مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 07:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 21 ديسمبر 2019 06:51 مساءً

مألات اتفاق الرياض

تحدثت باساليب متنوعة ومتعددة عن مكابرة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية وعنادها في الدفاع عن القرارات التي تتخذها على أرضها لحل معضلة ما بغض النظر عن مدى صلاحيتها من عدمها ، مما يعرضها لعملية ابتزاز ضخمة من الموجهين لبوصلة الأحداث الدولية في المنطقة ، والتي تحول دون تحقيق المملكة لمأربها الاستراتيجية من هذه القرارات ، وتركها عرضة للفشل أو الإبقاء عليها دون انصاف الحلول .

ويقودنا هذا الحديث عن الإبهام المتعمد في صياغة اتفاق الرياض واطاره العام والفضفاض والمفتوح على مزيد من التاويلات المضرة بمضامينه واهدافه ، مما يجعله عرضة لعوامل النجاح والفشل في اي وقت كان وفي كل مرحلة من مراحله .

فتح باب التأويل في التعاطي مع بنود اتفاق الرياض فتح شهية الأطراف المعنية بتنفيذه وجعلت كل طرف يفسرها ويعمل لتجبيرها لخدمة مصالحه منها وهذا ظهر بوضوح في عملية التعطيل التي شابت الاتفاق منذ اللحظة الأولى لتوقيعه .

ومآلات اتفاق الرياض لن تبارح محلها وتظل حظوظها متساوية من النجاح والأخفاق معا ، ومتضاربة في مستويات استجابة مصالح الاطراف منها ، ومن المستحيل أن تعرض المملكة علاقاتها التاريخية ومصالحها المتكاملة مع اليمن أرضا وانسان للخطر ، وتغامر باتخاذ الانتقالي عضيدا لها في هذه المرحلة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  لم يمر اسبوع واحد منذ تحملها كنف المسوؤلية كعميدة لكلية ناصر للعلوم الزراعية بجامعة عدن ، الا ودفعت براية
الخضر عبدالله هيثم التقيت به عابراً في مطار عدن الدولي صباح يوم الأحد 8 مارس2020 في رحلة للخرطوم، والتقيت به
تفنن الغرب بمساعدة أدواته المحلية في المنطقة من صناعة عدو بديل لتل أبيب للتخفيف عنها من الغضب العربي، وفعلاً
  بالتاكيد صادفت أشخاصا كهؤلاء، أشخاص مشهورون بالسرقة لا يتوبون،وفي أي مكان يوضعون به يسرقون، يسرقون أي
قد تكون موسوعة أعلام اليمن تحتوي على جواهر نفيسة، وقد يكون بالفعل عملا جماعيا لباحثين جادين على مدى عقدين من
من أجل تحرير محافظة تعز لابد من القيام بعدد من الخطوات الميدانية ومن إجراء حزمة من الإصلاحات والتجهيزات
  في معاركِ الحياةِ المختلفة، يحتاجُ الإنسانُ للكثيرِ والكثيرِ من أجلِ مواجهتِها، والصبرِ عليها،
كان الجميع متفائل بعد الحرب أن يكون هناك تغييرات جذرية في الجانب الحكومي وتوفير الاحتياجات الضرورية
-
اتبعنا على فيسبوك