مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 ديسمبر 2019 07:25 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

في زنجبار طفح مجاري متواصل ... وكل شيء حاصل

الاثنين 11 نوفمبر 2019 02:20 مساءً
زنجبار(عدن الغد)خاص:

تقرير: ماجد أحمد مهدي

تسيل مياه المجاري باستمرار في العديد من الاماكن بمدينة زنجبار حاضره المحافظة ومن الاماكن فرزة الشيخ والشوارع المحيطة بها مما خلق حالة من الضيق والكدر لدى شريحة كبيرة من المواطنين اثناء مرورهم لقضاء حوائجهم من السوق المحلية مخلفة روائح كريهة من خلال تدفق مياه المجاري بشكل متواصل باتجاه المسجد وبعض الحارات الخلفية وعلى قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ومؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي سرعة ايجاد حلول ومعالجات سريعة لمشكلة طفح مياه المجاري في شوارع مدينه زنجبار .


غياب مؤسسات الدولة

وقال الأستاذ امين عوض النوبي ان تتدفق مياه المجاري في العديد من الشوارع الرئيسية والفرعية مما جعل المياه المجاري تمتد باتجاه فرزة الشيخ ومسجد جنيد والغريب والعجيب أن تلك المياه تنقل العديد من الامراض التي تنتشر بسرعة البرق ويتصعب علاجها في بعض الأحيان وعلى الجهات ذات الاختصاص الاسراع في شفط تلك المياه من الشوارع ليشعر المواطن بحضور مؤسسات والدولة الفعلي على الواقع.


تخفيف المعاناة

واضاف الاعلامي المعروف محفوظ كرامة انه لا يزال الطفح مستمرا ومتواصلا مما ادى تعطيل الحركة العامة للناس وقدى مرتعا خصبا في نقل البعوض والامراض المختلفة التي تنتقل مع تكاثر البعوض والملاريا وتفوح الروائح الكريهة والمغززه التي تصيب الناس بالغثيان ولم نلاحظ اي تحرك من قبل السلطة المحلية بالمديرية لحل هذه المشكلة وتخفيف حده المعاناة.


شبكة متهالكة منذ زمن

من جانبه عبر المواطن صبري الوكود ان مثل مشاكل المجاري بحاجة إلى تحرك فعلي وسريع من الجهات ذات الاختصاص وبعض المنظمات الدولية وإلاقليمية لانها تسبب متاعب للناس وخصوصا كبار السن الذين يقطعون الشارع بصعوبه بالغة ناهيك عن تكاثر الاوساخ بجانب المنازل وإعاقة حركة النساء الذي يذهبون إلى الاسواق لشراء متطلبات المنزل وعلى مؤسسة المياه والصرف الصحي ابين تدارك الظاهرة بسرعة ايجاد حلول ومعالجات قيل وقوع كارثة بيئية لو سمح الله لان عمليه شفط المجاري لن تجدي نفعا سوف تعود مرة اخرى لتهالك شبكة المجاري في زنجبار منذ زمن طويل وهي الان بحاجة لإعاده تاهيل وترميم ونحث قيادة السلطة المحلية الاسراع في حلحلة وضع المجاري.


إعاقة الحركة

وأشار المواطن سالم عبدالله امفضل ان جريان المجاري في الشارع الرئيس و بعض الشوارع الخلفية بمدينة زنجبار مما سبب غضب شعبي وحالة هستيرية لدى جموع المواطنين من بشاعة المظهر وهوله وترتب على ذلك اعاقة الحركة في الشوارع اثناء مرور المواطنين من النساء والرجال الى الجهة الاخرى من الشارع وهي عملية متعبه بالنسبة للنساء عندما يمروا على جسر من الاحجار الوصول الى الجهة المقابلة وحيال هذا الامر على السلطة المحلية وضع حلول ومعالجات ولو بشكل جزئي الى أن ترصد الدولة هل موازنات لتغيير الشبكة بشكل كامل.


حتى لا تمتلىء

وأشار المواطن ماجد الحمزة إلى ان شبكة الصرف الصحي في مدينة زنجبار متهالكة بقدم الزمن وبحاجه إلى إعادة تأهيل وترميم من جديد لمنع حدوث اي طفح لمياه المجاري في المرات القادمة وعبر صحيفة "عدن الغد" القراء نناشد المنظمات الدولية وإلاقليمية مساعدة قيادة السلطة المحلية في تاهيل شبكة الصرف بشكل مرحلي على أقل تقدير لانها تعد من المشاريع المهمة التي يستفيد منها المجتمع .

واضاف على المواطنين التفاعل مع عمال المؤسسة لاطلاعهم عن المخربين الذين يسدون البيارات بأحجار لتطفح مرة اخرى وتمتلىء الشوارع من جديد بمياه المجاري.


خدش المظهر الجمالي

وقال مواطن تحفض عن ذكر اسمه ان هذا الايام زاد الطفح في اكثر من مكان بمدينة زنجبار وبجانب منازل المواطنين مما سبب في استياء وتذمر المتضرره منازلهم والقريبة من اماكن البرك الراكده بالمجاري والممتلئة بالبعوض والديدان والحشرات الضاره التي تؤذي المواطنين وأطفالهم بمختلف انواع الامراض.

واضاف ان طفح المياه يخدش المظهر الجمالي للمدينة في حالة قدوم زوار لعاصمة المحافظة زنجبار وعلى الجميع الاسهام الفاعل في محاربة الظواهر السيئة التي تسيء لابناء زنجبار ولن تسطيع قيادة السلطة المحلية بالمديرية والمؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي في ابين فعل شيء مالم يكن هناك تحرك فعلي وجاد من الشخصيات الاجتماعية لفعل شيء تجاه هذه الظاهرة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير مترجم يكشف عن تحرك صيني نحو مؤانى عدن.. عيون التنين الصيني على عدن
ترجمة: د. احمد محمد سميح*   نشرت صحيفة نيزافيسيمايا الروسية يوم أمس الأول مقال صحفي لكبير محرري الشؤون الدولية في الصحيفة ايجور سوبوتين تحت عنوان " الجميع ينتظر من
اختلاف طقوس الزواج من مكان إلى أخر .. فهل تصب جميعها في إطار واحد وهو التعبير عن الفرح
(عدن الغد) تنفرد بنشر مذكرات  ( الطريق إلى عدن ) الرئيس علي ناصر :  الحلقة ( الثامنة عشر ) متابعة وترتيب / الخضر عبدالله :    اختلاف الأعراس من مكان
استطلاع : معاناة مؤسسة المياه بطورالباحة.. العمال يشكون غياب المستحقات المالية واهمال المعدات
 تنقلت كاميرات "صحيفة عدن الغد" امس في أروقة إدارة مؤسسة المياه والصرف الصحي فرع طورالباحة ومن خلال دخولنا مقر الإدارة بمنطقة الهاجرية في عاصمة المديرية.  حيث




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
جابر: لهذا السبب تأخر تعيين محافظ ومدير لأمن عدن؟
عرض الصحف البريطانية.. الأوبزرفر: "أغضبتني أكاذيب أونغ سان سوتشي وأردت الهجوم عليها"
قيادي في الحراك الجنوبي يدعو صراحة للوقوف إلى جانب الحوثي
علي ناصر محمد يتحدث لاول مرة عن اشتراطات الرفاق لخروجه من صنعاء في 1990.. ماذا قال؟
تقرير مترجم يكشف عن تحرك صيني نحو مؤانى عدن.. عيون التنين الصيني على عدن
مقالات الرأي
الخنفشاريون فئة متعالمة تدعي معرفة كل شيء ويتحدثون في كل الفنون وينسبون الى لفظة (خنفشار).. ولهذه اللفظة قصة
كذب الخبر العيان وان الخبر لكاذب وان العيان لأصدق .. وليس الخبر كالعيان ,على أنغام صوت عندليب أبين "عيدروس
في لحظة تكريم ايوب التي اقل مايقال عنها انها رد اعتبار للحالمة و لليمن ... وقف  الصرح التعزي الشامخ ( ايوب
عدن مربط الفرس فإن تم تجاوز الصعاب بوضع اليد اولاً على مكامن الخلل والشروع في تشخيص الحالة ووضع المعالجات
في البداية أود الإشارة إلى أن هذا المقال التنويري ليس موجها لأي شخص أو حاكم ولكنه ضمن بعض المتفرقات التنويرية
انتهت الفترة الزمنية المحددة في اتفاقية الرياض لتعيين مدير أمن ومحافظ لعدن وكذا انتهت فترة عودة القوات إلى
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
-
اتبعنا على فيسبوك