مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 يناير 2020 11:45 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الحرب تهوي بصادرات اليمن بنسبة 80%

السبت 11 يناير 2020 06:28 مساءً
(عدن الغد) العربي الجديد

تعرضت التجارة الخارجية في اليمن لصدمة قوية خلال سنوات الحرب والصراع، إذ أكدت بيانات رسمية انخفاض قيمة الصادرات السلعية بحوالي 80% والواردات السلعية 20% عام 2018 مقارنة بما كانت عليه عام 2014، ما رفع عجز الميزان التجاري من حوالي 3.9 مليارات دولار عام 2014 إلى حوالي 5.5 مليارات دولار العام قبل الماضي، ويقدر بنحو 5.8 مليارات دولار في 2019.

ويعود تدهور التبادل التجاري مع العالم الخارجي، حسب تقرير رسمي صدر حديثاً ، إلى الإجراءات الضارة للتحالف في اليمن المتمثلة في إغلاق بعض المنافذ البرية والجوية الرئيسية وتعرضها للأضرار المادية إضافة إلى مغادرة شركات النفط والغاز الأجنبية اليمن وتأخر دخول وتخليص السفن في الموانئ اليمنية، وعوامل أخرى منها شح النقد الأجنبي وتأثر القدرة الاستهلاكية والإنتاجية للبلد.

وصُنف اليمن في ثاني أسوأ مرتبة عالمياً في مؤشر التجارة عبر الحدود في تقرير البنك الدولي حول بيئة أداء الأعمال الصادر في 2019.

وفي هذا السياق، يرى نبيل عبد القادر، المسؤول بمركز تنمية الصادرات الحكومي، أن الاختلال الحاصل في الميزان لا يشمل فقط الصادرات النفطية، بل شمل تراجع الصادرات السمكية والزراعية بنسبة تزيد على 70%، إذ يستوعب هذا القطاع مئات الآلاف من الأيادي العاملة، وأن توقف صادراته وإنتاجيته كان أحد أهم الأسباب التي خلقت أكبر أزمة إنسانية تشهدها البلاد حسب تصنيف الأمم المتحدة.

وقال عبد القادر ، إن انهيار الصادرات تسبب في تدهور الوضع الكلي للأمن الغذائي في اليمن.

وأضاف أن تراجع الصادرات قلص تدفق النقد الأجنبي إلى البلاد، وبالتالي، فقد ساهم ذلك في تدهور العملة الوطنية مقابل الدولار وارتفاع سعر صرفه لتمويل واردات السلع الغذائية الأساسية بأكثر من ضعفين مقارنة بما قبل الحرب.

ومنذ بداية إبريل/ نيسان 2015، توقف تصدير النفط الخام والغاز الطبيعي المسال باستثناء تصدير كميات محدودة من النفط الخام، مما ساهم بقوة في تفاقم الأزمة المالية بالبلاد وساهم في تدهور العملة الوطنية.

وتعتمد الموازنة العامة في اليمن على موارد النفط والغاز بدرجة أساسية بنسبة تتعدى 80%، بحيث لا تستطيع الحكومة إدارة الموازنة في ظل توقف صادرات المادتين وعدم القدرة على تحصيل بقية الموارد من الضرائب والجمارك وانقسام مؤسسات المالية بين أطراف الصراع في البلاد.

في هذا الصدد، يقول أستاذ إدارة الأعمال بجامعة صنعاء، أحمد ناجي مصلح، إن هناك الكثير من الاختلالات الهيكلية في البناء الاقتصادي لليمن، فالإنتاج وتوليد الدخل والناتج المحلي والصادرات تعتمد بشكل كبير على عائدات النفط والغاز اللذين يمثلان نحو 95% من إجمالي الصادرات اليمنية، وبالتالي تهاويها عرّض البلاد لأزمة اقتصادية كبيرة.

ويرى مصلح ، أن الخطر الحقيقي في هذا الجانب يتمثل في وضعية القطاع الخاص والتخوف الكبير الذي تحول إلى توقف الكثير من الأنشطة وهروب العديد من الأعمال ورؤوس الأموال إلى الخارج.

ولا يعمل الاقتصاد بمعزل عن منظومة المجتمع بمكوناته الاجتماعية والسياسية والأمنية، فهو يتأثر ويؤثر فيها حسب مصلح، الذي يرى أن اضطرابات الصراع الدائر أثرت سلباً وبشكل كبير في النمو الاقتصادي، فضلاً عن تداعياتها على الجوانب الاجتماعية وتفاقم مشكلات الفقر الذي تجاوزت معدلاته 70%، والبطالة التي تقدر بنحو 60%.

وأكد أن الاختلال الحاصل في الميزان التجاري يعود بشكل رئيسي للحصار المفروض على اليمن وتقويض مؤسسات الدولة وهجرة رؤوس الأموال، إضافة إلى الإغلاق الذي طاول المنافذ البرية والبحرية والجوية.


المزيد في ملفات وتحقيقات
لم ننس اليمن حتى ونحن في "كان الفرنسية " فحديثنا في مجمله عن اليمن.. فنتأمل هل تستمر الأزمة طويلاً ؟!
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( القطار .. رحلة إلى الغرب ) للرئيس علي ناصر محمد ( الحلقة 4 ) متابعة وترتيب / الخضر عبدالله : تنفرد ( عدن الغد ) بصحيفتها الورقية وموقعها
مدير عام الضرائب في شبوة: أزمة الحرب أثرت بشكل كبير على مستوى التحصيل الضريبي
قامت صحيفة "عدن الغد" بزيارة تفقدية إلى محافظة شبوة للاطلاع على أهم الصعاب والمعوقات التي تُعيق المحافظة. وخلال الزيارة التقت الصحيفة بالأستاذ أحمد فريد بن فهيد
لأول مرة.. ربط مديريات محافظة الجوف بالطرق المسفلتة والإنارة الحديثة
يستعد أهالي محافظة الجوف اليمنية لاستخدام أول طريق مسفلت سيساهم في تغيير وجه المحافظة تنموياً وحضارياً ويربط بين مديرياتها بعد أن اعتمد البرنامج السعودي لتنمية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مقتل شخصين بحي الدرين برصاص مسلحين
العميد مهران القباطي يصدر بيانا حول مجزرة مارب
تفاصيل جديدة عن قتيلين برصاص مجهولين بحي الدرين
عاجل : طارق صالح يعلن دعم ومساندة جبهة نهم
بن بريك يتحدث عن تحرير محافظة صنعاء.. ماذا قال؟
مقالات الرأي
أستهدف الحوثيين كل جيوش الشرعية بالعيار الثقيل وباالمدئ البالستي الطويل ، ضربوا كل المواقع ، قصفوا كل
لماذا توافق الحوثي والإخوان والشرعية على تشويه معياد؟! للأمانة المهنية وبعض الحقيقة والإنصاف الذي ينبغي
طالما وان الاخ عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية اليمنية، وممثل الاحتلال اليمني كما يقول عنه بعض الجنوبيين،
مع نهاية عام 2019 لا بد للكاتب أن يسعى إلى استعراض الأحداث الرئيسية التي مر بها اليمن طيلة العام الماضي، ليس
قد يرى البعض إني سوف أبالغ في توصيف مشهدين يُكادا يكُونا مُتشابهين في الفعل ولكن مُختلفين في التوقيت, غير إن
الدماء الجنوبية التي تسفك والأرواح التي تزهق يتحمل مسؤوليتها الجميع وخاصة الجهات الجنوبية التي أصبحت تعمل
  الأول إجرام ودموية الحوثي الذي دأب منذ بداية الحرب في استهداف التجمعات لإيقاع أكبر عدد من القتلى دون أن
  م. قائد راشد أنعم لقد سرنا معا طيلة السنوات الماضية قيادة وعمال صندوق النظافة والتحسين في عدن في بناء هذا
ينتابني حزنٌ عميق لما جرى لأفراد اللواء الرابع حماية رئاسية يوم أمس في مأرب، مثل ذلك الذي أحسست به يوم قصف
  للسلطة مذاق مميت، هي هكذا في «اليمن» منذ مئة عام تقريبًا؛ قُتل خمسة حكام من أصل سبعة، الاثنان
-
اتبعنا على فيسبوك