مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 فبراير 2020 09:13 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

ثورة 11 فبراير.. هل كانت سببا في اندلاع الحرب باليمن؟!

الثلاثاء 11 فبراير 2020 11:52 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

تقرير/ جعفر عاتق

 

تحل اليوم الذكرى التاسعة لانطلاق ثورة التغيير الشبابية في اليمن فيما يعيش البلد أوضاعا مأساوية نتيجة الحرب القائمة منذ خمس سنوات بعد انقلاب مليشيا الحوثي وسيطرتها على مؤسسات الدولة.

وفي الذكرى التاسعة للثورة الشبابية التي انطلقت بالحادي عشر من فبراير 2011 للمطالبة برحيل نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح، تماشيا مع ما عرف لاحقا بالربيع العربي.. ومع حلول ذكرى ثورة 11 فبراير شهدت الساحة اليمنية شدا وجذبا بين من يقول أن الثورة فشلت ومن يؤكد نجاحها في تحقيق بعض الأهداف فيما ذهب البعض لتحميل الثورة نتائج ما يحدث حاليا في اليمن عقب الانقلاب الحوثي واندلاع الحرب التي حصدت أرواح الآلاف من السكان.

وتعليقا على ذكرى الثورة الشبابية، أشار الدكتور أبوبكر القربي الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام إلى الأسباب التي قادت الرئيس السابق علي عبدالله صالح للتحذير من قوى تحالف 11 فبراير.

وقال الدكتور أبوبكر القربي إن الرئيس صالح حذر من قوى تحالف 11 فبراير، مبيناً أنها لا تمتلك الرؤية او القدرة لإدارة الدولة لتناقضاتها التي ستقود الى صراعات سندفع ثمنها.

وبين القربي أن هناك من يبحث عن تحالفات جديدة توسع الصراع وتزيد الدمار والارتهان للخارج، بدلاً من الدعوة لوقف الحرب وعن حل يمني يمني ينقذ اليمن، متسائلاً :"فهل من يقظة ضمير لنا جميعا؟".

من جانبه قال ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ﻋﺒﺪﺍﻟﻘﻮﻱ ﺑﺎﻋش: ١١ ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ ﺃﻳﺪﻧﺎﻫﺎ ﻭﺩﻓﻌﻨﺎ ﺑﺠﻤﺎﻫﻴﺮﻧﺎ ﻭﻗﺪﻣﻨﺎ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﻭﺍﻟﺠﺮﺣﻰ ﻭﺣﺎﺭﺑﻨﺎ ﻣﻦ ﻗﻔﺰﻭﺍ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺣﺎﻭﻟﻮﺍ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﺪﻣﻴﺮ ﺛﻮﺭﺗﻨﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﻓﻲ 7/7/2007 ﻭﺣﺬﺭﻧﺎ ﺷﺒﺎﺏ 11 ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ 2011 ﻣﻦ المنضمين ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ.. ﻭﻛﻞ ﻣﺎ ﺣﺬﺭﻧﺎ ﻣﻨﻪ ﻟﻼﺳﻒ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﻏﺪا ﻳﺪفع ﺷﺒﺎﺏ ﺍﻟﺜﻮﺭة ﺿﺮﻳﺒته.

ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺑﺎﻋﺶ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺫﻛﺮﻯ ﺛﻮﺭﺓ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﻋﺎﻡ ٢٠١١ ﻗﺎﺋﻼ: ﻳﺘﻜﺮﺭ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ ﻭﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﻃﺌة ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻵﺧﺮﻭﻥ ﻟﻠﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﺃﻥ ﻳﻘﺪﻣﻮها ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﺍﺷﻐﻞ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﻴﻦ ﺑﺒﻌﻀﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻻﻳﻨﺘﺒﻬﻮﺍ ﻟﻤﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﺣﻮﻟﻬﻢ ﻭﺣﺘﻰ ﻳظﻞ ﺍﻟﺘﺸﻈﻲ ﻭﺍﻟﺘﺸﺮﺫﻡ ﻓﻴﻬﻢ ﻭﺻﻮلا ﺇﻟﻰ ﺗﺪﻣﻴﺮ ﻧﺴﻴﺠﻬﻢ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﻟﻼﺳﻒ ﻧﺠﺤﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺨﻄﻄﺎﺕ ﻭﻧﻨﺼﺢ ﻭﻧﺼﺤﻨﺎ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ باﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻓﺎﻷﻣﺮ ﻟﻴﺲ ﺑﻴﺪﻫﻢ جميعا.

ﻭﺟﺪﺩ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺑﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻟﺜﻮﺭﻱ ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ﺑﺎﻋﺶ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻤﻜﻮﻧﺎﺕ ﺍﻟﺠﻨﻮبية ﺍﻟﻔﺎعلة ﺍﻟﻰ ﻟﻘﺎﺀ ﺟﻨﻮﺑﻲ ﺟﻨﻮﺑﻲ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻒ ﻭﺍﻟﺮﺅﻯ ﻧﺤﻮ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻛﻤﺎ ﺍﻥ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﺸﺮﺍكة ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍضحة ﻭﺍﻥ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺃﻭ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﻜﻮﻥ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﺤﺪﺩ ﻭﻃﻨﻴﺘﻪ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﻤﺎﺭﺳﺎﺗﻪ ﻭﺳﻠﻮﻛﻪ ﻭﻻ ﺍﺣﺪ ﻳﻤﻠﻚ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻭﻃﻨﻴﺔ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ.

ﻭشدد العميد ﺑﺎﻋﺶ في ختام حديثه على أﻫﻤﻴﺔ ﺍﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﺮﻳﺎﺽ ﻗﺎﺋﻼ: ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻌﻨﻲ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬﻩ ﻭﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺿﻮﺡ ﻟﻤﺎ ﻳﺮﺍﻓﻖ ﺳﻴﺮ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺑﻨﻮﺩﻩ ﺍﻟﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻄﺮفين ﻛﻲ ﺗﻜﻮﻥ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻟﻠﺴﻼﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻤﺤﺮﺭﺓ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺤﻠﻮﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺣﻞ ﻣﺠﻤﻞ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻟﻴﻤﻨﻴﺔ.

بدوره قال عضو مجلس الشورى اليمني وعضو رئاسة الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل القيادي بحزب الإصلاح صلاح باتيس إن إسقاط التمرد الحوثي واستعادة الدولة الاتحادية هو هدفنا الوحيد.

وغرد باتيس على (تويتر) قائلا: ثورة 11 فبراير لم تكن ضد شخص أو قبيلة أو حزب بل ضد الظلم والاستبداد وهي ليست ملك لشخص أو قبيلة أو حزب بل ملك اليمن وشبابه وشعبه الأبي.

وأردف باتيس: لذلك نرى شبابها اليوم في مقدمة الصفوف للدفاع عن الشرعية مع بعض من كانوا ضد الثورة يجمعنا هدف واحد هو إسقاط التمرد واستعادة الدولة.

وفي السياق ذاته، دعا العميد صادق دويد الناطق الرسمي لقوات حراس الجمهورية "المقاومة الوطنية" التي يقودها العميد طارق محمد صالح كافة اليمنيين إلى تجاوز الماضي والعمل لاستعادة اليمن.

وكتب دويد تغريدة على موقع (تويتر) قال فيها: ندعو اليمنيين إلى تجاوز الماضي وعدم الانجرار وراء مهاترات المأزومين الذين ارتهنوا لمشاريعهم الخاصة ودمروا البلد فوق رؤوس الجميع وهاجروه منذ وقت مبكر.

وأضاف: معركتنا مواجهة المشروع الإيراني واستعادة اليمن وانهاء معاناة اليمنيين وعودة الحياة لمسارها الطبيعي، وهو ما يجب ان نعمل عليه جميعا.

وتأتي تصريحات دويد مع حلول الذكرى التاسعة لثورة 11 فبراير والتي انطلقت للمطالبة بسقوط حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح وتبادل الاتهامات حول تسبب الثورة بما يحدث في اليمن حاليا.


المزيد في أخبار وتقارير
أول تعليق إماراتي على قرار إجلاء الطلبة العرب من مدينة ووهان الصينية
علق وزير الدولة الاماراتية للشؤون الخارجية "انور قرقاش" على قرار اجلاء الطلبة العرب المقيمين في مدينة ووهان الصينية. اكد قرقاش، بان قرار الإمارات اجلاء الطلبة
مشاورات واسعة لإشهار تيار سياسي جديد في اليمن
أفادت مصادر مطلعة أن مجموعة كبيرة من الأكاديميين والباحثين والمثقفين والناشطين والإعلاميين اليمنيين في الداخل والخارج يجرون مشاورات ولقاءات واسعة ومتعددة لإشهار
ناشط سياسي: هذا ما حققه الرئيس هادي خلال 8 سنوات
كشف ناشط سياسي عن أبرز ما حققه الرئيس عبدربه منصور هادي خلال 8 سنوات من توليه منصب الرئاسة.  وقال الناشط السياسي عوض كشميم أن الرئيس هادي يبني دولة وطن لا دولة


تعليقات القراء
443011
[1] دويد
الأربعاء 12 فبراير 2020
قاسم حريز |
اسم حكم الجنوب بعد حرب عام 1994م وكان هدا الاسم الوحيد الدي وافق له عفاش ان يدعى باسم ريس مصلحة هية الأراضي وقد عاش في الجنوب فسادا وباسم الأراضي وبتوجيهات الزعيم يقول دويد ننسا الما ضي مادا يقصد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تحياتي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: سقوط ضحايا بانفجار في صيدلية بعدن
وفاة مسؤول في دولة الجنوب السابقة
دبلوماسي يمني يحذر من سقوط محافظتي الجوف ومارب بيد الحوثيين
عاجل: استشهاد نجل محافظ الجوف في معارك مع الحوثيين
الجبواني يعلق على استشهاد نجل محافظ الجوف.. ماذا قال؟
مقالات الرأي
          عبدالعزيز المنصوب.   مقدمة :         بداية من نافل القول التوكيد في مطلع هذا
  عنواين عدة تصلحُ لهذه المناسبة، لكن يبقى مشروع اليمن الاتحادي الديمقراطي هو محور هذه المناسبة وغايتها.
*الذكرى الثامنة لانتخاب رئيس الجمهورية* ومعركة بناء الدولة الاتحادية اليمنية نحتفل اليوم بمرور ثمان سنوات
  ٢١ فبراير تلاقي اللحظة والتاريخ والمشروع والقائد. نحتفي اليوم  بذكرى 21 فبراير, التي تم فيها انتخاب
  ينظر للجنوب منذ ما بعد الاستقلال عام 1967م باعتباره أرض ثروات واسعة بعدد قليل من السكان هذه. النظرة يكرسها
ظلت المهرة خلال سنوات الحرب الماضية بعيدة جداً عن الأضواء ،ولم يلتفت إليها التحالف حيث تركت مفتوحة لكل القوى
       المتابع لمجمل التصريحات الإعلامية التي يدلي بها دائما كل من المدير العام التنفيذي لصندوق
  لم يكن ال21 من فبراير يوم عابر في تاريخ اليمن بل كان علامة فارقة تمثلت في الإنتقال السلس للسلطة عبر صناديق
    بلمح البصر، فقدت،أمس الأول،تلفوني فجأة، واختفيا تماما من أمامي، أثناء شرائي بعض الاحتياجات من بقالة
    يوم غدِ الجمعة تحل علينا الذكرى الثامنة لتولي فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي السلطة, حيث تم انتخابه
-
اتبعنا على فيسبوك