مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 08 أغسطس 2020 05:35 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان يؤكد مقتل واصابة أكثر من 38 ألف مدني خلال خمسة أعوام

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 07:31 مساءً
(عدن الغد) خاص

أصدر التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان" تحالف رصد"، اليوم الثلاثاء، تقريراً حديثاً عن انتهاكات حقوق الانسان في بلادنا، بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين لليوم العالمي الحقوق الانسان الذي يحتفي به العالم اليوم.

وقال التحالف في تقريره، إن العالم يحتفل  اليوم في العاشر من ديسمبر باليوم العالمي لحقوق الانسان، وتمر هذه المناسبة هذا العام وبلادنا تشهد للعام الخامس على التوالي أوضاعا مأساوية لحالة حقوق الانسان جراء الحرب الدائرة في معظم الأراضي اليمنية نتيجة انقلاب مليشيا الحوثي على الدولة.

وأكد التقرير انه فرقه الميدانية وثقت مقتل (15,420) مدنياً وإصابة (22,916) آخرين منذ 21 من سبتمبر 2014 م وحتى نهاية أكتوبر للعام الحالي.

وأضاف التقرير أن (4,272) مدنياً لايزال تحت رهن الاختطاف، فيما يخضع (6,352) طفل للتجنيد حتى اللحظة.

وأشار التقرير أن الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي في عدد من المحافظات تسببت بمقتل نحو(1300) مدنيا.

وأكد التحالف أن هذه الانتهاكات خرقا صارخا لقانون حقوق الانسان ومواثيق القانون الدولي الانساني من قبل المليشيا.

وطالب تحالف رصد، المجتمع الدولي بالتدخل الفعال لوضع حد لهذه الانتهاكات والقيام بدوره بشأن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في اليمن بحيادية واسـتقلالية واتخاذ الاجراءات الكفيلة بردع مرتكبي تلك الجرائم والحد منها.

وطالب التحالف مليشيا الحوثي بحماية المدنيين في كل العمليات العسكرية والتمييز بيـن المدنيين والعسكريين والوقف الفوري لكل اشكال الانتهاكات التي تطال المدنيين، وإطلاق سراح كافـة المحتجزيـن تعسـفياً والمختفيـن قسـرياً بمـا في ذلك الأطفال والنساء وكبار السن والسياسيين والاعلاميين ونشطاء المجتمع المدني.

ويحتفل العالم اليوم الثلاثاء بالذكرى الواحدة والسبعون لليوم العالمي لحقوق الانسان الذي يصادف العاشر من ديسمبر من كل عام، في الوقت الذي تشهد اليمن انتهاكات جسمية لحقوق الانسان في ظل حرب مستمرة منذ خمسة أعوام.


المزيد في ملفات وتحقيقات
رحلة سفر ممتعة إلى صحراء العبر والربع الخالي
العبر وما ادراك ما العبر. هذه المديرية الحدودية المتاخمة لمنفذ الوديعة الذي تتصارع على ايراداته مراكز القوى والنفوذ في هذه البلاد التي تطحن جنوبها وشمالها حروب
تحليل : لملس.. في مواجهة التَرِكة الثقيلة
  تقرير يتناول أهم التحديات والمشاكل المتوقع أن يواجهها محافظ عدن الجديد..     - كيف يمكن أن يواجه الفوضى الأمنية؟   - هل يمكن أن يقف في وجه المتنفذين وتجار
استطلاع : طقس ماطر غير مسبوق يخلف خسائر كبيرة ويهدد المدن التاريخية في اليمن
تعيش مدن اليمن اجواء صعبة في الايام الاخيرة، وتشهد  طقسا ماطرا غير مسبوق لم تشهده المنطقة منذ عقود، وتعاني عدد من المحافظات اليمنية الشمالية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
دولة خليجية تعلن فتح حدودها لليمنيين (Translated to English )
من هي المنطقة اليمنية التي لايتجاوز فيها المهر 120 الف ريال يمني فقط؟
الدائرة الإعلامية لميناء عدن تصدر بيانا بخصوص شحنة نترات امونيوم في رصيف الميناء
عضو في اللجنة الاقتصادية للمجلس الانتقالي يؤكد وجود كميات من نترات الامونيوم بميناء عدن
وزارة التربية تنفي خبر تأجيل الدراسة.. وتؤكد إن 6 سبتمبر 2020 هو موعد بدء الدراسة(Translated to English )
مقالات الرأي
ما يسمى باتفاق الرياض لم يقدم شيئا للجنوب وأهله ولا للقضية الجنوبية فهو الاتفاق الذي لم يظهر فيه أي طرف شمالي
  في مقالة سابقة طالبت بقتل كل حوثي من أجل أن تستمر الحياة ، ففي قتل الحوثيين حياة لليمنيين ، خاصة وأن هذه
  قد تكون العاصمة المؤقتة عدن هي الوحيدة من بين بقية محافظات الوطن التي عانت ولازالت تعاني من مشكلة البسط
إن التخلف في اقتصاد السوق الذي تعيشه عدن  وغياب العدالة والشروط الأساسية للأمن التجاري سمح بتطوير
  .... هناك سر مفقود يستوعب الحقائق المادية الموثوقة التي دللها الاخ فتحي بوثائق، والنفي المبطن بألا وضوح
    محمد عبدالله الموس    اما آن للعقل الجنوبي ان يستعيد توازنه ويبلغ سن الرشد؟ ام سنبقى ندور في حلقة
كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة من فترة وأخرى تخرج لنا أسافل الجوقة الغوغائية الانقلابية على اختلاف أشكالهم
    لقد ترددت كثيرا في الخوض عن العماله والارتهان للخارج بسبب الحساسيه المفرطه التي يعاني منها
الحديث عن النقاط الأمنية المنتشرة على طول الخط الدولي منذ نقطة العلم وحتى العرم حديث ذو (شجون) لماذا ذو شجون
    كنا قد صرحنا في وقت سابق حول ما تم تداوله إعلاميا عن حقيقية إحتجاز مواد كيميائية تستخدم في الأساس
-
اتبعنا على فيسبوك