مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 02:42 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 09:10 مساءً

اعلم ايها القادم من الشرق ! ؟

 

ماجد حسن علي السقاف

اعلم ايها القادم ..من الشرق...الى كهرباء لحج....ان لحج ابن وائل...لايمكن ان يكون حقلا...للتجارب...ولن تكون لحج الخضيره جسرا لتمرير...صفقات او مزايدات او مناقصات على حساب المواطن اللحجي القابع تحت مهزله الانطفاءات والشبكات المتهالكه وزياده الفاقد...وتصاعد العجز....التي كنا نأمل من شخصكم الكريم ومعاليكم الموقره وضع الحلول لها...بدلا من تعقيدها وزياده المعاناه لاهلها....
والشكر موصول للمحافظ الحريص على مصلحه ابناء محافظته وعلى احقاق الحق...وازهاق الباطل...للشيخ...اللواء الركن ...احمد عبدالله تركي...ومواقفه المشرفه ..التي نعتز ونفتخر بها...
لم ولن يسمح التركي ..بتخريب ماسعى الى بناءه لمصلحه لحج وشعبها...ولم يعتمد الاقاله الباطله...وسيتم احقاق الحق...ولن يبقى الا ماينفع الناس.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لليوم السابع على التوالي يستمر احتشاد العسكريين والأمنيين الجنوبيين السلمي في عاصمة الجنوب/  عدن امام مقر
لماذا نحنُ اليمنيون تكون العاطفة مسيطرة تماماً على انفسنا حيث يتم استغلال طيبتنا من خلال جميع العرب بمجرد
نتابع بدقة كل التطورأت على الساحة السياسية فقد مر الكثير والوقت الكافي على مرور أتفاق الرياض والأطراف
لايمكن الصمت او السكوت عن ما وصل به شعبنا الجنوبي وقد رفضنا ذلك مسبقا واليوم بعد أن تحرر جزاء من محافظات
الحرب الاخيرة التي شهدها الجنوب افرزت كثير من القادة وللاسف معظم هولاء لم يكونوا عند المسؤولية بل على العكس
يردد الكثير من قيادات وإعلامي وأنصار الإنتقالي بأن إعتراف الشرعية أو التحالف بالمجلس الإنتقالي مكسب سياسي...
ان إستعادة الاوطان بحاجة إلى تضحيات جسام دون ضجر او تذمر .. ولابد ان ترافق كل المسيرات التحررية اخطأ وسلبيات
  العشاق هم فئة غائبة عن الوعي, غير مهتمين بالأوضاع الاقتصادية ولا بالحوارات السياسية ولا تعنيهم الثورة
-
اتبعنا على فيسبوك