مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 12 يوليو 2020 02:00 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 10:36 مساءً

لصوص الطرقات.. !

جرت العادة أن تكون النقاط الأمنية الممتدة على طول أي طريق أن تكون مهمتها تأمين الطريق والحفاظ على سلامة المسافرين من أي (قْطاع) طريق أو لصوص ومساعدة أي مسافر قد يتعارض لأي عارض..

فكما أن الأطباء ملائكة (الرحمة) فإن النقاط الأمنية الممتدة على طول الطرقات هم العيون الساهر التي تحمي المسافرون ومرتادي الطرقات، وكل هذا بإجماع الكل ولايمكن أن يمتلك أي رجل أمن أو جيش غير تلك الصفة التي نعرفه عنه..

وطالما وهم كما وصفنا سابقنا، وذكرنا سلفنا فهل بالإمكان ياسادة ياكرام أن تجيبوا عن تساؤلي هذا وتساؤلات كل مرتادي الطرقات اليمنية التي تزايد فيها عدد (لصوص) الطرقات من رجال الأمن والجيش والدولة العميقة..؟


وبات الغالبية العظمى منهم يمارسون (التسول) والشحت ومد اليد وإبتزاز السائقين دون أي حق، وفرض مبالغية على السائقين وبحجج واهية وتحت مسميات ما أنزل الله بها من سلطان..

لاتكاد تمر في نقطة من النقاط المنتشرة على طول الطريق وعرضها إلا ويقابلك من ظننا فيهم خيراً وتوسمنا فيهم أملاً بغدٍ مشرق ويبتزون السائقين ويفرضون عليهم مبالغ مالية يكون أغلبها بقوة السلاح والتشدق بمصلحة الدولة وتحسين المدن بينما هي تذهب إلى جيوبهم..

كل هذا وذاك يحدث أمام مرئ ومسمع من الجميع دون أن ينطق أحد ببنت شفة أو يوقف هذا الأسلوب الرخيص المبتذل الذي (شوه) المعنى الحقيقي لرجال الشرطة والجيش والأمن..

 

فهل. بات رجال الأمن وشرطة السير والجيش المتمركزون في النقاط (لصوص طرقات)  أم لتأمينها والحفاظ على سلامة المسافرين فيها.. الواقع سيجيب عكس ذلك حتى وإن أجاب المعنيون بالمغالطات والكذب والزيف والتظليل.. 

 

دام الوطن بخير

13 نوفمبر2019م

تعليقات القراء
422410
[1] عندك حق
الخميس 14 نوفمبر 2019
احمد عقربي | عدن
صحيح كلامك يابطل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: البنك المركزي يصدر بيانا يرد فيه على المجلس الانتقالي بخصوص صرف المرتبات
الحوثيون يردون على دعوة "عبدالعزيز جباري" للسلام (Translated to English )
قوة أمنية تهدم سور ومصلى مول شهير في مدينة عدن
تجدد الاشتباكات بجبهة الشيخ سالم
عرض الصحف البريطانية- الغارديان: دونالد ترامب منافق بشأن الصين
مقالات الرأي
  يعيش جنوبنا الحبيب منذ سنوات حالةمن الاحتقان والتمزق والصرعات الدموية العبثيةوبشكل تصاعدي. لكنه ليس
في البدء احي مبادرة مخيم الاعتصام لضباط الجيش والامن للجنوب امام معسكر التحالف للمطالبة بصرف مرتباتهم
......وتلك حكايةٌ أخرى ، يرويها ( الطفل ) وديع : نصلُ إلى عدن ، وبالنسبة لنا نحن ( البدو ) فعدن حلم رائع وجميل .ثلاثة
تخرج بين الفينة والأخرى الكثير من التصريحات لقيادات ونشطاء المجلس الإنتقالي بأن هناك قواعد ومعسكرات تتبع
  بقلم/عبدالفتاح الحكيمي. هذا المقطع الدرامي ليس من نسج الخيال أو غير واقعي, بل مشاهدات يومية لما يدور في
  يسير المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفث بنفس الأخطاء التي سلكها من سبقه من المبعوثيين الأمميين .
عندما تنقلب حقيقة استمرار راتب الدولة الشهري إلى حلم، ويتحول موعد صرفه الثابت إلى متغير وغائب لعدّة أشهر،
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
-
اتبعنا على فيسبوك