مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 12:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

كلية الآداب تنظم ورشة علمية بعنوان (المعالم الأثرية والتأريخية لمدينة عدن.. الواقع والمأمول

الثلاثاء 14 يناير 2020 06:15 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

نظم قسم الآثار والسياحة بكلية الآداب صباح اليوم الثلاثاء الموافق 14 يناير 2020م الورشة العلمية بعنوان المعالم الأثرية والتاريخية لمدينة عدن (الواقع والمأمول )

وفي افتتاح الورشة والتي حضرها الدكتور/الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن ونوابه والأخ/بدرمعاون القائم بأعمال محافظ محافظة عدن والأخ /خالد سيدو مدير عام مديرية صيرة والدكتور/مازن الجفري وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور /أحمد بن أحمد باطايع رئيس الهيئة العامة للآثار.. ألقى الدكتور/حسين عبد الرحمن باسلامة،  وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كلمة نقل من خلالها تهاني وتحيات القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، لقيادة جامعة عدن بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس الجامعة.

مضيفًا: يسعدني ويشرفني أن أكون متواجد بينكم في هذة الورشة العلمية والتي تناقش الواقع التي تعيشه المواقع الأثرية والتاريخية في محافظة عدن باعتبار مدينة عدن مدينة للسلام والسلم والتعايش الاجتماعي وما تعانيه اليوم من محاولة طمس الهوية الأثرية والتاريخية لهذه المدينة بسبب الحرب التي شنتها مليشيات الحوثية على المدنية.

وشدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي على ضرورة الخروج من هذه الورشة بعدد من التوصيات الهادفة.

وأضاف الدكتور/حسين عبد الرحمن باسلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي آن الأوان لرفع أصواتنا جميعاً للحفاظ على تراثنا وهذه فرصة طيبة بوجود السلطة المحلية بالمحافظة ويجب علينا الحفاظ على آثارنا وتاريخنا ..هذا التأريخ ليس لليمن فقط ..بل تأريخ للإنسانية .

من جانبه أكد الدكتور/ الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، على ضرورة تشكيل مجموعة تضامنية مع أثار مدينة عدن بالتنسيق مع الهيئة العامة للآثار ومدير مديرية صيرة.

وأضاف الدكتور/الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن قائلاً :يجب علينا أن نعمل جميعاً من أجل الحفاظ على تأريخ مدينة عدن وتراثها..ونحن في جامعة عدن حريصون كل الحرص في الحفاظ على معالمنا التاريخية والتي تعتبر التاريخ لمدينة عدن ..باعتبار جامعة عدن صرحاً علمياً وثقافياً وتأريخياً ستحتضن كل الورش العلمية الخاصة بمدينة عدن التاريخية.

فيما أشار الدكتور/جمال الحسني عميد كلية الآداب إلى أهمية عقد مثل هذه الورش العلمية والتي تأتي تزامناً احتفالات الجامعة بالذكرى الخمسين لتأسيسها والذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس كلية الآداب .

وقال في كلمته : تعتبر مدينة عدن مدينة تعايش وسلام وما تمر به حالياً تمييز عنصري وما يحصل في معالمها التاريخية شي لا يقبل فهي مظاهر تعكس هويتنا ..مشيراً إلى أن هناك جهات متنفذة تعمل على تخريب وطمس الهوية التاريخية لهذه المعالم الأثرية في مدينة عدن ويجب الوقوف والتصدي لها .

وأختتم الدكتور/جمال الحسني كلمته بالشكر والتقدير لقيادة جامعة عدن برئاسة الدكتور/الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن والسلطة المحلية بالمحافظة وكل المشاركين في هذه الورشة والتي تحتضنها تحتضنها كلية الآداب جامعة عدن .

ومن جانبه القى الدكتور /أحمد بن أحمد باطايع رئيس الهيئة العامة للآثار كلمة أشار فيها إلى أهمية عقد هذه الورشة العلمية والتي تناقش في أوراق أعمالها المعالم الأثرية والتاريخية لمدينة عدن وما تتعرض له من طمس للهوية ..داعياً الجميع إلى تظافر الجهود لوقف المتنفذين والحفاظ على المعالم التاريخية لمدينة عدن في الحفاظ على المعالم التاريخية مسؤولية الجميع .

مؤكداً أن الهيئة العامة للآثار تبذل قصار جهدها للحفاظ على المواقع الأثرية والتاريخية لمدينة عدن .

بعد ذلك قدمت في الورشة  عدد من الأوراق العلمية أبرزها معالم عدن بين العبث والإهمال للدكتورة/هيفاء عبد القادر مكاوي ..والورقة الأخرى بعنوان عدن مدينة التعايش والتسامح  للدكتور /أبو رجب غندورة .

وفي ختام الورشة قدمت عدد من التوصيات والمقترحات والتي تصب في الحفاظ على المعالم التاريخية والأثرية  والوقوف صفاً واحداً أمام المتنفذين ..

 


المزيد في أخبار عدن
اعتداء على شاطئ كود النمر في البريقة والأهالي يناشدون قائد شرطة البريقة ومدير المديرية
حالة من الغضب تسود الأسر في مديرية البريقة وذلك عقب إعتداء على شاطىء كود النمر في المديرية . وقال أهالي المديرية ان المكان المخصص للعائلات في شاطىء كود النمر بات
عاجل : مقتل شخص واصابة اخر برصاص مسلحين بدار سعد
قتل مسلح  صباح يوم الخميس شخصا واصابوا اخر بحي دار سعد بعدن. وقال شهود عيان لصحيفة "عدن الغد" ان مسلح اطلق النار على شخص بسوق القات القديم واصاب اخر وقتل شخص . ونقل
مدير مديرية الشيخ عثمان ومؤسسة عطايا التنموية يفتتحان مشروع عيادة الطبيب لدار العجزة والمسنين
  عدن - منيف عبد الغفور افتتح مدير عام مديرية الشيخ عثمان الاستاذ /فهيم عوض عباد والاخت /تشهيد عاصم رئيس مؤسسة عطايا التنموية مشروع عيادة الطبيب في دار العجزة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نجاة عبدالعزيز جباري من محاولة اغتيال وعدن الغد تنشر صور وفيديو للتفجير
مصادر تكشف لـ"عدن الغد" بنود الاتفاق والاختلاف بين الشرعية والانتقالي لتشكيل الحكومة
الكشف عن شكل الحكومة القادمة في اليمن
الأهالي بعدن يطالبون السلطات بضبط حركة (الحمير) في المدينة
طهران تتمسك بالرد إذا تأكد هجوم خارجي في «نطنز»
مقالات الرأي
كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او
سيكتبُ التاريخُ يوماً إن اليمن ابتُليت بمليشيات انقلابية مسلحة مستفزة للكرامة والمشاعر الوطنية, مليشيات
محمد بالفخر كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من
يبدو من خلال المتابعة و التسريبات التي تنشر حول جلسات الحوار في الرياض، ان الهوة واسعة بين طرفي التفاوض ، فلا
مع كل صفارة حكم، يدخل لاعب جديد، ويغادر آخر، ومن يلعبون أمامنا تحت الأضواء، ليسوا هم أصحاب القرار، وليسوا هم
يقال ان الثور يندفع نحو اللون الاحمر لانه يبغضه والحقيقة ان الثور لايفرق بين الالوان وبغض النظر ان يبدو
رفضُ الاعتراف بخطأ حرب 94م وبجريمة قتل المشروعة الوحدوي وخارطة طريقه السياسي المتمثل بوثيقة العهد والاتفاق،
لعبة الحرب في اليمن هي اممية بامتياز و هي الحلقة المطورة والمعقدة من ايدلوجيا الكاتب الامريكي الشهير كوبلاند
  قبل أن نبدأ تشخيصنا للحكومة القادمة ، يواجهنا العديد من الأسئلة : هل ستكون هذه آخر حكومة تشهدها اليمن ؟
بداية الأمر: ساعد تأسيس الجمعية العدنية عام 1949م في ظهور قضية عدن. وكان الصحافي الكبير، والسياسي العدني، وقائد
-
اتبعنا على فيسبوك