مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 08:03 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

عاجل: اللواء 35 مدرع ينعى قائده "الحمادي" ويصف مقتله بالعملية الغادرة والجبانة (بيان)

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 08:47 مساءً
تعز (عدن الغد) خاص:

نعى منتسبو اللواء 35 مدرع في محافظة تعز، قائدهم العميد الركن عدنان الحمادي الذي وافته المنية أمس بعد تعرضه لعملية اغتيال ماتزال ظروفها غامضة حتى اللحظة.

 

نص بيان النعي:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

((مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا))

 

صدق الله العظيم

 

أيُّ قيامة هزّت أطوادُ الجبال وأيٌّ فاجعة ضاقت بها حلومُ الرجال.. وأيُّ شمس انطفأت في هجير النهار، وأيُّ روحٍ جفلت عن أرضنا وهرعت لتعانق السماء!

 

بقلوب ممتلئة إيماناً ويقيناً بقضاء الله وقدره، ومشتدةً عزماً وإصراراً على اقتضاء طريق الكفاح والحريَّة، تنعي قيادات وضباط وصف ضباط وجنود اللواء 35 مدرع، ومن خلفهم أبناء محافظة تعز الصامدة وأبناء شعبنا اليمني المغوار، بركان الشجاعة وبيرق البطولة وأسطورة التضحية وقنديل الأمل المتوقد، قائدنا ورائدنا وحادي البطولات وفارس الصولات والجولات والمآثر والمفاخر الخالدة، البطل المقدام والحارث الهمام، القائد البطل العميد الركن عدنان محمد محمد الحمادي قائد اللواء 35 مدرع – شرعيَّة، والذي وافته المنية، مساء أمس الإثنين ، في إحدى مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن، إثر إصابة قاتلة جراء عملية اغتيال دنيئة استهدفت حياة القائد الشهيد البطل رحمه الله.

 

أن عملية الاغتيال الغادرة، الجبانة، والوضيعة، التي أودت بحياة القائد البطل، قد تركت ثلمة في صدر الوطن الحزين على فقد أعزّ أبنائه وأشجعهم وأنبلهم، واستهدفت صمام أمانه ومنعته، وانتزعت شغاف قلبه الشفاف، ووجهت ضربةً مخاتلة قاتلة، لكبريائه وشرف نخبته العسكرية، ولمشروع دولته الوطنية المدنية الاتحادية، ولمعركته المصيرية ضد المليشيات الانقلابية وجماعة الكهنوت وأعوانهم وحلفائهم وأذنابهم في الداخل والخارج في مستنقعات الخيانة والتآمر على هذا الوطن العزيز.

 

لقد كان الشهيد القائد البطل، أسطورةٌ تمشي على قدمين، تــُقاسمنا الآلام والآمال والأنفاس المشبعة بأمل الانتصار، وعودة الدولة القوية العادلة، وأحلام السلام للوطن، والرخاء والازدهار لأجياله الحاضرة والقادمة، وقد مثلت حياته، بالأيام والشهور والسنين، روزنامة تضحيةٍ قاهرة، ومتوالية بطولة باهرة، مجسدةً سورةً في الصبر، وسفراً في الحكمة والظفر والسؤدد والوعي والمسؤولية والإيمان والإخلاص للوطن والشعب.

 

إن كل لحظة وساعة ويوم عايشناها مع هذا القائد المجاهد البطل الشهيد، قد أعطتنا قيادة وضباطاً وضباط صف وجنوداً في اللواء 35 مدرع، دروساً لا تنتهي حكمها أو عبرها، في معنى القائد القدوة، وعبقرية الرجل الأول، والتزام المسؤول الذي تتجسد في شخصه وروحه وسلوكه وتحركاته وملامحه؛ روح الوطن وآماله وتطلعاته، ولطالما كان القائد الشهيد عدنان الحمادي، مصدر الإلهام الأول، ونبراس الطريق الأبهى، لدى ضباطه وجنوده وأفراده الشجعان، الذين سجلوا ملاحمَ أسطورية في البلاء على سفوح وجبال وسهول ووديان هذا الوطن الرحب الجميل.

وإن سيرته العطرة، ومآثره الباهرة، لتمتد إلى تاريخ بعيد، فلقد عرفت ربوع الوطن شجاعة القائد الشهيد وبطولته منذ عشرون عاماً على الأقل، في كل المناطق والوحدات التي خدم بها، والتي انتدب فيها نفسه وروحه على يديه، منافحاً للظلم، ومترافعاً عن المظلومين، بشجاعته التي لا تخفى على أحد، فكان قائداً عسكرياً وطنياً يندر أن يجود تاريخنا المُعاصر بمثله، حتى جاءت الحرب ضد المليشيات الانقلابية، لتحظى تعز واليمن من خلفها، بالتعرف على ابنٍ من ابنائها، وبطلٍ من أبطالها، ولد من رحم أسطورة، وأطلق أول طلقة في وجه الكهنوت الباغي، وأعلن ولاءه للسلطة الشرعيَّة، بشجاعةٍ ضنَّت على غيره من القادة، وجادت بنفسها لهُ طائعة، ليوقع ومن معه من أبطال اللواء 35 مدرع، نقش شرفهم وولائهم ووطنيتهم، بدمائهم الطاهرة، على جبين الوطن العزيز.

 

وقد توالت الأحداث والأهوال على حادي البطولات ومن معه من المغاوير الأوائل، الذين سجلوا على ناصية التاريخ اليمني أسماءهم، مزيحين برباطة جأشهم وقوة شكيمتهم، وبأس أرواحهم وإرادتهم، كل الادعاءات الخطابية، والرطانات الإعلامية الزائفة، لتعبر جحافل الأمجاد والمروءة ومآثر الفداء، المتجسدة فيهم، وفيما خاضوا من تحديات نبيلة، في لج الفتن، ووحل الحروب والمآسي والكوارث التي أحاقت بالوطن، نافضين عن وطنهم وشعبهم، بطشَ الأعداء، وشماتة الأصدقاء، لينتصب أودُ اليمن مجدداً، وليقم لجيشه ومقاومته ورجاله قائمة، بعد أن تحولت النواة الأولى، والكتائب الصغيرة التي أسسها القائد الشهيد للجيش الوطني، إلى وحدات عسكرية مكتملة البناء، منيعة الجوار، تحمي ذمار الوطن، وتصد عن أبنائه الأعداء والخونة والمتآمرين والمليشيات وكل من تسول له المساس بالوطن وسيادته وحقوق أبنائه.

 

وإننا وإذ نتوجه بخالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيد، وعلى وجه الخصوص، نجليه زكريا وأكرم، وكل محبي القائد الشهيد البطل الشجاع، وابناء تعز واليمن كافة، فإننا نُطالب القيادة السياسية، ممثلة بفخامة الأخ/ عبد ربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، بتشكيل لجنة رفيعة المستوى، مخولة بالصلاحيات الكاملة، ومتسمة بالحياد والمهنية اللازمة، لإجراء تحقيق عاجل ونزيه ومتكامل، عن حادثة الاغتيال التي استهدفت قائدنا الراحل، والجهات التي خططت أو وقفت خلفها، والأهداف المتوخاة منها، وكشف ذلك للرأي العام، وتقديم المتهمين للمحاكمة العادلة مهما صغرت أو كبرت أدوارهم في هذه العملية الجبانة، لينالوا جزاءهم العادل والرادع.

 

كما أن قيادات وضباط وصف ضباط وجنود اللواء 35 مدرع، يجددون العهد لله تعالى، وللقائد الشهيد، ولكل أبناء شعبنا العظيم على أنهم ماضون في طريق البطولة والتضحية من أجل الوطن، التي رسمها لنا القائد الشجاع رحمة الله عليه، وأنه سيظل أمثولةً حية في قلوب مرؤوسيه وجنوده ومحبيه وكل من عرفه أو سمع به، ما داموا يتنفسون الصعداء، وقدوة حسنة، وأملاً مشعاً في الصدور، ببشائر النصر، وعوائد الظفر، وبركات عودة الوطن سالماً غانماً معافاً، يسوده السلام والتقدم والازدهار، لأجياله الحاضرة، والآتية بإذن الله.

 

رحم الله الشهيد القائد البطل، وجعل مثواه الجنة، وألهم أهله وذويه وألهمنا معهم وأبناء شعبنا الصابر المحتسب الصبر والسلوان بفاجعة فقدانه ورحيله المفاجئ، وإنا لله، وإنا إليه لراجعون

 

صادر عن:

قيادة وضباط وصف ضباط وجنود وأفراد اللواء 35 مدرع

تعز

3 ديسمبر 2019م


المزيد في أخبار وتقارير
‏الارياني يطالب مجلس الأمن باتخاذ قرارات حازمة لوقف تلاعب مليشيا الحوثي بأزمة خزان النفط ‎صافر
طالب وزير الإعلام معمر الارياني مجلس الأمن الدولي باتخاذ قرارات حازمة إزاء استمرار تلاعب المليشيا الحوثية المدعومة من ايران ومراوغتها دون اتخاذ معالجات حقيقية
تجدد الاشتباكات بين الجيش وقوات الانتقالي بأبين
تجددت الاشتباكات قبل قليل بين الجيش التابع للحكومة وقوات المجلس الانتقالي في محافظة أبين. وقالت مصادر محلية لـ"عدن الغد" أن قصف متبادل بالأسلحة الثقيلة يجري حاليا
النسي: لابد من ترتيب الأوضاع واولها صرف المرتبات
  وجه الكاتب والمحلل العسكري العميد /خالد النسي الإدارة الذاتية بإعادة ترتيب وضع المحافظات الجنوبي الخاضعة للمجلس الانتقالي.وقال النسي في تغريدة له" ‏بعد اعلان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اتفاق بين الانتقالي والبنك المركزي لصرف مرتبات الجيش والأمن
مدير التوجيه المعنوي للقوات المسلحة يبشر بحدث تاريخي خلال الساعات القادمة
عاجل: بيان هام صادر عن البنك المركزي اليمني
عاجل: وصول عدد من القيادات العسكرية التابعة للحكومة الشرعية إلى سقطرى
لا اتفاق على صرف المرتبات.. مصدر يروي ل"عدن الغد" ما دار في اجتماع اللواء احمد بن بريك بنائب مدير البنك
مقالات الرأي
  خلال الأسابيع الماضية سلط الحوثي إمكانياته في الغزل السياسي على مراد لدرجة أن بعض الكهنة جعلها "قبيلة
  عندما فرض الحوثي امر واقع في صنعاء، تعاملت معه القوى الدولية كسلطة امر واقع وفرضت ذلك على الحكومة
بات اليوم الفقر يعربد على كل الدروب والطرقات ، حيث أصبح واضحا وجليا ويهدم روح الانسان... فسألت نفسي؟ ماذا نكتب
د. وائل لكولم اتفاجئ كثيراً برفض الحكومة اليمنية التوافقية (غير المنتخبة ) للمبادرة الأممية الداعية لحل
  لقد فشل كل أولئك الذين حاولوا تجميل عصابة الحوثي ، وضمها إلى معسكر الوطن . بدأ المشترك نكاية بالمؤتمر
50/50 نسبة نجاح الاتفاق الذي تم اليوم بين المجلس الانتقالي والبنك المركزي على ألية صرف رواتب الجيش والأمن تضاهي
نلفت نظر السيد رئيس الجمهورية اليمنية هادي وكل المحيطين به من مستشارين وأحزاب وأفراد والذين باتوا في اغلبهم
ومن غرائب الامور ان تظل الاسئلة التي حيرتنا منذ اندلاع الحرب اليمنية على حالها، ولم يطرأ عليها اي تغيير يذكر
يقع الكثير من الناس في أوهام تُقال لهم آناء الليل وأطراف النهار وبالتالي يُضلون الطريقَ إلى جادة الصواب
ما يحز في النفس ويبعث على الغرف أن يظهر لك الفاسدون ممن ابتليت بهم أوطانهم وعاثوا فسادا بأهلها ويتحدثون عن
-
اتبعنا على فيسبوك