مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 09:51 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 30 نوفمبر 2019 10:01 مساءً

الإنتقالي وطريقته في الحل السياسي الشامل

أن الانتقالي الجنوبي هو مفتاح الحل السياسي الشامل لليمن شمالاً وجنوباً وهو أيضاً مفتاح الأستقرار في جزيرة العرب وهذا بسبب وجود الكثير من المعطيات الموجودة على أرض الواقع


وسنقسم المعطيات إلى معطيات محلية ومعطيات خارجية ، ونحن كنشطاء متابعين يجب علينا ذكرها وتوضيحها للقارئ العزيز ، وليفهم بعض المعارضين لسياسة المجلس الأنتقالي وتوجهاته

فالمعطيات المحلية تتمثل في :
1_ المجلس الانتقالي وهو الأكثر شعبية بل ذات شعبية ساحقة

2_ تمتع قيادة المجلس الأنتقالي بالجدارة الأدارية والحنكة السياسية المحلية والدولية

3_ قدرة المجلس الأنتقالي بجذب الدعم المادي والسياسي

4_ قدرة المجلس الانتقالي على أنجاز الكثير من المهام السياسية و العسكرية في وقت قصير رغم المتربصين والعابثين .

والمعطيات الدولية تتمثل في :

1_ قدرة المجلس الانتقالي بالقضاء على الأرهاب في المحافظات التي يسيطر عليها وهي عدن ولحج وأبين والضالع وشبوة وساحل حضرموت ، مماجعل الدول دائمة العضوية تثق بقدرة الأنتقالي العسكرية والأمنية بالسيطرة وتأمين خط التجارة العالمي " باب المنذب "
2_ أعلان المجلس الانتقالي عن نبذ جماعة الأخوان المسلمين "حزب الأصلاح"وكل الجماعات الأسلامية المتطرفة "الأسلام السياسي"

3_ قدرة المجلس الأنتقالي بفرض سيطرتة العسكرية والأمنية و تأمين المناطق والمحافظات التي يسيطر عليها من الحوثين الارهابيين والمتطرفين

4_ تأقلم المجلس الأنتقالي مع السياسة الأقليمية والدولية وتوافق المصالح الرئيسية مع الدول العظماء

وأحب ان أوضح للجميع بأن المجلس الأنتقالي لايمكن أن يضع خطة عمل أو خريطة طريق واضحة على الطاولة وذلك بسبب الوضع السياسي الذي نشأ به وتعقيدات القضية الجنوبية ، والمجتمع الدولي يعلم جيداً بتعقيدات القضية اليمنية بشكل عام

حيث أنه خلال الأشهر الاخيرة أستطاع أن يتغلب سياسياً على المتربصين بالشعب الجنوبي من خلال أتفاق الرياض مماجعل المكونات والأحزاب المسيطرة على شرعية هادي والحوثيين يدركون القوة السياسية التي يتمتع بها المجلس الانتقالي وأنهُ هو الشريك الأساسي لدول التحالف، وقد تم التوافق عليه عالماً بأن يكون هو الممثل للقضية الجنوبية

كما أن المجلس الأنتقالي بقيادة عيدروس الزبيدي يؤكد التمسك بالثوابت الوطنية وأهداف الثورة الجنوبية المتمثلة بالأستقلال وأن أتفاق الرياض هو أتفاق لمرحلة معينة كما أنهُ طريق للوصول إلى التمثيل الشرعي للجنوب ويحد من الفساد المستشري في حكومة معين عبدالملك.

و هنا نستنتج بأن المجلس الأنتقالي هو السفينة الأمنة التي يمكن أن تقودنا إلى بر الأمان وأن الثقة المتبادلة بين الشعب و قيادة الأنتقالي سر هذا الأنتصار الذي يحققة الأنتقالي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
    في 3 أكتوبر القادم، ستحل علينا الذكرى الأولى لجريمة قتل الشهيد سعيد بن تاجرة الوباري القميشي، أحد
المتتبع لما يدور في المحافظات التي تسيطر عليها المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية الطائفية يستطيع أن
صدق من وصف الصحافيين والإعلاميين برجال الكلمة الشريفة وألامانة المهنية والمواقف الشجاعة من هنا أتوجه
  __________________________________ لم يعد بتفكير أحد من سكان هذة العاصمة الطيبة ،ان يصل إليه- الحرب ويمتد من الحرب بالسلاح
انتشرت ظاهرة المدارس الخاصة في طول البلاد وعرضها . نعم شخصيا اعتبرها ظاهرة فبعض تلك المدارس تكاد تكون غير
ما أروع وأغلى قيمة الشيء عندما ينبثق من رحم المستحيل ، ليعانق العجز و اللأ نظام و اللأ قانون ، فيعصرهم بكلتا
    قرات معظم مقالات الدكتور مروان الغفوري؛ التي كتبها بخصوص: الثورة، والجمهورية. دققت فيها كثيراً
سوف نتحدث في هذه المساحة الصحفية والمقال المتواضع عن أحد الهامات العسكرية في بلاد التأريخ والحضارة والثورة
-
اتبعنا على فيسبوك