مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 01 أكتوبر 2020 07:47 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 21 يناير 2020 11:24 صباحاً

بالستي أخضر

أستهدف الحوثيين كل جيوش الشرعية بالعيار الثقيل وباالمدئ البالستي الطويل ، ضربوا كل المواقع ، قصفوا كل المنصات ، تمكنوا أن يطالوا كل الأهداف "المشروعة" وغير المشروعة ، الممنوعة والمسموحة والمسكوت عنها . 

 

يبدو أن رحى الحرب لا تريد ان تكف عن الدوران .. او بمعنى ادق لا يراد لها ان تكف ، حتى عندما نخوض لنحلل وندلوا بدلونا لتفسير ما يمكن تفسيره من "أكواد" هذه الحرب الشديدة الترميز نجد اننا امام ملهاة قذرة من الصعب إيقاف انتشار قروحها و أدرانها العفنة التصنيع والمنشأ ، الضحايا الجنود منتسبي اللواء الرابع حمايه رئاسيه لن يكونوا آخر الضحايا في الملهاة المذبحة وهي عاقدة العزم على ذبح كل "الرافضين" من الوريد الى الوريد .

 

غير أن التصنيف السياسي الانتقائي لرعاة الحرب يصنف الأطراف اليمنية المتصارعة بحسب أولويات الأجندة والأهدف المتوخى إحرازها على حساب الدم اليمني والذي يسفك بعناية في حرب أقل ما يمكن أن توصف على أنها باتت حرب عبثية انحرفت كليا عن مسارها الذي شنت من أجله ومازالت تواصل انحرافاتها الخطيرة والمؤثرة على "النسيج المجتمعي" لليمنيين اولا وعلى حاضرهم ومستقبلهم المأزوم والمعقد جراء نتائج هذه الحرب الوخيمة التبعات والتي لن يكون تحدي اليمنيين لأنفسهم بالأمر السهل عند استحقاق اصلاح خرابها وعبثها ولو تداعوا لأصلاحها من عند أولهم اليزني الى آخرهم الميسري .

 

تحميل الحوثيين المسؤولية الكاملة لم يعد بالمبرر المقبول لدى مجانين اليمن قبل عقلائها .. ولن نتحدث عن سابقة الحوثيين الأولى في أنكار مسئوليتهم من مجزرة استهداف لواء الحماية الرئاسية وهو بالنتيجة أي "الإنكار" يثير علامات الأستفهام العريضة حول الجهة التي استهدفت قوات الحماية الرئاسية ! ، بالإضافة لتوقيت الاستهداف والذي جاء بعيد انسحاب قوات الشرعية في أبين الى مأرب بحسب آلية تنفيذ مصفوفة بنود أتفاق الرياض المتفق عليها والمغدور بالطرف الغير مرحب به في تفاصيل طياتها المحشوة بالحديد والنار . 

 

كل تلك الانسحابات الملتزمة بنص الاتفاق جرت توازيا مع انسحابات متزامنة التوقيت نفذتها تلك القوات وعلى رأسها اللواء الثالث حماية رئاسية والذي توجه للتمركز واعادة التموضع في جبهة الساحل الغربي ، واللواء 39 مدرع والذي أعاد تموضعه في محور أبين البيضاء على خط تماس المواجهة مع الحوثيين ، بيد أن التصنيف الانتقائي العدائي يصنف تلك القوات على أنها قوات مارقة وغير مرغوب في وجودها ورؤيتها بكامل استعدادها وجهوزيتها القتالية والتي من المفترض أن تكون عليها إلى أن يداهمها بالستي أخضر غادر مجهول الجهة والمصدر .

 

هي استراتيجية "إضعاف القوة" أو فلنقل تشتيت القوة .. وربما هي أبعد من ذلك الى الحد الذي يهدف الى تدميرها وإزاحتها من المشهد نهائيا على المدى المنظور طالما وكل الخطط العبثية لا تؤتي أكلها للنيل من كل الذين مازالوا يقولون لا في وجه كل الذين قالوا نعم !



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
استياء شعبي كبير جراء إقالة قائد قوات الحزام الأمني بعدن
فيديو: هجوم مسلح يستهدف شركة القطيبي بعدن
رجل أعمال يمني يتكفل بتوفير الاحتياجات الأساسية للمسافرين العالقين في منفذ الوديعة
عاجل : بدء عملية تبادل اسرى بين الجيش والانتقالي في ابين (صور)
سياسي كويتي : على عيدروس الزُبيدي أن يصارح اتباعه عن سبب منعه من العودة إلى عدن
مقالات الرأي
لم يعيرهم التحالف بقيادة السعودية والحكومة الشرعية ومنظمات المجتمع المدني المحلية وحقوق الإنسان الدولية
في يوم السبت الماضي شهدت مدينة موديه بمحافظة أبين فعالية جماهيرية كبيرة أقامها الائتلاف الوطني الجنوبي
كلما ناجيت نفسي وحاولت بأن اقنعها بأن القادم أفضل كلما إنصدمت بواقع أسوء من السوء.   تعجبت من كم يوم وأنا
  المأساة والحرب اليمنية تدفعها موجات الأعاصير العاتية بعيدا عن شواطىء الأمان والسلام ويحجبها دخان
  تتحكم به أيادي انقلابية في صنعاء ، وتستغل كل الظروف التي تمر بها البلاد ، دون مراعاة للمرحلة العصيبة التي
الامن والمخابرات تخترق القانون، وتنكل بالمُعتقل وتعاند وتوغل في رفض تطبيق القانون، وتكيل له التهم الكبار،
يا الله ماأكثر الاتهامات وأغرب التأويلات العقيمة التي جعلتني خائنا كبيرا للجنوب وسمسارا مدافعا عن ناهبي
قبل ايام احتفل طارق عفاش بعيدهم ٢٦سبتمبر في العاصمة الجنوبية  عدن احتفل ورفع على الوحدة على جثث شهداء
كانت ولاتزال الإشكالية التاريخية الأكبر في التاريخ السياسي الحديث لجنوب اليمن تتلخص في غياب شكل ومضمون
حملت لنا الرياح القادمة من دولة الكويت يوم أمس الثلاثاء أخباراً عن وفاة أميرها الشيخ صُباح الأحمد الجابر
-
اتبعنا على فيسبوك