مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 01 أكتوبر 2020 07:02 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 20 يناير 2020 05:41 مساءً

مجزرة مأرب المسؤول عنها (من جمعهم)

الدماء الجنوبية التي تسفك والأرواح التي تزهق يتحمل مسؤوليتها الجميع وخاصة الجهات الجنوبية التي أصبحت تعمل بطرق شبه معادية للجنوب تلك التي تستقطب وتجند الكثير من ابناء الجنوب معظمهم لم يبلغوا السن القانونية للتحنيد! ضف الى ذلك ان تلك الجهات المسؤولة عن تجنيدهم وتجميعهم هي من تقتلهم قبل العدو المقابل لهم في جبهات القتال يقتلهم عندما يجمعهم سوى بعروض عسكرية أو بداخل مسجد! وإلا فيعقل  ان يتم تجميع هولاء الجنود الى مسجد يقع على مرمى وناظور العدو!

ضف الى ذلك انه أصبح واضح للملاء خلط كثير من الأوراق السياسية خاصة فيما يتعلق بالعلاقة بين قوى النفوذ السياسية الشمالية ودول التحالف العربي! حيث أصبح الكثير منهم يتهم دولة من دول التحالف بإنها  عدوة ومحتلة دولة الامارات العربية المتحدة بالإضافة إلي عدم رضى تلك  القوى عن الحال في الجنوب واتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي!

للأسف الشديد ان ما يدور اليوم من حرب وصراع  كان يفترض ان توجه وتوحد فيها كافة الجهات والقوى السياسية ضد الانقلابيين الحوثيين في صنعاء! إلا للأسف اليوم ان كل الجهود والقوى السياسية والعسكرية في الشمال اصبحت موحدة فكريا وعسكريا تجاه الجنوب!

وهذا ما يجعل كثير من الشكوك تحوم حول تلك القوى إنها اصبحت تنظر إلى كل الجنوبيين انهم اعدا  وان لم تكن جميع القوى السياسية الشمالية فمعظمها مؤكد! ولهذا ما يحدث من استهداف للجنوبيين أصبح واضح من يؤيده ويقف خلفه! وما حدث أمس في مأرب سيكشف ما نقوله ان تم تشكيل لجنة تحقيق في ما حدث ومن يتحمل مسؤوليته في الجانب العسكري والأمني خاصة وان موقع الاستهداف يقع في مرمى من يسمونه العدو الحوثي!

والمسافة القريبة جدا من العدو لا يمكن لأشخاص مدنيين ان يتجمعوا فيها! فما بالك عسكريين ومن أهم الوحدات العسكرية الحماية الرئاسية!

اتقوا الله وفي دماء الابرياء وكفى عبث  واعلموا أن مثل هذه الأعمال لن تزيد الا حقد وكراهية سيلعن التأريخ من زرعها وعمدها بدماء الشهداء الابرياء الذين ساقتهم اليكم الحاجة  وانتبه  تقول لي من أجل الوطن! ساقتهم الحاجة والعوز لتحمل دمائهم في عنقك يامن جمعت وسهلت استهدافهم.

وحسبنا الله ونعم الوكيل

تعليقات القراء
437958
[1] نعم يا الخضر قلوب لا تخاف الله
الاثنين 20 يناير 2020
ابن الجنوب | الوطن الجريح
اخ عبدالرحمن كل ما قلته صحيح وكل جنوبي يقول هذا الكلام ولكن نقول الله يرحم الضحايا ويشفي الجرحى وينتقم من ورّط هؤلاء الشباب الباحثين على لقمة العيش لهم وأسرهم وأرسلهم الى المحرقه انهم تجار الحروب ربنا ينتقم منهم ويشتت امرهم ويحرق قلوبهم بما يعزون كما حرقوا قلوب اباء وأمهات هؤلاء الشباب الأبرياء ،

437958
[2] لماذا لم تكتب أن المسؤول عن مجزرة معسكر الجلاء هو من جمعهم ؟
الاثنين 20 يناير 2020
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
لماذا لم تكتب أن المسؤول عن مجزرة معسكر الجلاء هو من جمعهم ؟ لماذا تكيل بمكيالين يلخضر؟ لماذا لم تنتقد قتل المجلس الانتقالي لجنود اللواء الرابع حماية رئآسية في عدن في اغسطس الماضي، وانتفضت لاستشهاد جنود نفس اللواء في مأرب؟!!!!! هل لأن قتلهم في عدن أعطى الانتقالي مكاسب وزارية عبر إتفاق الرياض والآن تريد وبقية كتاب المجلس الانتقالي استثمار دماء أبناء اللواء التي سفكت في مأرب؟ اتقي الله في عمرك يلخضر.

437958
[3] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الثلاثاء 21 يناير 2020
الجنوب ينتصر | الجنوب العربي
الاصلاح راس الافعى ان لما يقطع لا امان ولا امن قد قلنا لنجعل الجنوب خاليه من الاصلاح والدحابشه الاصلاح العن واخبث من الحوثي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
استياء شعبي كبير جراء إقالة قائد قوات الحزام الأمني بعدن
رجل أعمال يمني يتكفل بتوفير الاحتياجات الأساسية للمسافرين العالقين في منفذ الوديعة
فيديو: هجوم مسلح يستهدف شركة القطيبي بعدن
عاجل : بدء عملية تبادل اسرى بين الجيش والانتقالي في ابين (صور)
سياسي كويتي : على عيدروس الزُبيدي أن يصارح اتباعه عن سبب منعه من العودة إلى عدن
مقالات الرأي
لم يعيرهم التحالف بقيادة السعودية والحكومة الشرعية ومنظمات المجتمع المدني المحلية وحقوق الإنسان الدولية
في يوم السبت الماضي شهدت مدينة موديه بمحافظة أبين فعالية جماهيرية كبيرة أقامها الائتلاف الوطني الجنوبي
كلما ناجيت نفسي وحاولت بأن اقنعها بأن القادم أفضل كلما إنصدمت بواقع أسوء من السوء.   تعجبت من كم يوم وأنا
  المأساة والحرب اليمنية تدفعها موجات الأعاصير العاتية بعيدا عن شواطىء الأمان والسلام ويحجبها دخان
  تتحكم به أيادي انقلابية في صنعاء ، وتستغل كل الظروف التي تمر بها البلاد ، دون مراعاة للمرحلة العصيبة التي
الامن والمخابرات تخترق القانون، وتنكل بالمُعتقل وتعاند وتوغل في رفض تطبيق القانون، وتكيل له التهم الكبار،
يا الله ماأكثر الاتهامات وأغرب التأويلات العقيمة التي جعلتني خائنا كبيرا للجنوب وسمسارا مدافعا عن ناهبي
قبل ايام احتفل طارق عفاش بعيدهم ٢٦سبتمبر في العاصمة الجنوبية  عدن احتفل ورفع على الوحدة على جثث شهداء
كانت ولاتزال الإشكالية التاريخية الأكبر في التاريخ السياسي الحديث لجنوب اليمن تتلخص في غياب شكل ومضمون
حملت لنا الرياح القادمة من دولة الكويت يوم أمس الثلاثاء أخباراً عن وفاة أميرها الشيخ صُباح الأحمد الجابر
-
اتبعنا على فيسبوك