مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 09 ديسمبر 2019 01:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 09:10 مساءً

اعلم ايها القادم من الشرق ! ؟

ماجد حسن السقاف

 

ماجد حسن علي السقاف

اعلم ايها القادم ..من الشرق...الى كهرباء لحج....ان لحج ابن وائل...لايمكن ان يكون حقلا...للتجارب...ولن تكون لحج الخضيره جسرا لتمرير...صفقات او مزايدات او مناقصات على حساب المواطن اللحجي القابع تحت مهزله الانطفاءات والشبكات المتهالكه وزياده الفاقد...وتصاعد العجز....التي كنا نأمل من شخصكم الكريم ومعاليكم الموقره وضع الحلول لها...بدلا من تعقيدها وزياده المعاناه لاهلها....
والشكر موصول للمحافظ الحريص على مصلحه ابناء محافظته وعلى احقاق الحق...وازهاق الباطل...للشيخ...اللواء الركن ...احمد عبدالله تركي...ومواقفه المشرفه ..التي نعتز ونفتخر بها...
لم ولن يسمح التركي ..بتخريب ماسعى الى بناءه لمصلحه لحج وشعبها...ولم يعتمد الاقاله الباطله...وسيتم احقاق الحق...ولن يبقى الا ماينفع الناس.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
كما يقول المثل إدا لم تستحي إفعل ماتشاء وهذا المثل ينطبق على كثير من الجنوبيين الذين يسوقون بيع الوهم للشعب
تمر المراحل علينا، وكل منا يحسب لكل مرحلة حساباتها السطحية، الساذجة، البسيطة، فتأتي حسابات هادي مخالفة لكل
كما حذرنا حينها من إن اتفاق الرياض مجرد خديعة وفخ في طريق الجنوبيين ليس إلا، واُتهمنا حينها من البعض بالعمل
في الايام الماضية انشغلت قليل ولكن هذا لا يعني انشغالي عن هموم اهلي وبلدي وعن قضاياهم ومعاناتهم، وفي هذا
اذا نظرنا لما يجري حولنا وتحديداً في محافظة ابين من تصعيد وتحشيد عسكري وإذكاء للفتنة والاقتتال بين ابناء
عندما تقرأ في كتب التاريخ عن حضرموت الدولة والحضارة والتاريخ .. وكيف استطاع الحضارم أن يخلدوا أسمائهم في
حلمت بأني مخزن كالعادة في المنجرة التي أخزن بها وبجانبي الأستاذ محمد أبوبكر علي رئيس قسم التجهيزات والأستاذ
وطالما من يدير أوراق اللعبة في الساحتين الجنوبية والشمالية  متناقضين في الآراء ووجهات النظر كانوا في
-
اتبعنا على فيسبوك