مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 فبراير 2020 06:51 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ للدول والشعوب المحتاجة 1,130 مشروعًا بقيمة 4 مليارات و268 مليون دولار حتى شهر ديسمبر الماضي

الأحد 26 يناير 2020 10:02 صباحاً
الرياض ((عدن الغد)) خاص:

قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية منذ إنشائه في مايو 2015م وحتى شهر ديسمبر 2019م بتنفيذ 1,130 مشروعًا شملت مختلف دول وشعوب العالم المحتاجة بقيمة إجمالية تبلغ 4 مليارات و268 مليونًا و473 ألف دولار أمريكي بالتعاون مع 144 شريكًا محليًا وإقليميًا ودوليًا، جاءت في مقدمة الدول المدعومة الجمهورية اليمنية بنسبة 68.57 % من المشاريع، تليها فلسطين بنسبة 8.34 % ثم سوريا بنسبة 6.69% بعدها الصومال بنسبة 4.32% .

ونفذ المركز في اليمن حتى ديسمبر الماضي 405 مشاريع بقيمة مليارين و926 مليونًا و747 ألف دولار بالتعاون مع 80 شريكًا، كان للقطاع الصحي 183 مشروعًا، وقطاع الأمن الغذائي 70 مشروعًا، و25 مشروعًا نفذت في مجال دعم و تنسيق العمليات الإنسانية، و21 مشروعًا في التعافي المبكر، و23 مشروعًا في قطاع المياه والإصحاح البيئي ، و20 مشروعًا في مجال الإيواء، و 19 مشروعًا في الحماية، و15 مشروعًا في القطاع التعليمي، و7 مشاريع في الخدمات اللوجستية و5 مشاريع في التغذية ومشروع واحد في الاتصالات في حالات الطوارئ ، فضلاَ عن 16 مشروعًا في قطاعات أخرى.
وعن فلسطين فقد قام المركز بتنفيذ 83 مشروعًا للمحتاجين فيها بقيمة إجمالية تبلغ 355 مليونًا و872 ألف دولار بالتعاون مع 17 شريكًا ، حيث نُفذ 18 مشروعًا في القطاع الصحي، و31 مشروعًا في الأمن الغذائي، و11 مشروعًا في الإيواء، و11 مشروعًا آخر في قطاع التعليم، مشروعين في الخدمات اللوجستية، ومشروعين آخريين في المياه والإصحاح البيئي، ومشروعين في التعافي المبكر، ومشروع في الحماية، ومشروع في مجال دعم وتنسيق العمليات الإنسانية، و4 مشاريع في قطاعات متعددة أخرى.
كما نفذ المركز منذ تأسيسه وحتى ديسمبر 2019 م في سوريا 206 مشاريع بقيمة 285 مليونًا و511 ألف دولار أمريكي، بالتعاون مع 40 شريكًا، كان لقطاع الأمن الغذائي 77 مشروعًا، و قطاع الإيواء 52 مشروعًا، و قطاع الصحة 33 مشروعًا، و11 مشروعًا في التعليم، و4 مشاريع في الأعمال الخيرية و4 مشاريع مثلها في الحماية، و3 مشاريع في قطاع المياه والإصحاح البيئي، ومشروعين في التعافي المبكر، ومشروعين في قطاع التغذية، ومشروع واحد في الخدمات اللوجستية ومشروع آخر في دعم وتنسيق العمليات الإنسانية، فضلا عن 16 مشروعًا في قطاعات أخرى.
و نفذ مركز الملك سلمان للإغاثة للمتضررين في الصومال 41 مشروعًا بقيمة 184 مليونًا و308 آلاف دولار أمريكي بالتعاون مع 7 شركاء، شملت 23 مشروعًا في مجال الأمن الغذائي، و7 مشاريع في المجال الصحي، و3 مشاريع في المياه والإصحاح البيئي، ومشروعين في القطاع الإيوائي ومثلهما في التعافي المبكر، ومشروع واحد في التغذية ومشروع آخر في دعم وتنسيق العمليات الإنسانية، فضلا عن دعم المركز مشروعين في قطاعات متعددة.


المزيد في احوال العرب
أول حالتي كورونا في عُمان.. مواطنتان قادمتان من إيران
أكدت وزارة الصحة العمانية تسجيل أول حالتين موجبتين لمرض فيروس كورونا المستجد لمواطنتين عمانيتين قدمتا من جمهورية إيران.   هذا وعلقت الهيئة العامة للطيران المدني
مركز الملك سلمان للإغاثة يعلن عن تفاصيل منتدى الرياض الدولي الإنساني الثاني
أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عن تفاصيل منتدى الرياض الدولي الإنساني بدورته الثانية الذي سينظمه المركز بالشراكة مع الأمم المتحدة ومنظماتها
السراج يصف حفتر في خطاب أمام الأمم المتحدة بأنه "مجرم حرب"
ندد رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا فائز السراج يوم الاثنين بقصف المناطق المدنية والمطارات في بلاده ووصف القائد العسكري خليفة حفتر بأنه ”مجرم حرب“




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
الدِّراما هي هويةُ كُل شعبٍ من الشعوب، فالدِّراما تعكس ثقافةَ المجتمع، وقد تخلق ثقافةً جديدة في المجتمع، قد
إن جريمة القرن  التي تحاول ادارة ترامب تسويقها واستخدامها لتصفية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني ولتطبيع
بقلم :الدكتور- الخضر محمد الجعري   قبل أن تبدأجلسات عملية عزل الرئيس  المتصهين دونالد ترامب  في مجلس
أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات أصواتهم تئن وأجسادهم تتألم فمنهم من شلت أطرافهم وتعطلت وظائف أعضائهم سواء
تستعر تلك الحرب الاسرائيلية التي باتت تنذر بنسف وتدمير أي فرص لتحقيق السلام وتدفع المنطقة الى الدمار الحتمي
يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم عن خطته للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين في منطقة الشرق الأوسط، وهي
ان السيطرة على المحميات الطبيعية في الضفة الغربية والقدس هي سياسة ليست جديدة من قبل سلطات الاحتلال ولكن تم
بعد عملية الاغتيال التي تمت في العراق لقائد فيلق القدس ورفاقه، اعتقدت أمريكا إنها حققت نصراً كبيراً، لكن في
-
اتبعنا على فيسبوك