مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 فبراير 2020 09:32 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 14 فبراير 2020 01:26 صباحاً

فكرة قابلة للنقاش والتطبيق

حرصا منا على عدم حرمان الطلاب من التعليم وتأكيداً للمطالبة الشرعية والحقوقية للمعلمين فإننا نتقدم اليكم بهذا المقترح لعل وعسى ان تجد اذان صاغية . وفي الاول والاخير يبقى مجرد فكرة ورأي شخصي واجتهاد قد يخطئ ويصيب .


لماذا لا تستأنف العملية التعليمية في المدارس الى ان ينتهي العام الدراسي حيا في أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات وتستمر المطالب الحقوقية والمستحقة للمعلمين عن طريق تخصيص يوم دوام من كل أسبوع للخروج في مسيرات ومظاهرات تجوب الشوارع في كل البلاد بمشاركة الطلاب والتلاميذ واولياء الامور ومنظمات المجتمع المدني نصرةً للمعلمين ومساندةً لهم في مطالبهم المشروعة .
واذا لم تستجب الحكومة طوال فترة التدريس حتى انتهاء العام الدراسي الحالي للمطالب المشروعة للمعلمين . يقوم المعلمون بحجز النتائج النهائية وعدم تسليمها الا بعد تحقيق المطالب . وبالتالي ستكون أمام الحكومة فرصة للمعالجة . ويكون أبنائنا الطلاب نالوا تعليمهم وسيشكل ذلك ورقة ضغط قوية على الحكومة .

ويتم اشعار الوزارة المعنية بان
الاختبارات النهائية للمراحل الانتقالية (الصف التاسع والثالث ثانوي ) لن تتم .
والتطبيق هذه الفكرة يشترط أن تتم موافقة كل الجهات المعنية بهذا في محضر رسمي .
مجالس الاباء
إدارات التربية في المديريات والمحافظات
النقابات
السلطات المحلية
الاجهزة الامنية
مشائخ وعقال وشخصيات اجتماعية وأئمة المساجد
ومنظمات المجتمع المدني
أحزاب سياسية
المجلس الانتقالي
تحت إشراف التحالف العربي

هذا وبالله التوفيق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
معروف عن المجتمع الجنوبي منذ القدم وتعايشه مع كافة الطوائف والأديان ومن كافة الأجناس , تربعت في الجنوب طبيعة
وكأنهم معصوبي العيون لايرون مايحدث لعدن وأهل عدن وكأنهم غير معنين بكل ما يمس الناس فيها من ضر وقهر وظلم وهم
المتأمل للأدب اليمني الشعبي والفصيح مع ندرته بمختلف الأشكال. . شعر، شعر غنائي ، أهازيج،زامل ، باله ، مغرد ،
تعجبت من التطور الذي تشهده المهرة في ظل ما تعانيه البلاد من نزاع مستمر بعد ما اطلعت على تقرير شمل أهم المشاريع
شي غريب ما يحدث إضراب المعلمين ضرب رقما قياسيا لأكثر من شهر والطلبة خارج مدارسهم دون. تعليم والمدرسين للاسف
مايلفت نظري ويشد انتباهي إليه إيها القارئ الكريم هو عندما أرى الخطيب يحبر الكلام تحبيرا ويتشدق فيه ويشجعه
يجب إن يعرف الجميع أن الطرقات هي شرايين حياة لكل امة ولكل دولة فلا يستطيع ذلك الشعب أن يتطور او يشعر في الحياة
إلهي قد بكيت ُ دما ً عليهم وحزني قد غشى طرفي الكسيرُ  أبيت ُ وفي الفؤاد ِ جراحُ أسرى تقضُ مضاجعي فأنا
-
اتبعنا على فيسبوك