مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 ديسمبر 2019 03:53 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

صحيفة أميركية: طهران واجهت أسوأ موجة اضطرابات منذ 40 عاماً

الاثنين 02 ديسمبر 2019 09:37 صباحاً
(عدن الغد)متابعات:

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" New York Times الأميركية، الأحد، إن إيران شهدت اضطرابات سياسية ضخمة، وصفتها بأنها الأكثر دموية منذ الثورة الإسلامية قبل 40 عاماً، حيث تسببت في مقتل ما لا يقل عن 180 متظاهراً.

وأضافت أن الاحتجاجات المنسقة انتشرت في أكثر من 29 محافظة إيرانية من أصل 31 محافظة، وتم مهاجمة 50 قاعدة عسكرية إيرانية، وخرجت مدن عن السيطرة، وهو ما شكل صدمة للنظام الإيراني، بحسب ما أقرّ به وزير الداخلية الإيراني.

وبدأت المظاهرات العارمة قبل أسبوعين بسبب زيادة كبيرة مفاجئة في أسعار البنزين. وفي غضون 72 ساعة، كان المتظاهرون الغاضبون في المدن الكبيرة والصغيرة يدعون إلى إسقاط النظام، وهو ما ردت عليه السلطات هناك بحملة قمعية شديدة أدت إلى سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، علاوة على اعتقال الآلاف من المحتجين.

وردت قوات الأمن بإطلاق النار على المتظاهرين العزل، ومعظمهم من الشباب العاطلين عن العمل أو ذوي الدخل المنخفض الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و26 عاماً، وفقاً لشهادات الشهود ومقاطع الفيديو.

وفي مدينة ماهشهر جنوب غربي البلاد وحدها، قال شهود وعاملون في المجال الطبي، إن أعضاء الحرس الثوري الإيراني حاصروا وأطلقوا النار على 100 متظاهر معظمهم من الشباب غير المسلحين، بحسب الصحيفة.

وقال أوميد ميمريان، نائب مدير مركز حقوق الإنسان في إيران، وهي مجموعة مقرها نيويورك: "إن استخدام القوة المميتة مؤخراً ضد المحتجين في جميع أنحاء البلاد لم يسبق له مثيل، حتى بالنسبة لإيران وسجلها في العنف".

وأدت آخر موجة هائلة من الاحتجاجات في إيران - في عام 2009 - والتي أعقبت الانتخابات وقوبلت أيضاً بحملة قمع كبيرة - إلى مقتل 72 شخصاً على مدى فترة أطول بكثير بحوالي 10 أشهر.

وقالت الصحيفة إن الثورة الأخيرة كشفت عن مستويات مذهلة من الإحباط من قادة إيران، وأكدت أيضاً التحديات الاقتصادية والسياسية الخطيرة التي يواجهونها، في ظل العقوبات الشديدة التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على البلاد، بخلاف الاستياء المتزايد من الجيران تجاه إيران في منطقة غير مستقرة بشكل متزايد.

لقد بدا أن معظم الاضطرابات في جميع أنحاء البلاد تتركز في الأحياء والمدن التي تسكنها عائلات من الطبقة العاملة وذات الدخل المنخفض، مما يشير إلى أن هذه كانت انتفاضة ولدت في قاعدة القوة الموالية تاريخياً للتسلسل الهرمي الإيراني لما بعد الثورة.

لقد وجَّه العديد من الإيرانيين - الذين يشعرون بالمرارة - عداءهم مباشرة إلى المرشد علي خامنئي، الذي بدوره وصف القمع بأنه رد فعل مبرر على مؤامرة أعداء إيران في الداخل والخارج.

كما شددت الصحيفة على أن الرد الصارم من قبل السلطات الإيرانية على الاحتجاجات كشف عن وجود خلاف حاد بين قادة إيران والشعب الإيراني البالغ عددهم 83 مليون نسمة.

 


المزيد في احوال العرب
وزير خارجية إيران: المحادثات بين السعودية وقطر في صالح المنطقة
 قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الأحد في الدوحة إن المحادثات بين السعودية وقطر لحل الخلاف بينهما تصب في صالح منطقة الخليج بأسرها. كانت السعودية
الجزائر .. بن فليس يعتزل الحياة السياسية بعد هزيمته بالانتخابات
        قرر المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة الجزائرية، علي بن فليس، اعتزال الحياة السياسية، وتسليم قيادة حزبه ”طلائع الحريات“ لقيادات
اللاجئون الفلسطينيون بين الماضي والحاضر .. لقطات بعيون المصورين
لم تتوقف مسيرة التاريخ منذ وصلوا في أواسط القرن الماضي طلبا للجوء فترة توقعوا أن تستمر بضعة أسابيع لكنها دامت العمر كله.ومن حولهم تقلبت الأحوال في الشرق الأوسط من




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, أعزائي القراء
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, أعزائي القراء
قال تعالى: "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
يمتد الفرح، متى الحُسْن من خدَّيها لاَح، لغاية طُعْم حَلْوَى في الشَّام تُدْعى البَلَح ، سائلة الأشجار،
أصيبت شركات السلاح الإليكترونية الإسرائيلية بسعارٍ شديدٍ وهوسٍ كبيرٍ، ودخلت بقوةٍ في سباقٍ محمومٍ وتنافسٍ
تعيش مصر استثناءً خطيراً يدفع بأغلبية مواطنيها لثورة إن قامت هذه المرَّة لن تُبقْي بين أحضانها إلاَّ من
بالرغم من استسلام بيني غانتس وإعادته كتاب التكليف لرئيس الكيان الصهيوني، بعد عجزه عن تشكيل الحكومة، إلا أن
ما زالت منطلقات عملية السلام في المنطقة قائمة على اولويات وضع حد للموقف الاسرائيلي المجنون وتلك السياسات
-
اتبعنا على فيسبوك