مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 مارس 2019 08:25 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

اعترافات

جومانا مراد تعترف أوافق على جراحات إزالة التجاعيد وشد البشرة
الأربعاء 20 مارس 2013 05:49 مساءً
القاهرة ((عدن الغد)) مجلة لها:

 

خلف الأضواء، حياة أخرى ونجمة تتخلى عن أنامل خبراء التجميل وماكييرها الخاص وتلجأ إلى ما في حقيبة التبرّج وفي درجها حيث تختبىء ماركات لمستحضرات تجميلية وعناية وعطور كانت الخيار الأوّل والأنسب لها. إلى المرآة لا إلى الكاميرا، نظرت النجمة هذه المرّة وباحت بأجمل ما في مظهرها وكذلك بأكثر ما يزعجها، إضافة إلى موقفها من الجراحة التجميلية.

- ما هو مستحضر الماكياج الذي لا تتخلين عنه؟
بطبيعتي لست مهووسة بمستحضرات التجميل وأفضل التنويع في استخدام المستحضرات ولا يقتصر استخدامي على نوع معين. فعلى سبيل المثال استعمل كريم من كريولان، وأحمر شفاه من Helena Rubinstein.

 

- هل قدمت لك مهنتك نصائح جمالية ثمينة؟
بالطبع المجال الفني اعطاني فرصة الإطلاع بشكل أكبر على أفضل مستحضرات التجميل وأحدثها وعلى آخر الصيحات سواء في قصة الشعر أو خطوط الماكياج والموضة.

 

- ما هي الخطوة الجمالية الأكثر فائدة التي تعلمت تنفيذها؟
تنظيف البشرة باستمرار وترطبيها بالكريمات وغسلها بالماء الدافىء.

 

- هل تتقنين العناية ببشرتك؟
بالطبع، ففي الصباح أغسل وجهي بماء ساخن مع صابون طبي ثم ماء بارد أو ثلج لتنشيط الدورة الدموية، ثم اضع كريم النهار للبشرة وكريماً واقياً من الشمس، بالإضافة إلى كريم تحت العين.

 

- هل تنزعجين من أي جزء من جسمك؟
لا ينتابني إحساس الإنزعاج من أي جزء في جسمي ولم أشعر يوماً بأنني ناقمة على شكلي.

 

- هل تغريك الجراحة التجميلية؟
حالياً لا أفكر فيها ولكن من الممكن أن ألجا إليها عندما يتقدم بي العمر. قد أخضع حينها لعمليات لإزالة التجاعيد وشد البشرة.

 

 - ما هي أكبر «جريمة» اقترفتها في حق نفسك؟
استخدمت ذات مرة كريماً غير مناسب لنوع بشرتي خاصة أنها حساسة جداً فأصيبت ببعض الالتهابات، ومنذ ذلك اليوم وأنا أدقق جداً في اختيار المستحضرات.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
أضرار المشروبات الغازية كثيرة أبرزها مشكلات الأوعية الدموية
المشروبات الغازية  غير صحية وهذا أمر معروف، ولكن ما لا يعلمه البعض ما هي الأضرار القوية التى يمكن أن تصيب جسمك نتيجة تناولها والمواظبة علي شربها، فوفقا لتقرير
5 أسباب تحذرك من استنشاق البخور
يعتمد الكثير على وسائل عديدة للتعطير وتغيير رائحة الجو من خلال استخدام البخور، الذى على الرغم من تركه رائحة معطرة بالفعل، إلا أن الدخان المتطاير منه يسبب عدة
أضرار الإفراط في تناول البرتقال.. تعرف عليها
البرتقال أحد أهم أنواع الفاكهة المفيدة والصحية لجسم الإنسان وصحته، لا شك أنه يحتوي علي كم هائل من الفيتامينات والعناصر التى تجعله من الخيارات الجيدة أمام محبي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هاني بن بريك يهدد بالتصدي بقوة السلاح للإحتجاجات الشعبية في عدن
عاجل : وفاة مسئول كبير في الحكومة الشرعية بحادث سير في مصر
جابر مخاطباً هاني بن بريك: يستطيع مواطن بسيط اختراق تشكيلاتكم الاستخباراتية الهزيلة عبر الفتيات
بالصور : محتجون يغلقون خط جسر البريقة بعدن
الداعري: توافق على عزل محافظ البنك المركزي وتهديدات لليمن بعقوبات دولية على قرار إيران
مقالات الرأي
لن ينكر أحد أن الشعب الجنوبي شعبٌ عظيم وجبار،ومقاتل من الطراز الرفيع،وقد شهد له القاصي والداني في ذلك إبان
بعد الجولة الناجحة التي قام بها رئيس المجلس الأنتقالي عيدروس الزبيدي للمملكة المتحدة ولقاءه عدد من
يعتقد البعض من مصلحته ان يسقط قيم المجتمع ويخلخل في التركيبة الاجتماعية والوطنية معا , ليفتح ثغرات اختراق
  أعطيكم لمحة فقط من المفارقات العجيبة في عقليات بعض الناس أصحاب العقول التريلي...   تبدأ الحكاية الساعة
 يبدع ساسة ونشطاء واعلاميو الجنوب والشمال على حد سواء في تحويل كل نعمة إلى نقمة، ويتقنون تأزيم المأزم
قاومت القرى في تعز، المركزية التي انتقلت من النظام الملكي الى الحكم الجمهوري، تبعا لقوى الحكم.. بالقصيدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي جاوز الظالمون المدى اخي وصديقي فنان الجنوب عبود خواجه  وانا أخاطبك في
  الماضي الإمامي يعود في اليمن بوجه أكثر شناعة في ظل بقاء شريحة واسعة من الشعب على جهلها بحقيقة الدين
الجمعة, 15 مارس 2019م زمانا وجوار بيت حمود حيدر القريب من مسجد العيدروس في الشيخ عثمان مكانا ... كنت في طريقي الى
  يحدثني صديقي محمد الشهري قائلا : لم أكن أدرك بحكم صغر سني الذي لم يتجاوز (١٤ سنة ) أنني أقف على خط يفصل بين
-
اتبعنا على فيسبوك