مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 04 أغسطس 2020 02:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 14 يناير 2020 03:07 مساءً

ياليت نقابة المعلمين بضمير وعقل الحجة زهرة العقربيى

---------------------------------------------
الضمير والعقل الذي نحتاجه اليوم كضمير وعقل الحجه زهره العقربيه عندما أخدت على عاتقها، تعليم الصغار، ماتجودً به من تعليم سورالقرأن وابجديات ألقراءة والكتابة عندما لم يكن حينا، تأسست وزارة تربية او نقابة أو جهة رسمية تعنئ بالحقوق الحجة زهره لم تفكر بالحصول حتي علي مردود، مادي كي تقتات منه كان لها هدف سامي في تعليم الأجيال وتقديم رسالتها امام الله .

الحجه زهره كان لديها رساله واضحه لم تبتز أباء الصغار ولم تساوم في معيشتها كانت تبيع منتجاتها كي تعيش، بكرامه ولم تتخلئ عن مبادئها لضيق ذات، اليد أو لحاجة في نفسها فرسالتها التعليمية كانت، غاية أخلاقية للوصل، لرضئ الخالق أولا.

وعاشت، الحجه زهره وغيرها من معلمينا وهم كتر إيضا تومض ذاكرتنا بالانسانيه وبيوت في عدن معلمات ومعلمين لم يرتبطو بوظائف للدوله لكنهم بيوت صنعو أجيال ولم يملو عن هدفهم ولم يثورو لأجل مال ولم يتخلو عن مسؤولياتهم أتجاه، ابنائهم حتي مساجدنا كانت، تلعب، ادوار، تربويه وتعليميه رحم الله، شيخنا، أ. حمزه المحضار امام مسجد، العيدروس لم، يبخل، بوقته من اجل بناء الاجيال، اين انتم يانقابه من، هولا ء العظماء التي لهم منزلة عظيمة عند، الله وفي انفسنا أزاء تضحياتهم وجهودهم الذي بدلولا دون مقابل واشترو رضئ الله .

دعوة للنقابة بالعودة لجادة الصواب حتي لاتتحمل وحدها المسؤليه وعار الامة في تفشي كتير من الظواهر السيئة الذي قد، تلحق بالطلاب وتركهم عرضه خارج، اسوار المدرسه ليحصدهم الجهل والضياع وهدم قييم وهدم التعليم ان الضرر التي، سيلحق الطلاب يعدً جريمة لايرتكبه المحاربون للاسف يرتكبه المعلون لو تخلو فعلا عن مبادئهم من اجل المال.

علما يانقابة بأن اباء الطلاب والمواطنون ليس، افضل حال، منكم بل هناك من لايجدً قوت يومه .

دعوه للمعلمين ابنائنا اغلا راس مال التنمية استثمروا بهذا العطاء كيفما تزرع تجد .

دعوه لاولياء الامور لاتتركوا ابنائكم عرضه لمزاج لايعي وتجدها فرصه للتخلئ عن مسؤلياتكم نحو ابنائكم بل حتوهم ليذهبو لمدارسهم ونرى من من معاليمنا من يتقي الله
وحسبنا الله ونعم، الوكيل

تعليقات القراء
436514
[1] سلام الله على المراة والفتاة اليمنية
الثلاثاء 14 يناير 2020
يماني | اليمن
شا ركت المراة اليمنية في جنوب الوطن وشماله الكفاح والنضال من اجل تحرير اليمن شما له وجنوبه ، بل وكيف لا نذكر اول ملكة يمنية بلقيس واروى فكانت للمراة اليمنية اسهاماتها في مسيرة بناء الو طن منذ فجر التاريخ وفي الجهاد في سبيل الله عند ظهور الرسالة المحمدية . في الجنوب كان للمراة والفتاة اليمنية البا ع الطويل سواء في الكفاح المسلح امثال المناضلة د عرة او في نشر الوعي والثقافة وما شهدته الساحة الجنوبية مؤخرا من قمع واضطهاد وا غتيال للعلماء والخطباء وائمة المساجد حالة يندى لها الجبين مع الاسف الشديد . الفرق بين ما قامت به المجاهدة زهراء العقربي من ترسيخ للعلم ونشره وتفيهم الناس امور دينهم وما جرى اخيرا من اغتيالات للعلماء وقتلهم على ابواب المساجد يدل على التخلف والجهل وحب السلطة والتسلط لدى من قام بتلك الافعال الاجرامية ، فسلام الله ورحمة الله على زهرة العقربي وامثالها ممن تركن بصمات خالدة خدمن الدين والوطن بدون من او مقابل .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ناطق وزارة الكهرباء يكشف أسباب انقطاع التيار في عدن
عاجل: دوي إطلاق نار كثيف شمال جعار
صدق او لا تصدق: مواطنون يصطادون اسماك بحرية في مأرب (صورة)
اسعار الخضار والفواكه والسمك في عدن
سكرتير(صالح) يعلق على خطاب لـ"حسن باعوم".. ماذا قال؟
مقالات الرأي
بداية إذا أردنا الحديث عن دور "القبائل اليمنية" وأثرها وقوتها على الاحزاب السياسية والجيش والامن، وطبعاً
زرت اليمن في مهمة عمل العام 2003 والتقيت وحاورت شخصيات يمنيّة من مختلف التوجهات. كما أن إقامتي في مدينة "شيفيلد"
خروج الزعيم الجنوبي حسن باعوم في هذا الوقت مثل الذي يخرج مطالب بالتمثيل في اتفاق الرياض وهو لا يبحث عن مناصب
    عمر الحار    قوية بقوة رجالها الابطال وصريحة بشجاعتهم وبهية الحروف والكلمات بضياء محياهم، ثان
د. أحمد عبيد بن دغر    4 أغسطس 2020   شكراً لكل من سأل عنا مستخدماً أي شكل من أشكال التواصل الاجتماعي،
ما إن أنهى الرئيس سالمين حديثه حتى تدافع الصيادون يطلبون الكلمة . لم تكن قد ترسخت لدى هؤلاء المنتجين البسطاء
  إن الرياض نجحت مجددًا بإبراز دورها المؤثر في الملف اليمني، و"صناعة المسؤولية السياسية"، عبر إشراك
  حينما نقرأ في بطون الكتب ونحفر في جدار التاريخ ، نجد أن اليمني يعشق الحرية ويرفض العبودية ، وقد عبر عن ذلك
    في كل اتفاقيات أو تفاهمات يفرضها واقعنا اليمني لحلحلة بعض الأزمات التي تظهر هنا أو هناك ينحاز فخامة
في زحمة العيد ، وفي المفترقات والشوارع العامة والجولات والمنعطفات , في عدن , ستجد الوان زرقاء تلتزم لدروه
-
اتبعنا على فيسبوك