مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 14 نوفمبر 2019 02:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 08 نوفمبر 2019 08:09 مساءً

عندما يختلف اللصوص يموت الشعب

اختلف لصوص وفاسدين وزارة الدفاع على كيفية صرف رواتب منتسبي الدفاع من جنود وصف ضباط وضباط وانقسم المختلفين إلى فريقين .

فريق يريد صرف الرواتب عبر المندوبين من أجل خصم رواتب الجنود واستلام رواتب الارقام العسكرية الوهمية التي لدى كل قائد لواء ، وقد يصل الخصم والأرقام الوهمية إلى عشرات الملايين .

وفريق يريد صرف رواتب منتسبي وزارة الدفاع عبر الكريمي وطبعا ليس حبا بالجنود أو رحمة وإنما من أجل استلام العمولة من الكريمي والتي تصل إلى خمسين مليون وأكثر غير الرديات وبقايا الكسور من الريالات التي تصل إلى الملايين .

المهم ننتظر من أهل الخير التدخل فيما بين لوبي الفساد وحل المشكلة والخلاف وإيجاد حلول تضمن لجميع الفاسدين من الفريقين حقوقهم في الخصم والأرقام الوهمية واستلام العمولة من الكريمي.

خير الأمور اوساطها يتم جمع أموال النهب والخصم والسرقة والعمولة والسمسرة وتقسيمها فيما بين الطرفين .

الناس تعاني ولديهم أسر والتزامات وفاسدين الدفاع يتاجرون ويرابحون برواتب الجنود الذين لا حول لهم ولاقوة.

براميل الزباله هي المكان الأنسب لكلا الفريقين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
اليوم كنت في المحكمة الإدارية بعدن لاستكمال متابعة خاصة  وبينما كنت هناك كانت الجلسات تعقد الواحدة تلوا
سيول بشرية تصل يومياً الى المحافظات الجنوبية قادمة من الحبشة..! شباب وشابات في مقتبل العمر يصلون بشكل يومي الى
لأن الحكومة اليمنية لم تعد محترمة عند الناس في الداخل و مؤخرا لم تعد محترمة عند الخارج الدولي ! راحت تتصنع
في مقالي هذا لا أستطيع أن آتي بخير ممن جاء به الأدباء والكتاب والشعراء عن صنعاء ولكنني سأكتب ماتجود به
   المتاحف التاريخية و الحربية و الوطنية لأي بلد تعني رمزا وطنيا لها، مثلها مثل السيادة و راية الوطن ، 
بفارغ الصبر وبعد سنوات مضت والشعب تجرع فيها المأسي والألم وصمد بكل مرارة لتلك الأوضاع المعيشية الصعبة " خمسة
تعددت الآراء الشخصية حوله كثيرا، وتباينت الموافق الفردية نحوه بقوة، واختلفت فيه تحليلات عدد غير قليل من
أصنافٌ كثيرة من الانتهازيين نجدهم دائماً أثناء الأحداث والمشاكل الكبيرة الساخنة وفي لحظات الزحام، ومع بادرة
-
اتبعنا على فيسبوك