مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 11:28 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

ناشطة كويتية تطلب أكثر من 3 مليارات دولار مقابل اختراع علاج لـ"كورونا"

المدونة الكويتية سلوى المطيري
الخميس 13 فبراير 2020 03:00 مساءً
(عدن الغد) متابعات:

نشرت الناشطة الكويتية المثيرة للجدل، سلوى المطيري، مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي طلبت فيه منحها مبلغا "فلكيا" مقابل اختراع علاج فعال ضد فيروس "كورونا" الجديد.

 

وقالت المطيري في المقطع الذي جرى تداوله على نطاق واسع "إذا كنتم تريدون مني اكتشاف علاج لفيروس "كورونا"، ادفعوا لي مليار دينار كويتي (نحو 3.3 مليار دولار)".

 

وأضافت "أنا تاجرة وحالتي المادية ميسورة ولا أحتاج لأي أحد"، غير أنها أكدت أن ثمن اكتشاف العلاج لن يقل عن مليار دينار، دون أن تحدد الجهة التي عليها أن تدفع المبلغ.

 

المصدر: "تويتر"


المزيد في احوال العرب
الرئيس الفلسطيني يجدد تمسكه بمبادرة السلام العربية لإنهاء الصراع مع إسرائيل
أكد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، تمسكه بمبادرة السلام العربية كمدخل لإنهاء الصراع مع إسرائيل. وقال عباس، خلال كلمته أمام الدورة الـ75 للجمعة العامة للأمم
تسجيل 452 إصابة جديدة بكورونا و5 وفيات بين الفلسطينيين
أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة اليوم (الجمعة) تسجيل 452 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وخمس حالات وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة.وقالت الكيلة في
الكويت تسجل 552 إصابة جديدة بفيروس كورونا
أعلنت وزارة الصحة الكويتية اليوم تسجيل 552 إصابة جديدة بفيروس كورونا "كوفيد - 19" خلال الـ24 ساعة الماضية لترتفع الحالات إلى 101851 حالة ، في حين تم تسجيل وفاتين ليصبح




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
كل هذه الضجة التي قام محمود عباس ومنظمة التحرير بإفتعالها ضد التطبيع الإماراتي مع إسرائيل مردودة
قال تعالى:- "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
للذِّكْرٍ الطيِّب عملهم خلَّدَ ، ما غابوا برحيلهم إذ نصيبهم في الحياة قضوه فيما على كل الألسن تردَّد ،
لم يبدو موقف الجزائر الداعم للقضية الفلسطينية إلا موقفا اخويا أصيلا يعبر عن عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين
حينما تطالب تركيا بإعادة العلاقات مع مصر بعد الموقف السلبي من ثورة 30 يونيو 2013 المجيدة تناست تركيا ورئيسها
أقرَب إلى السماء ، أرض مشمولة بالخيرات مُؤهَّلة للعطاء ، كل ما فيها حَيٌّ يُرزق بسخاء ، أكانت بشرته صفراء أو
لم تحظى قضية في العالم بالدعم اللامحدود من قادة دول الخليج كما حظيت القضية الفلسطينية وعبر التاريخ وهذا
للآسف لا تسمع من قيادات إيران وتركيا سوى الظاهرة الصوتية  تصريحات للآسف لا ترتقي لمستوى النقد بل تتجاوزه
-
اتبعنا على فيسبوك