مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 09:43 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 04 ديسمبر 2019 03:35 مساءً

يا "رحمة" ارحمي صالح.. على الأقل ميتاً..؟!

رحمة حجيرة أخيراً ظهرت ويا ليتها لم تظهر أبداً " داعية أنصار صالح للاستعداد لاستقباله، مؤكدة انها تشعر بانه حي..،".. تشعر شعور.. أن صالح حي.. وياليتها.. قالت أنه حي بمبادئه وفكره  في عقلها وقلبها..  لكن هو حي يرزق، وتدعوا أنصاره للاستعداد لاستقباله.. ولم تحدد .. : متى؟ وكيف؟ 

 الاعلامية المؤتمرية رحمة حجيرة، تؤكد انها تشعر من أن كل  الشواهد تشير بان صالح حي ..وتضيف  رحمة ، أن صالح، " مازال حيا"، وقالت إن قلبها " يشهد"، على ذلك، ليس ذلك فحسب! بل أن " أغلب الشواهد تؤكد أنه حيا".. قلبها يشهد والشواهد تشهد ولم تدلي بأية معلومات تؤكد ما ذهبت إليه.. المهم قالت:  أنه حي، وتراه بأم العين.. هل ترينه في المنام أو كيف ..؟!؛.. الله أعلم..!؛ تقول.. : " ترى بصماته وهو يرتب الاحداث لِيُخرج الجميع من مأزق الحرب"..!؟؛  ليس ذلك فحسب، بل وتهدد وتتوعد، وكل ذلك بالاعتماد على الثقة بقلبها، حيث قالت.. ثقوا  بقلبي.. الله.. ما هذا القلب الجنان.. الذي مليان حنان وخيال..!؛ ثم تخاطب الخصوم والخونة فتقول :  على الخصوم أن لا يطمئنوا، وعلى من خانوا صالح أن يقلقوا.. تهديد الواثق بقلبه وشعوره واحساسه الذي أوقع صالح وهو حي بالسلطة، والذي سيوقع من يصدق هذه الخزعبلات لرحمة حجيرة ممن لا يزال يحب صالح بعد موته..!؛  .. والآن.. اسمحوا لي مجازاً  أن أحاكي قول" رحمة" بحكاية النبي يعقوب عليه السلام مع أبنائه حول  مصير يوسف  عليه السلام في سورة يوسف المليئة بالعظات والعبر يا رحمة حجيرة ..؛.. كان يعقوب يحب يوسف حباً جماً، كما يبدوا من "رحمة" أنها تحب صالح حباً جما.. ، وشتان بين إحساس وشعور" رحمة حجيرة و احساس النبي يعقوب.. فقط أردت الاشارة.. لأوكد أن احساس وشعور رحمة هو شعور واحساس زائف، خادع، كاذب، لأن ذلك قد ثبت بالملموس عندما كان حبها وحب كثيرين من أمثالها  لصالح، وهو حي يرزق، وهو رئيس دولة، كيف كانوا ينافقونه بتجمهرهم في السبعين، وعندما فارق الحياة  بقتل شنيع  على أيادي الحوثة، انقلب عدد كبير من المحبين إلى مبغضين له، ومؤيدين لمن قتله، وأولئك القتلة لا يزالون  يحتفظون بجثة صالح  في مجمدات الأموات إلى هذه اللحظة، أي مضى سنتين كاملين لتاريخ اليوم على قتله، وقد يكون من قتله قد دفنه كما قيل بدلاً من حسين بدر الدين الحوثي في باحة السجن المركزي..

أرأيتم  باطل كهذا الذي كتبته "رحمة" ، وما الذي جرى للزعيم..!؛ ثم تأتيك رحمة وتقول أن زعيمها على وشك الخروج؛ لن يخرج يا رحمة إلا إذا ملئتم الدنيا شراً.. فأنتم اصبحتم من حيث التفكير تشبهون الحوثة تماماً.. لقد قالوا ان حسين بدر الدين لم يمت ولم يقتل، بل رفعه الله.. فما الفرق إذاً بين تفكير اتباع صالح واتباع الحوثة..؟!؛ فكليهما ينتظرون مهديهم أن يخرج  ليملأ الدنيا عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً..؟!؛فأين كان عدله عندما كان حاكماً ٣٣ سنة يا رحمة حجيرة..؟!؛  والأن دعونا نُحلق في سماء خيال المشاغبة" رحمة حجيرة" الصحفية المعروفة ، ونصدق ولو للحيظات  شعورها واحساسها وثقتها  وهي ترى بصمات صالح وهو يرتب الاحداث ليخرج الجميع من مأزق الحرب.. فلو سلمنا جدلاً  بما قالت، وبانتظار خروج مهدي المؤتمر "صالح" المختفي من ٤ ديسمبر ٢٠١٧ والذي يا ما أخفى  رجال الرجال .. تُرى ما لذي سيعمله أول ما يخرج ؟؛ لا شك  أنه سيعدم الصف الأول من حزبه؛ وأصحاب الأقلام والكتاب الذين كانوا يزيفون  له الواقع  أثناء حكمه، وبعضهم بدل مع الخصوم  كالجندي وحمود عباد ، والبعض صمت كـــ "رحمة" التي نطقت اليوم بكلام اقل ما يقال عنه أنه شعوذة ..!؛ لم ينتفض احد من كوادر المؤتمر لأجله، بالرغم من أن الحوثة منذ سنتين وهم يعملون الف حساب لاحتمال انتفاضة بأي وقت، لكن ذلك لم يحصل لغاية الآن.. وياليت الصحفية دعت أنصار المؤتمر للانتفاضة بدلا من الاستقبال.. الله ما أمكر وأتعس  كتاب السلطة..!؛  لقد كانوا يصفونه بأسماء وأوصاف  تجاوز عددها  المائة  أثناء حكمه..!؛ 

.. يا رحمة.. صالح أختفى.. قتل.. جمد.. دفن.. منذ الرابع من ديسمبر ٢٠١٧.. وأنت و انصاره  ولا حركة ذات معنى  ، إلا من  بعض الستات اللواتي سترين قليلاً المؤتمرين ، و قطعا رحمة ليست منهن ، وبعد كل هذا تدعين للاستعداد لاستقباله..!؛ فأي استقبال تستعدين له يا ابنة العم.. أجزم أن تفكيرك وتفكير كثير من المؤتمرين قد أصيب بلدغة  حوثية أو شيعية، فبتم مثلهم تلطمون وجوهكم على الزعيم، والزعيم جثمانه يحتاج لمن يحرره من ثلاجة الموتى ، والشيعة كذلك  يلطمون خدودهم على الحسين، ويستعدون لاستقبال المهدي المنتظر كمخلص للأمة، كما رحمة تقول أن  "صالح" المهدي المنتظر سيخرج  لينهي الحرب، ويخرج اليمن واليمنين من مأزقها.. اختم فأقول .. ارحمي صالح من هذا النبش.. فقد شبع موتاً، وعلى الأقل إن  لم ترحموه وهو حي بنفاقكم وتضليلكم؛ فارحموه وهو ميت واتركوا الأحلام الفارغة التي لم تعد تجدي.. وتعالوا نبي وطن ودولة خارج شعوذاتكم.. والسلام..

تعليقات القراء
427188
[1] صحفيه
الأربعاء 04 ديسمبر 2019
جنوبي وافتخر | الجنوب الحر
محجوب

427188
[2] يماني وافتخر
الأربعاء 04 ديسمبر 2019
يماني | اليمن
لدينا مثل في اليمن في الريف بالذات يقول ( صفة ولا ماية دقن ) يرفع لها القبعة رحمة حجيرة فهي على الاقل من المها ووجعها تكتب مقالا تتخيل فيه ان الزعيم صالح ما زال حيا وهي تعلم علم اليقين ان صالح قد لاقى ربه في الثاني من ديسمير 2017 اما انت يا دكتور فانك تخلط العسل في المر ، قلت ا ين عدل صالح خلال 33 عاما وغيره الخ ... وتنا سيت ما انجزه صالح لليمن اقله الامن والامان والسلام الذي كان ينام فيه اليمنيين ملء جفونهم وانظر ما حل بهم اليوم بعد رحيل صالح، الم تشاهد عدل صالح وما انجزه لليمن واعادة توحيد بلده وانت ترى اليوم اليمن يتشظى بعده من هو الزعيم اليوم يعمل عمل صالح اقله كما ذكرت يعيد الامان والسلام لليمنيين ولن اطيل الجميع يعرف كيف كان اليمن عندما استلم صالح السلطة والجبهات تعيث فسادا فيه و ثلاث حروب قامت بين ما كان يسمى بين الشطرين فعمل صالح على اطفأ الحروب ولملمة الصفوف ونشر السلام حتى انتهى الامر بتوحيد اليمن ، كفا ية حقدا على صالح حقدتم عليه لانه انجح زعيم يمني ولم يفجر راس احد كما تزعم بل عفى عن كل السياسين ولم يكن هناك سجين راي ولم يكن في السجون الا اصحاب الجنا يات كل الذين ثاروا على صالح في ما يسمى فبراير 2011 انظر اين هم اليوم موزعين مشردين في كل العالم ولم يمس صا لح شعرة لهم في عهده وهو كان قادر على ذلك وحتى عندما فجروا المسجد وهو يصلي فيه لم ينتقم منهم واوصى ابنه وهو ينزف الا يطلق رصا صة واحدة هذا هو الرجل الذي اضحى با لفعل زعيم وزعيم تاريخي لليمن و يبكون عليه اليو م من اقصى اليمن الى اقصاه . رحم الله صالح رحمة الابراار .

427188
[3] من هذا الرويبضه
الأربعاء 04 ديسمبر 2019
احمد عوض | عدن
كتابات العسلي الذي يعد من دكانرة جامعة صنعاء والذي لا يعرف حقيقة من اين حصل على الدكتوراة وكيف حصل عليها وكم خان زملائه الذين وثقوا فية واوكلوه للقيام بمهمات تخدم الصالح العامة فاذا بهذا الرويبضة يقدم مصالحة الضيقة على حساب من وثقوا به لا بل امتد به التطاول على صحفية مشهورة بحجم الاخت رحيمة حجيرة غير ابه بما قدمتة الاخت الصحفية من عمل جبار لياتي مثل هذا التافة ليشتم ويسب لا لشئ الا لسابق عهد بانضمامة الى حملة المباخر الذي يحاول الانضمام اليهم.

427188
[4] غيرو اسمكم يا جريدة الحجب .أحسن لكم
الخميس 05 ديسمبر 2019
جنوبي وافتخر | الجنوب الحر
استحو على نفسكم ياجريده النفاق تحجبو تعليقاتنا وتنشرو تعليقات الآخرين على هواكم بطلو مزايدات وتملق ايش فيها يعني تعليقاتنا مااجت على هواكم او وجعتكم يعني؟ تعليق رقم 3 هدا مافيه سب وقذف لكاتب المقال؟ عشنا وشفنا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
(عدن الغد) تتحصل على أسماء القتلى في تفجير استهدف وزير الدفاع بمأرب
فرض رسوم جديدة على الشاحنات الداخلة إلى عدن بنقطة العلم
ابحث مع (عدن الغد)
مشروع شق طريق الفرع بيافع سرار.. همة حتى القمة وإرادة الأهالي تقهر المستحيل
مقالات الرأي
 ابتهج الناس في محافظة عدن وما حولها من المحافظات الأخرى بعد التخلص من المليشيات الانقلابية وبعد نجاح
ثلاثة أعوام مضت من رحيل السيف الأشم وكأننا في عالم اليتم تيتمنا .رحل رجل الإقدام وصانع الإنتصارات ومتقدم
لقد كنا نظن بأن رئيس الحكومة (معين) وحده من يجهل كيفية التعاطي مع القضايا الحقوقية ذات التصعيد العمالي من
تابعنا بكل سخرية واستنكار مايتعرض له الاعلامي الرائع فتحي بن لزرق من ضيق صدور الصاعدين الجدد وبعض الساسة
على الرغم من إن محافظة المهرة الجنوبية، ظلت طوال السنوات الفارطة في معزل عن تلك الحرب المدمرة التي شهدها
عادة ما أجدني صبيحة كل أحد محرجا تماما في الرد على تساؤلات الصديقة باميلا ؛فالناشطة الاميركية باميلا اورتون
وماكفرت .... ولكن !! هذا جزء من مقولة كويتية قديمة ساخرة ساخطة ، استعرضها هنا مواجها بها انتقادات المجتمع
اسدل الستار على مؤتمر ميونيخ للأمن في نسخته الـ 56 والذي اختتم اعماله هذا الأسبوع، وناقش المؤتمر الذي عقد في
الكل يدرك خطورة تدني المستوى التعليمي في مدارسنا لا سيما في المحافظات الجنوبية، فدلالات ذلك واضحة وتظهر
نعمان الحكيم..الى الدكتور العزيز والوسيم: جميل الخامري..وانت قدذكّرتنا بصورة جماعية لك وزملائك في صوفيا
-
اتبعنا على فيسبوك