مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 أبريل 2020 03:38 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 16 فبراير 2020 11:34 مساءً

ساحة ١٦ فبراير المنصورة

هذه الساحة ساحة شباب 16فبراير الأحرار احتضنت هذه الساحة خيرة شباب الجنوب الإبطال قادوا الثوار الشباب في هذه الساحة شباب في سن الزهور بعقول تفوق سنهم بعشرات السنين وعلى راسهم القائد البطل الشهيد احمد الادريسي الذي كان بالنسبة لي ليس مجرد شاب مناضل عرفته في ساحات النضال الثوري التحرري في الحراك الجنوب بل كان بمثابة الابن والذي رحمة الله عليه كان لاينقطع عني ابدا وكان يستشيرني في كثير من الإعمال البطولية الذي كانوا ينوون القيام بها وكنت أرشدهم بقدر إمكانياتي المتواضعة وكنت حريص عليهم ولا اسمح لهم بالمغامرات التي ارى انها ستكون خسارته كبيره علينا .

احمد الادريسي وجياب السعدي وهشام الادريسي وشرف محفوظ والكثير منهم فمنهم من قضاء نحبه شهيدا بارا ،

 ومنهم لايزال يسير على نفس الدرب الذي سقطوا عليه رفاقهم الشهداء الابرار.

وعندما يتمعن المرء في هذه الساحة وشبابها سيشاهد لوحة جنوبية مرسومه تضم كل ابناء الجنوب ولا يوجد لدى شباب ساحة 16فبراير مفهوم المناطقيه والحقارة التي تمارسها بعض الاطياف والمكونات المفرخة .

لوحة شهداءالجنوب في هذه الساحة لن تستثني شهيدا جنوبيا قدم حياته من اجل الجنوب انها الساحة الوحيدة التي ترسم المستقبل المشرق لجنوب الغد وليس كبعض الساحات الذي حتى الشهداء يتم اختيار صورهم فيها وفقا لمقياس مناطقي وبصورة معززه تعكس مدى ضحالة وعي المقيمين عليها .

عشتم ايها الاحرار شباب 16 فبراير الابطال وحافظوا على أللحمه الجنوبية العظيمة التي لانجد اليوم من يتمسك بها غيركم .

نصركم الله تعالى وحفظكم رب العرش العظيم فانتم خير من يؤتمن عليكم من عدم الانجراف الى  التبعية والارتهان والارتزاق.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المساجد بعدن تُعيد فتح ابوابها عقب اغلاق دام اسبوعين (Translated to English )
عاجل: إندلاع اشتباكات بين مجموعة أفراد يتبعون قوات أمن المنشآت بعدن
عاجل: اندلاع حريق كبير بالمنصورة
البركاني: هؤلاء هم من وافق على اغتيال الرئيس صالح وأمين حزب المؤتمر عارف الزوكاء
وفاة 13 مواطناً خلال 72 ساعة في مدينة دمت شمالي الضالع في ظروف غامضة
مقالات الرأي
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام
في كل جولة من المعارك ويتم فيها الإعلان عن تقدم وتحقيق انتصارات لقوات الشرعية! فجأة تسمع عن وقف فوري لإطلاق
قرأت اليوم قرارا بفصلي من اللجنة العامة مع مجموعة اسماء أخرى من قبل مشرفي الحوثي بصنعاء . سبق وأن قرأت فصلي
عند استحضار سلوك الحوثيين تجاه السلام منذ الحرب الأولى 2004، تشعر أن السلام الحقيقي ليس في أجندتهم أبدا، وهو
⁃ حتى هذا اليوم الخميس ٩ ابريل ٢٠٢٠ م لم تسجل في بلدنا أي حالة اصابة بفيروس كورونا. لله الحمد والشكر. ⁃ هناك
  أغلب الناس يهتمون باخبار العالم بغض النظر عن مصداقيتها وقليل منهم من يتجاوز ذلك إلى النظر إلى الجوهر
    في بلدة ممسني غرب شيراز يوجد شاهد قبر لمتوفي بتاريخ الرابع من نوفمبر 1918 يصف وباء الانفلونزا الاسبانيه
مع أن أولادي محمد وأسامة خرجوا من منطقة مودية وهم صغار وكانت زياراتهم إليها محدودة وسريعة فقد قررنا في
لا أدري كيف كان مجيئي إلى هذا العالم الصاخب بالجلبة والضوضاء! المزدحم والمحتدم بالصراع والغضب والجنون..
  --------------------- هاهي الوقائع تؤكد مجددا أن الحوثية فكرة تعيش بالحرب ، وتتلاشى بالسلام ، وهي لذلك لن تقبل بأي
-
اتبعنا على فيسبوك