مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 فبراير 2020 08:03 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

حسن لعروس والمدينة القديمة في حضرة "دار الثقافة"

الثلاثاء 11 فبراير 2020 04:21 مساءً
صنعاء (( عدن الغد )) متابعات :

يحضر الكاتب والسيناريست حسن لعروس ضمن فعاليات معرض الكتاب بطبعة ثانية مزيدة ومنقحة لكتابه "المدينة القديمة بالدار البيضاء.. ذاكرة وتراث" بدعم من وزارة الثقافة.
الكتاب الذي صدرت طبعته الأولى، عن منشورات مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالبيضاء، سيكون متوفرا في رواق "دار الثقافة".
ويتميز الكتاب، حسب كلمة للباحث عبد العزيز قراقي، بأنه شهادة شخص ولد في فضاء المدينة القديمة، وعاش فيه لأكثر من ثمانين سنة، فنقل إلى القارئ ما علق بالذاكرة من أحداث وسلوكات وممارسات، بأسلوب يجعل القارئ يشعر وكأنه يقرأ قصة بداية مدينة الدار البيضاء،".
ويضيف قراقي "الكتاب وثيقة تاريخية هامة قد تساعد على فهم الكثير من الأمور التي لم يعد الناس يطرحون حولها تساؤلاتهم، ولكنهم في حاجة لمعرفتها ليتصالحوا مع ذواتهم، فهو يذكرنا بأحداث 1907 الأليمة بكل ما حملته من جروح عميقة، جعلت سكان المدينة القديمة يناصبون العداء المستمر للمستعمر، ويتصدرون لوائح الشهداء، ولكن يقدم في الوقت نفسه بشكل موضوعي يترك الحكم للقارئ بعض الأحداث التي راح ضحيتها أناس أبرياء.
أما المهتم بالأنتربولوجيا في البيضاء فلا غنى له عن هذا الكتاب، حيث سيتعرف على كل العادات والتقاليد والطقوس التي سادت وما زال الكثير منها، وقد يجد مادة تصلح لتفكيك ثقافة "بيضاوة"، بينما سيجد فيه الرياضيون أجوبة شافية حول البدايات الأولى لممارسة كرة القدم بالبيضاء بالإضافة إلى تاريخ الوداد البيضاوي، وعلاقة الأب جيكو مؤسس الرجاء بذلك.
كما سيعرفون من خلاله الملاكمين الكبار من مسلمين ويهود الذين تنافسوا على مختلف الألقاب ,وإذا عرفت جهة الشاوية على مستوى الأغنية الشعبية بالعيطة المرساوية، فالكاتب حسن لعروس يقدم لنا نجومها الذين عاشوا بالمدينة القديمة و نسي الناس الكثير منهم، ممن لم يصلوا إلى شهرة بوشعيب البيضاوي والماريشال قيبو، مثل الشيخة "راضية".
وحاول لعروس من خلال كتابه تحدي النسيان ونقل كل ما عاشه في فضاء المدينة القديمة، متقاسما إياه مع الآخرين، داعيا من خلال ذلك كل الباحثين والمهتمين إلى تعميق التفكير في هذه الثقافة التي لم تبق حكرا على "بيضاوة" بل أصبحت ملكا لكل المغاربة، إن الكتاب بقدر ما هو توقف عند ثقافة مدينة هو رصد لكيفية تثاقف الحضارات.

 


المزيد في أدب وثقافة
قصة قصيرة في غرفة..العلاج الكيمائي
    في كل مرة ..كنت اذهب فيها إلى منزل صديقي محسن.. أجد ابنه الصغير.. هو من يستقبلني عند الباب الشقة ..فيتعلق بي فأخذه بين ذراعي.. واضمه إلى حضني ..كان حضنه مريح
بلادي لؤلؤة في ايادي العابثين
وضاح البتول   هل استحدثوا الحدود من اجلنا ؟ هل فرقوا قلوبنا من اجلنا ؟ هل ابتكروا المشاكل من اجلنا ؟ هل زرعوا الفتنة من اجلنا ؟ هل شجعوا على سفك الدماء من اجلنا ؟ هل
قصة قصيرة.. (خلف تلال القناصة)
حواجز كثيرة، أسلاك وعلى أميال منها خنادق زرعها المتحاربون، وخلف تلك الخنادق وأمامها سقطت الكثير من جماجم الرجال حين اشتد أوار المعارك ولم تضع الحرب أوزارها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوة امنية تداهم فندقا بعدن وتعتقل قادة الوية في المقاومة التابعة للقيادي عادل الحالمي
وصول قائد عسكري بارز إلى عدن عقب رحلة علاجية بمصر
صحيفة اماراتية: وفد الانتقالي المكلف بمتابعة تنفيذ اتفاق الرياض ينسحب
في ذِكرى وصوله للسلطة على سجاد مخملي .. هادي الرئيس اللغـــز
في لقاء موسع بمنطقة بئر أحمد.. العقربي: نرفض كل الظواهر الدخيلة ونستنكر البسط على أملاك المواطنين
مقالات الرأي
كانت السلطنة الفضلية تمتد من ساحل عدن(العلم) غربا إلى منطقة (مقاطين) شرقا، ومقاطين جزيرة صخرية صغيرة تقع قرب
انتشرت هذه الايام ظاهرة استخدام المركبات والاطقم العسكرية من بعض المنتمين للمؤسسة العسكرية او الامنية او
  فجر يوم 22 من فبراير عام 2017م أستشهد القائد العسكري الاستراتيجي الفذ اللواء الركن احمد سيف اليافعي نائب
ان حالة الفقر المدقع التي يعيشها الشعب في البلاد وحالة الانفلات الأمني والتدهور الاقتصادي وارتفاع صرف
    منذ البداية كتبت ان اتفاق الرياض لم يكن اكثر من ترحيل أزمة ثم البحث في امكانية فك احاجيها اليمنية
قريبا سيلمس الشعب الحضرمي، ثمار ونتائج أول المشاريع الخدمية الإستراتيجية التي حققتها لهم قيادتهم الحضرمية
وكيف لنا أن نخرج من مربع الفساد الجاثم على صدورنا في الجنوب الحبيب وكيف أن يتم القضاء على هذه الآفة المدمرة
  الإجابة البديهية التي نعرفها جميعاً بإنه رافضي..شيعي.. فارسي.. إيراني.. عميل.. خائن.. مرتزق.. بائع للوطن..كل
المجلس الانتقالي وأنصاره واحزمته ونخبه وإعلامية يذكرني قصه تاريخيه استوت في اليمن الشمالي أيام حكم الإمام
إستطاب الرفاق لهم العيش ... في مدينة التواهي .. هذه المدينة الناعسة .. والولهانه المتكئة .. ليلا على نهود وصدر جبل
-
اتبعنا على فيسبوك