مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 28 فبراير 2020 07:13 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 18 يناير 2020 05:07 مساءً

إتفاق الرياض وضرورة تنفيذه‏( ولو بالصميل)‏

مرة أخرى نقول ونكرر إن اتفاق الرياض لابد له أن ينفذ ولابد للجميع ان يدرك ان اي مماطلة أو عرقلة في تنفيذ الاتفاق.

إنما سيكون مردودها السلبي على اي طرف عمل أو يسعى لعرقلة اتفاق أصبح في أهميته الاستراتيجية والعسكرية  لا يقل عن الإلتزام بالقرارات الدولية ذات الصلة بالحرب في اليمن .

وعلى جميع الأطراف الموقعة الالتزام بالتنفيذ وعليها ايضا ان تدرك ان  لا مجال ولا مكان لمن سيعمل أي عمل وفي اعتقاده أن ذلك سيمرر او يسمح له بذلك  وما تصريح قائد قوات التحالف العربي في عدن يوم امس والذي أكد فيه أن دول التحالف ستستخدم القوة تجاه أي طرف يعمل على عرقلة الاتفاق وتنفيذ بنوده! ذلك التصريح الذي في اعتقادي أنه موجه إلى أطراف تدعي وتمارس بعض الأعمال والعراقيل بأسم السلطة الشرعية وهي في حقيقة الامر لا يهمها شرعية أو وطن بقدر ما يهمها سياسات حزبية ضيقة وواسعة التمدد.

ولو على حساب دماء الجنود والعساكر الغلابة الذين تستمتع بإستغلال أي إراقة دماء لهم  كما عملت طيلة فترة الصراع والحرب في اليمن ولازالت تحاول جاهدة ان تنجح في خلق خلاف ومواجهة حتى مع دول التحالف العربي!

لا يهمها دماء تسيل او بلد مدمر يدمر! وفي اعتقادي اليوم ان دول التحالف العربي وفي ظل التطورات السياسية التي حصلت مؤخرا  بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران وما نتج عنها من كشف القناع والمستور وان كل ما حدث ليس إلا مسرحية هزلية تم انكتشافها للعالم وللشعب الإيراني .

في اعتقادي ان دول التحالف ستغير كثيرا من سياستها الحربية في اليمن! التي لا شك سيقابلها  كثير من المصاعب المتمثلة في مواجهة معظم الأحزاب السياسية الشمالية التي ستعلن وقوفها.

الى جانب مليشيات الحوثي!وهذا  ما جعل اتفاق الرياض يصطدم بكثير من العثرات التي تضعها تلك الأحزاب في طريق اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي .

! إننا اليوم في مرحلة واقع يقول انه لابد من أن تحرص الدول الراعية لاتفاق الرياض  على ضرورة تنفيذه حتى كما قال قائد التحالف العربي بالأمس بالقوة!

نأمل أن يدرك الجميع أن أي حسابات خاطئة تجاه تنفيذ اتفاق الرياض ستواجه بالقوة ولن يسمح لها!كما أنه وجب اليوم على دول التحالف العربي أن تدرك وتعي جيدا  انه مجرد حتى التأخير في تنفيذ اتفاق الرياض لا يخدمها بقدر ما الإسراع في تنفيذ بنود الاتفاق يعيد الثقة لدى اليمنيين .

والمجتمع الإقليمي والدولي من أن دول التحالف العربي قادرة على مواصلة  عملها في اليمن وفقا للقرارات الدولية وأبرزها القرار 2216 والقاضي بمواصلة الحرب والأعمال العسكرية لإعادة السلطة اليمنية الشرعية إلى  صنعا.

حتى يتحقق ذلك او ربما حل سياسي بتوافق إقليمي ودولي سيكون اتفاق الرياض ونجاحه مقدمة ضامنة للحل السياسي الشامل  في حال تعثر الحل والحسم العسكري وهذا مستبعد .



تعليقات القراء
437405
[1] حدد مصدر خبرك
السبت 18 يناير 2020
سلطان زمانه | دحباشستان
ما هي الأحزاب الشمالية التي ستنضم للكهنوت الحوثي? إنه انتحار ولا شك.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: توضيح هام من وكيل وزارة الاوقاف اليمنية بخصوص منع تأشيرات العمرة
عاجل: إصابة شاب برصاص مسلحين مجهولين وسط مديرية الشيخ عثمان
عاجل : صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين صغير عزيز رئيساً لهيئة الأركان العامة
الصيعري: تم السماح واستثناء حاملي فيز الإقامات الجديدة والزيارات بالدخول والمغادرة الى السعودية 
السيرة الذاتية الرئيس هيئة الاركان العامة الفريق صغير حمود احمد حمود بن عزيز
مقالات الرأي
‏بصرنا أمس في الجوّال صـوره ألا ويـــــلاه ياويــــلاه ويلي ثلاثــــه ربّطوهم بالســـلاسل وقادوهم لخيمـة
في إعتقادي  أن اي قرار للرئيس مثل قراره اليوم بإقالة النخغي قرار يخدم الجنوبيين في المقام الأول! وبالتأكيد
ان المليشيات الانقلابيه التي قوضت الجمهوريه هي اليوم امتداد طبيعي للقوات التي حاربة الجمهوريه منذو فجر ثورة
  أفصح عبدالله الحضرمي،زير خارجية شرعية المنفى، عن حقيقة مواقف حكومته الرافض لإتفاق الرياض، وعدم اعترافها
  ليس كل من أرتاد مواقع التواصل الإجتماعي صار صحفياً وكاتباً..وليس كل من نشر عددا من المنشورات أصبح
  ملاحظات على هامش بيان لقاءات الاردن .. لنتذكر أن مباحثات السلام في استوكهولم ، وما خرجت به من اتفاقات ،
  خوفًا من فيروس كورونا إيران تلغي صلاة الجمعة! واليابان تغلق المدارس أمام 13 مليون تلميذ! والسعودية تغلق
عندما تتغلب العاطفة على العقل يتبلد الحس ومع الوقت يصل لمرحلة الجمود التام الذي لا يعترف بالواقع
بدأ في الصين ووصل إلى 30 دولة.  سجل عدد إصابات: 87 ألف حالة في كل العالم، مات منها 2700.  أي: معدل الوفيات
الحرب في اليمن حرمتنا من اشياء مادية ومعنوية كثيرة لكنها قبل كل شيء حرمتنا من الكتاب من تلك الاصدارات
-
اتبعنا على فيسبوك