال فإن نسبة كبيرة من هذه الجهود يمكن أن تذهب هباء".

 

وفي سياق متصل، يقول حسام ميرو في "الخليج" الإماراتية: "إن العالم بهيئاته الكبرى، وحكوماته ونخبه ومفكريه، وكل من له علاقة بالشأن العام، أمام فرصة كبرى للتفكير في إعادة ترتيب الأولويات من جديد، ففي ظل النظام العولمي أصبحت التحديات مشتركة، ولا يمكن التعاطي معها بشكل منفرد، كما لا يمكن العودة إلى الأنظمة الحمائية القديمة التي أصبحت جزءاً من الماضي، وليس هناك من حلول ناجعة سوى إعادة بناء مفاهيم جديدة للعيش المشترك، والمسؤوليات المشتركة، وإعادة إيلاء مفهوم السلم العالمي أهمية كبرى، ليس قولاً وإنما فعلاً".

"لن يكون ما بعد الوباء كما قبله"

ويرى سمير العيطة في "الشروق" المصرية أن أزمة كورونا سيكون لها تداعيات سياسية، "إذ يُشكِل فرض حجر المواطنين والمقيمين فى المنازل وكذلك حالة الطوارئ والأحكام العرفية فى بعض البلدان فرصة غير مسبوقة للاستئثار بالسلطة السياسية قد يجنح إليها بعض قادة الدول. كما ستفتح مرحلة ما بعد الأزمة فرصة محاسبة سياسية كبيرة حول طريقة إدارة السلطة للأزمة؛ الأمر الذى لا تبرُزه اليوم لكثرة المخاوف".

ويضيف: "لن يكون ما بعد الوباء كما قبله فى العالم، وخاصة فى البلدان العربية، وبالأخص فى تلك التى تعيش حربا. الناجون من الوباء سيحاسبون بقسوة تصرفات الجميع عما فعلوه لإنقاذ النفوس والمجتمع والاقتصاد وكيف استغلوا، أو أضاعوا، الفرصة لوقف العبث بمصير البشر".

في نفس السياق، يقول مأمون فندي في "الشرق الأوسط" اللندنية: "شكل مؤسسات الدول من الداخل سيختلف، فهناك دول كثيرة كشف كورونا قدراتها وتحتاج إلى إعادة هيكلة مؤسساتها".

 
 

كورونا: ترك مدنا مهجورة وغير وجه العالم

ويتساءل الكاتب: "كيف يستقيم أن يكون الانكماش والانغلاق هو الحل في مواجهة وباء عابر لتلك الحدود المدّعاة؟ أسئلة كثيرة سيطرحها العالم الجديد ستكون لها تبعات على جميع الدول دونما استثناءات. العالم ما بعد كورونا سيكون بلا شك غير العالم قبله".

من جانبه، يتساءل فهد العتيبي في "الرياض" السعودية عمّا إذا كان كورونا غضب إلهي.

ويقول إن حقيقة الغضب الإلهي ثابتة بالقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، إلا أن هناك أمور بحاجة إلى التنبيه عليها، أولها "أن اعتبار كل مصيبة أو كارثة أو إخفاق معين غضب من الله سيقود إلى إلغاء بقية الأسباب الفاعلة في حدوث الظاهرة، وهذا بدوره يخلق عقلية سلبية غير قادرة على البحث عن أسباب الخلل وابتكار علاج لها. فما دام أن المصيبة أو الإخفاق حدثا بسبب غضب الله فلماذ نبحث عن علاج لها، وهذا أمر فيه خلل".

ويضيف: "إن وباء كورونا عام على كل الدول، ومن المؤكد أن لانتشاره أسبابا لا تتعارض مع المشيئة الإلهية، فلماذا ننظر له على أنه غضب إلهي علينا؟!".


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية - الاندبندنت: الاعلان الإثيوبي حول سد النهضة قد يدفع مصر نحو الحرب
ناقشت صحف بريطانية عدة قضايا تهم القاري العربي منها الإندبندنت أونلاين والتي نشرت مقالا حول قضية الإعلان الإثيوبي عن بدء ملء سد النهضة وخيارات مصر حيال ذلك، علاوة
8.8 مليار نسمة عدد سكان الأرض في 2100
توقّعت دراسة نشرتها مجلّة "ذي لانست" اليوم الأربعاء أن يصل عدد سكان الكوكب في العام 2100 إلى 8,8 مليار نسمة؛ أي أقلّ بملياري نسمة من توقّعات الأمم المتّحدة، وذلك بسبب
خبير أمراض معديه يصدم الجميع بشأن كورونا
قال أكبر خبير للأمراض المعدية في الولايات المتحدة إن رعب جائحة كورونا قد ينتهي خلال العام المقبل، إذا استمر تطوير اللقاح على ما يرام. ونقل موقع "بزنس إنسايدر" عن عضو




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أسعار الصرف صباح اليوم الأربعاء بعدن
توقيف مستشار في الشرعية عن العمل وإيقاف صرف مخصصاته المالية (Translated to English )
عرض الصحف البريطانية- الإندبندنت: فيروس كورونا يخدم قمع النظام الجزائري للمحتجين
الامن يحتجز ابنة الصحفي المعروف احمد الصوفي.. تفاصيل خاصة
تحليل سياسي: بحاح.. رحلة الشتاء والصيف
مقالات الرأي
  اختلفت قوى دولية واقليمية مع الرئيس هادي حول مشروع الدستور الاتحادي الذي خرج بإجماع كافة القوى السياسية
بدء خنق مصر!ليس عُنُق مصر بل عُنُق كل عربي!اليوم وبصفة منفردة أغلقت أثيوبيا بوابات سد النهضة لحجز مياه النيل
  فشلتم في عدن واردتم تثبيت فشلكم  في لحج الحكم ليس فوضى ولا الغاء و لا تخوين و لا مزيدات عنوانكم فشل
كان من نتائج حرب 5 يونيو (حزيران) 1967 أن اتّخذ الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر قراره بالانسحاب من اليمن،
تافهة هي الحياة يا صديقي التي يقبل فيها الإنسان أن يفطر ذلا ،، ويتعشى تعاسة ،، وما بينهما يوم طويل من الشقاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ومساء الخير جنوبنا الحبيب ومساء الخير حضرموتحضرموت هي الجنوب والجنوب هو
  تطور في السنوات الأخيرة مؤشر الكراهية والتحريض في شبكات التواصل الاجتماعي بين المؤتمريين والإصلاحيين
ثمة اعتقاد سائد بان بريطانيا هي من القت بانقلابي عدن على قلب المعترك اليمني المشتعل بالحرب لتلتقف عصاه قوى
يتمثل الصراع العالمي اليوم بين الولايات المتحدة الأمريكية من جهة، وكلا من روسيا والصين من جهة ثانية. محددات
المؤامرة على اليمن دولية والأسباب بأن النظام السابق أسس جيش عظيم ومن خلال تقييم الاستخبارات الدولية صنفوة
-
اتبعنا على فيسبوك