مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 فبراير 2020 12:23 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 21 يناير 2020 06:05 مساءً

تنفيذ اتفاق الرياض .. حفظ وحدة اليمن وسلامة أراضيه

بدون مقدمات أو عبارات إنشائية, أو مداخل عن أهمية تنفيذ اتفاق الرياض أودُ الدخول في الموضوع بصورة مباشرة ومختلفة وأقول, ظهرت في الأيام الماضية بعض الأقلام المأجورة وبعض المُهرجين والمُغفلين، في ناد "حكايات قصص ألف ليلة وليلة", يحاولون أن يأخذوا الرأي العام إلى مسار غير المسار الذي تم الاتفاق عليه في الرياض, والترويج لحملة تشويه هدفها هدم ما أنجز في الرياض والنيل مما تم إنجازه, ونكران ما أنجزه اليمنيون بمباركة تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وفخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس الجمهورية اليمنية, مُحاولين تغيير مسار هذا الاتفاق الناجح إلى فشل والتعدي على كل الخطوط الحمراء بمحاولات تمطيطية غير شفافة . 

 

وعطفاً على ما قُلتُ سلفاً وليعلم القاصي والداني إن اتفاق الرياض يُعد احد الانجازات التاريخية الهامة والمشرفة التي تُضاف إلى السجل المشرف لإنجازات المملكة العربية السعودية التي كانت ولا زالت منذ عهد مؤسسها الملك عبدالعزيز تقف بجانب أشقائها في اليمن, لرأب الصدع وجمع الأخوة والأشقاء المختلفين اليمنيين وذلك لتوحيد الجهود تحت قيادة تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية لاستعادة الأمن والاستقرار في اليمن, وترتيب الأوضاع العسكرية والأمنية تحت قيادة وزارة الدفاع الشرعية, لمواجهة الخطر الإيراني والقضاء عليه,وتفعيل دور كافة سلطات ومؤسسات الدولة اليمنية, كما يعمل على تأمين الحدود البحرية لمنع التسلل والتهريب, وبالتالي إلى استتباب الأمن في الموانئ البحرية المختلفة والذي بدوره يعمل على تنشيط الحركة الملاحية والتجارية لتصل البواخر إلى هذه الموانئ بأمن وسلام . 

 

الصراحة راحة، ويقيناً بان اتفاق الرياض جاء ليؤكد بان تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية استجاب لطلب فخامة الرئيس الشرعي المنتخب عبدربه منصور هادي لحماية اليمن وشعبه من استمرار عدوان المليشيات الانقلابية الحوثية المدعومة من النظام الإيراني, والبناء على النجاحات السياسية والعسكرية والأمنية والاغاثية والتنموية وعلى رأسها استعادة السيطرة على معظم الأراضي اليمنية, كما جاء ليؤكد التزام تحالف دعم الشرعية في اليمن بالمرجعيات الثلاث, مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والقرارات ذات الصلة ومقررات مؤتمر الرياض . 

 

أخيراً أقول .... أقبلوا على تنفيذ اتفاق الرياض بأسرع وقت ممكن وانتهوا عن محاربته, لان تنفيذه يعني استعادة الدولة المختطفة من المليشيات الانقلابية الحوثية وتثبيت أمن واستقرار الشعب اليمني, والقضاء على التدخل الإيراني في الشأن اليمني, وحفظ وحدة اليمن وسلامة أراضيه, والله من وراء القصد . 

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز عدن
العثور على مرافق مسئول أمني مقتولاً بعدن
مستشار وزير الداخلية يوجه رسالة هامة إلى شعب الجنوب..ماذا تضمنت؟
عدن وكرا للجواسيس 1-جورج وايمان بُرري
جماعة الحوثي تنشر فيديو لإسقاط الطائرة الحربية السعودية "تورنيدو".. فيديو
مقالات الرأي
  التحريض بالقتل ضد الصحفي فتحي بن لزرق سابقة خطيرة وضررها كبير ومن يقوم بدعم تلك الحملة سيكون مشارك مباشر
عندما تكون الصورة منعدمة الوضوح لسبب مآ تتعذر الرؤيا الواضحة للأشياء وعندما يكون السبب ناتج عن خلل مآ ومن
  ماذا تبقى من حياء لدى من يهدد الإعلام والصحافة الوطنية التي تخدم الوطن والمواطن. صراحة شي مؤسف جدا انك
  د.الخضر محمد الجعري نتوجه بهذه الرساله المفتوحه الى الإخوة في المملكة العربيه السعوديه بان يقتربوا من
  لقد تابعنا باهتمام وقلق بالغين ماتعرض له الصحفي فتحي بن لزرق، ناشر ورئيس تحرير صحيفة عدن الغد، من حملات
اختلفنا ام اتفقنا مع الزميل فتحي بن لرزق ، لا يمكن أن نكون يوماً ابواق للتحريض وتكتيم الافواه ، ولن نكون بلطجة
هذه الساحة ساحة شباب 16فبراير الأحرار احتضنت هذه الساحة خيرة شباب الجنوب الإبطال قادوا الثوار الشباب في هذه
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
هناك حملة شرسة ضد الصحفي فتحي بن لزرق صاحب ورئيس تحرير صحيفة "عدن الغد" من إعلاميين ونشطاء يتبعون للأسف الشديد
    معالي الاستاذ فتحي بن لزرق ظاهرة استثنائية في الكتابة الإلكترونية في اليمن ، ونافذتها الاولى على
-
اتبعنا على فيسبوك