مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 يناير 2020 05:07 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 15 يناير 2020 03:01 مساءً

عدن

 

 

باسم فضل الشعبي

 

تعيش عدن في ظل وضع متردي خدميا، واقتصاديا، وامنيا، وهذا الوضع بحاجة لسلطة واحدة، ومرجعية واحدة، وليس لسلطتين تتقاطع اهدافهما، ومصالحهما، وتدفع عدن الثمن غاليا.

 

ساهمت السلطة الشرعية بحدوث ذلك بسبب تقاعسها وضعفها في التقاط الفرصة بعد تحرير المدينة، ورمت الكرة في ملعب طرف اخر، وجد نفسه يواجه الارهاب، وتردي الاوضاع، فرتب الامور بطريقته، وبصرف النظر عن ايجابية ذلك الترتيب من عدمه، الا ان العاصمة كانت تعيش فراغا كبيرا وكانت بحاجة لمليء هذا الفراغ.

 

اخذت قوى الحراك المدعومة اماراتيا الجانب الامني، وترك الجانب المدني في يد سلطة الرئيس هادي، وبعد اقالة اللواء عيدروس الزبيدي من وظيفته كمحافظ للعاصمة عدن بدأ التباين في اوضح صورة، خصوصا بعد تشكيل المجلس الانتقالي، الذي وضع يده على الامن في عدن، وبدأت المؤشرات للصراع ماثلة بين قوة متحفزة وشابه يمثلها الانتقالي وبين سلطة مدنية يمثلها الرئيس هادي، وهذا ما حدث ولمرتين متتاليتين.

 

والان لم تعد العاصمة تقوا على صراع من هذا النوع، يذهب ضحيته الابرياء، وتعطل فيه الخدمات، ويربح فيه المتصارعون لوحدهم مكاسب جديدة، فيما يخسر الشعب امنه وخدماته وراحته .

 

لذا فان اتفاق الرياض جاء كما يبدو ليضع حدا لهذا التباين والتداخل بين السلطات، فبدل وجود سلطتين تتحول الامور الى سلطة واحدة مدنية وامنية ومرجعية واحدة، وينظم كل الاطراف لشراكة واحدة بالاتفاق والدعم الاقليمي والدولي.

 

وكلنا امل في ان ينجح هذا الاتفاق، وقد بدأت خطواته الأولى تتحقق باطلاق الاسرى، وترتيب تموضوعات القوات العسكرية، ونشر قوات الامن العام لحماية المدن بدلا عن القوات العسكرية والمعسكرات التي سيكون مكانها في جبهات القتال، او خارج العاصمة عدن وبقية المدن المحررة.

 

اننا بحاجة لمشروع انساني بعيدا عن الايدلوجيات، والجهويات، والمناطقيات، لادارة هذا البلد،فالايدلوجيات تحتفظ بها القوى والاحزاب لنفسها ولعناصرها، اما في اطار الدولة التي هي ملك الشعب، فان ما يصلح هو المشروع المدني والانساني، الذي يمثل في احد جوانبه الشراكة بين مختلف القوى والانفتاح والمواطنة المتساوية والعيش المشترك.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع اشتباكات بين مسلحين في الممدارة بعدن
بعد يوم من فقدانها ..العثور على الطفلة لجين في أحد براميل القمامة في صنعاء .
انتشار مرض غريب بدار سعد
بشرى لمرضى السكر.. "الصحة" توافق على طرح أول علاج عن طريق "الكلى"
خبير عسكري يكشف مكان تواجد سلاح الانتقالي الثقيل
مقالات الرأي
مرة أخرى نقول ونكرر إن اتفاق الرياض لابد له أن ينفذ ولابد للجميع ان يدرك ان اي مماطلة أو عرقلة في تنفيذ
تشهد أقطار العالم إهتمام كبير بتطور العملية التعليمية وتحاول تطبيق آخر أبحاث الخبراء في مجال التدريس
شهدت الأسابيع الأخيرة مجموعة من المشاهد المعبرة عن مغازلة يمنية لتركيا الأردوجانية التي يحكمها أكبر حزب
  لنفترض أن السيد\ عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي قالَ صراحة أن هدف استعادة الدولة الجنوبية
أربعاء 8 يناير 2020م كان من ايام العمر زماناً ومكاناً .. كنت قد تلقيت دعوة من جمعية أصدقاء مرضى الأطفال الخيرية
بقلم : حيدره القاضي المتابع للمساعي الدولية الكثيفة والخطوات الجادة لحث اطراف القتال في ليبيا لوقف اطلاق
  كسابقاتها تكرر أيامنا نفسها حاملة ذات الأخبار والتفاصيل والملامح .. وحده عزرائيل يواصل التحليق والدوران
من المعيب ان يوصم اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي بانه صمم لغاية نزع فتيل القتال
هذه هي المرّة الأولى في تاريخ العرب التي يصبحُ فيها وزيرٌ للتراث والثقافة حاكمًا لدولةٍ عربية!لكنّ الأهم
ودعت جماهير الشعب العماني الأيام القريبة الماضيه جلالة السلطان "قابوس بن سعيد" إلى مثواه الأخير .. بعد حياه
-
اتبعنا على فيسبوك