مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 05 يونيو 2020 03:37 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

قوات الأمن تطلق الرصاص الحي لتفريق محتجين في بغداد

عربة مدرعة وسط المتظاهرين في بغداد يوم الأربعاء. تصوير: ثائر السوداني - رويترز
الأربعاء 06 نوفمبر 2019 06:36 مساءً
بغداد (عدن الغد ) رويترز:

قال شاهد من رويترز إن قوات الأمن العراقية أطلقت الرصاص الحي في الهواء يوم الأربعاء لتفريق محتجين تجمعوا على جسر في وسط العاصمة بغداد.

ولم تحدث إصابات على ما يبدو.

ويغلق المحتجون جسر الشهداء منذ ظهر يوم الثلاثاء في إطار مساع لشل الحركة في البلاد، مع استمرار احتشاد الآلاف في مظاهرات مناهضة للحكومة في بغداد والمحافظات الجنوبية.

وقال محتج على جسر الشهداء يدعى قصي مهدي ”اتجمعت الشباب هنانا وظلوا يضربون مسيل للدموع وطلق... تقريبا أربعة أصيبوا، جماعتنا ما مسويين أي شيء فاجوا اعتقلوا الكل... الشباب سلميين من بداية الاعتصام“.

وأطلقت قوات الأمن الرصاص الحي مجددا في وقت لاحق يوم الأربعاء لمنع محتجين من إغلاق جسر خامس.

ولقي أكثر من 260 عراقيا حتفهم في مظاهرات تخرج منذ بداية أكتوبر تشرين الأول رفضا لطبقة سياسية يصفها المحتجون بالفاسدة والأسيرة للمصالح الأجنبية. وقتلت قوات الأمن 13 محتجا على الأقل بالرصاص خلال الساعات الأربع والعشرين حتى مساء الثلاثاء.

ويحتشد العراقيون في ساحة التحرير في بغداد منذ أسابيع مطالبين بإصلاح النظام السياسي في أكبر موجة من الاحتجاجات الحاشدة منذ سقوط صدام حسين عام 2003.

ويتجمع الآلاف أيضا في معقل الشيعة الفقير في الجنوب.

وقالت مصادر أمنية ونفطية إن محتجين أغلقوا يوم الأربعاء مدخل مصفاة نفط الناصرية في محافظة البصرة الجنوبية المنتجة للنفط.

وأضافت المصادر أن المحتجين منعوا شاحنات تنقل الوقود إلى محطات غاز من دخول المصفاة، مما تسبب في نقص للوقود.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الأمن فرقت بالقوة خلال الليل اعتصاما أقامه المحتجون في البصرة، لكن لم ترد تقارير عن سقوط قتلى. وكان المحتجون معتصمين أمام مبنى المحافظة.

وقال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في كلمة أذاعها التلفزيون يوم الثلاثاء إن للاحتجاجات أثرا اقتصاديا لا يقوى العراق على تحمله، مطالبا المحتجين بوقف تدمير الممتلكات العامة والخاصة.

وقالت مصادر أمنية يوم الأربعاء إن أوامر اعتقال لمنظمي الاحتجاجات وردت من بغداد لكل المحافظات يوم الثلاثاء. وأضافت المصادر أن العشرات اعتقلوا بالفعل في البصرة والناصرية.

ونددت السفارة الأمريكية في بغداد يوم الأربعاء بالعنف ضد المحتجين العزل، وحثت زعماء البلاد على ”التفاعل عاجلا وبجدية“ مع المتظاهرين.

وقالت السفارة في بيان ”نشجب قتل وخطف المحتجين العزل وتهديد حرية التعبير ودوامة العنف الدائر. يجب أن يكون العراقيون أحرارا لاتخاذ قراراتهم الخاصة بشأن مستقبل بلدهم“.


المزيد في احوال العرب
الإمارات ومصر: استمرار التنسيق ضرورة لمواجهة التحديات
  أكدت الإمارات ومصر قوة ومتانة العلاقات الثنائية بينهما خاصة عملية التنسيق السياسي، مشددتين على ضرورة استمراره بإعتباره يدعم المصالح والأهداف المشتركة ويوحد
دعم سعودي بمبلغ 150 مليون دولار للتحالف العالمي للقاحات لمكافحة كورونا
أعلن الأمير "فيصل بن فرحان" وزير الخارجية ، تخصيص المملكة مبلغ 150 مليون دولار ، للتحالف العالمي للقاحات والتحصين ، دعماً للجهود الدولية لمكافحة جائحة كورونا
السعودية:ترحيل أي مقيم لا يلتزم بالكمامة
أعلنت الحكومة السعودية، في بيان، عن "إصدارها قرارا يقضي بأن أي مقيم يخالف تعليمات ارتداء الكمامة، وترك مسافة التباعد الاجتماعي، أو يرفض قياس درجة حرارته عند دخول




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
لم تعد اتفاقيات اوسلو المنتهية الصلاحيات قائمة والتي انتجت اصطلاحا السلطة الفلسطينية فمن الطبيعي والمؤكد ان
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
لقد شكل انعقاد المؤتمر الوطني الفلسطيني الأول الذي عقد في القدس حدثا مهما في التاريخ الفلسطيني المعاصر انتج
أياً كانت حقيقة نوايا السلطة الفلسطينية، وبغض النظر عن خلفيات قرارها، وما إذا كانت صادقة في موقفها، وحازمة
مَا مَضَى الأَجْمَل إِن الأسْوَأ أَقْبَل ، وإن التشابه بينهما أَحَلّ ، فقد أصاب التمييز فينا الخَلَل ،
هذا الجيل الغاضب هو الجيل الذي تحمل مهانة العشرين عاما الأخيرة في الشوارع وعلى الحواجز وفي المدارس هو جيل
إن شعبنا اليوم يتمسك بمواقفه الثابتة والمشروع الوطني التحرري الفلسطيني وقيام دولته الفلسطينية والقدس
المَنطق على نفس الطريق ينطق ، واقفاً لمن يُخَمِّنُ عَكْسَ التِّيَارِ كما دَلَّ عليها في السَّابِق،
-
اتبعنا على فيسبوك