مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 يوليو 2018 03:37 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 23 مارس 2013 11:13 مساءً

متى سيتفهم الاعلام العربي ثورة شعب الجنوب؟

ابناء الجنوب توحدو على كلمتهم وهو (التحرير والاستقلال) فالماذا الكذب والغش من قبل التعتيم الاعلامي على قضية الجنوب فك الارتباط ليس من المعيب توحدنا بقلوب خالصة والان ابناء الجنوب يريد استعادة دولته بقلوب خالصة

فأنا استنكر الاعلام العربي عندما يدعو ابناء الجنوب انهم يدعو للأنفصال الجنوب ليس محافظة حتى ينفصل عن اليمن الجنوب دوله (جمهورية اليمن الديقراطية الشعبية ) دخلت في وحدة مع الشمال عام 1990 ولكن تلك الوحدة تم الانقلاب عليها باعلان الحرب على الجنوب واحتلاله عسكريا عام 1994 وتم الانقلاب على كل الاتفاقات بين الدولتين وتغيير الدستور وبذلك انتهت الوحدة والوضع القائم في الجنوب هو احتلال.

 

فأنا والله اسغرب ان الإعلام العربي وصل الى الحطيط لماذا هذه الصيغة المخزية للخبر وكأن ابناء الجنوب لايعنون للأمة العربية شيئا اسئلو الكتاب الخبر ! من هو الانفصالي ؟ هل هو الذي ضحى من اجل الوحدة اليمنية بعام 90 تنازل عن العاصمة والعلم والعملة ومنصب رئيس الجمهورية لصالح كل هذة التنازلاات لصالح الدولة الشمالية اهذا هو الانفصالي بوجهة نظركم يإعلاميين؟ ام الانفصالي هو من نقض كل العهود والمياثيق الموقعة دوليا واجتاح الجنوب وعاصمتة عدن بعد اقل من 4 سنوات على اتفاقية الوحدة

 

فانرجو من وسائل الإعلام بتصحيح معلوماتكم لا يوجد مايسمى (انفصال) هذه الكلمه اطلقوها عصابه النظام لاكتساح الجنوب واحتلاله نحن من سعى لحل الارتباط لاستعادة دولتنا ولم نكن يوما دوله واحده حتى يتم اتهامنا بمثل هذه العباره لنا كل الحق بوطننا واقامة دولتنا على كامل اراضينـا

فالماذا يصر الأعلام على أطلاق مسمى أنفصاليين على الشعب الجنوبي المطالب بفك الأرتباط وأستعادة دولتة الجنوب التي تم اجتياحها في عام 94م ؟اليس هذا لعبه سياسيه تؤدي الى فتنة الحروب نحن كنا دولتين ولدينا دوله مدنيه ذات سياده وطنيه نحن مع استعادة دولتنا ولا داعي لإطلاق لقب انفصاليين علينا بل تحررين من اجل دولة الجنوب الطاهر.

 

(والانفصاليون) هم من اعلن الحرب على الجنوب العربي وسيندمون بما اقترفته ايديهم وجشعهم وسلبهم ممتلكات الجنوب وتكفيرهم لشعب الجنوب العظيم . ستشرق الشمس عن قريب وسيحتفل شعب الجنوب العربي بدولته المنهوبه من عصابات الأحمر وعصابات صالح الباغيه.

 

فنأسف على اعلامنا العربي يعني من يطالب بالحرية نسميه (انفصالي) الى هذا وصلت عقلياتيكم وثقافتكم الآعلامي فالنصر قادم يأبناء الجنوب الأحرار قضيتنا قضية ارض انسان وهوية وكرامه دولتة جمهورية اليمن الدميقراطية وعاصمتها عدن كما كانت وبناء دولة مستقله ذات سياده تتمتع بالحريه والديمقراطيه والعداله والمساوة و ماضون على هذا الهدف حتى النصر ان شاء الله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
    في البداية دعونا نذهب الى التعرف عن ماهية الدولة المدنية ومبادئها، فالدولة المدنية هي دولة تحافظ
طالما حرمت محافظة ابين من دعم المنظمات الدولية الداعمة على الرغم من انّها المحافظة التي لايختلف عليها اثنان
  نحن كوادر و أنصار الانتقالي ومؤيدوه المجال أمامنا للنقد البناء مفتوح بل مطلوب ... لكن ما يرجف به الدنابعة و
إنه موهبة متكاملة جمع بين صياغة الكلمة العذبة وصوغ اللحن الشجي والصوت المتدفق كأمواج البحر إنه محمد عبدالله
لم يستقر بعدن المدينة الحال ولم يهد لسكانها البال تحملت الناس معاناة الحرب ومخلفاتها بجلد صبر وتقاضوا عن
في كل يوم نلعن الظلام، وفي كل فترة من فترات الموت البطيء يلعن الناس في عدن سفه الحكام الذي يتبارزون بالمعاصي،
الجنوب يقاتل ضد ايران بعدة جبهات وعدة كيبلات فهنالك مجلس انتقالي جنوبي وهنالك شرعية وهنالك حراك جنوبي وهنالك
حينما أحببتكَ بكامل مشاعري وعقلي وقلبي ، كنتُ متيقنة تماماً بأنّ نبضات قلبي ستصبحُ متسارعة كلما باح أحدهم
-
اتبعنا على فيسبوك