مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 13 نوفمبر 2019 07:45 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 21 أكتوبر 2019 01:35 صباحاً

بلفور يعود ...

الحدث منتصف القرن الماضي ! فبينما كان العرب مشتتون منشغلون وربما غير عابهون او عاجزون يومها تمكنت بالفعل عصابات الهاجانا الصهيونية من التغلغل الى العمق العربي (فلسطين) مرتكبة المجازر الوحشية بحق السكان هناك، ومكرسة لواقع جديد ترجم معه وفاء الانجليز لليهود ؛ وفاء خلف إيهاب المستعمر البريطاني اراض عربية أنتدبها لشرذمة يهودية مارقة .

وبذا تحقق الوعد الذي قطعه البريطاني بلفور 1918م لحلفاءه من اليهود،وأضحى المستحيل حقيقة..انها حقيقة نشوء الكيان الصهيوني وارض اسرائيل التي باتت اليوم تلتهم الاوطان العربية واحدا تلو الاخر وان كانت بطريقة ناعمة على عكس سلوك الهاجانا آنذاك ..

وبدلا من ان يسعى القادة العرب في إستنهاض همم شعوبهم واستعادة ما سلبته لعنة بلفور منهم، باتوا يسعون على العكس من ذلك كلية؛ آذ ذهبوا بالفعل اليوم يتفننون ويبدعون بتطوير فكرة ذلك الوعد ومحاولة تطبيقه على بعضهم البعض ..

وفي الحقيقة! ليست الحال مع الازمة اليمنية الحالية بعيدة عن حال العرب المؤسفة خلال خمسينيات القرن المنصرم ومابعدها .
ففي شمال اليمن يتاكد يوما بعد يوم تسليم الاقليم والعالم بمسلمة الكيان الحوثي كسلطة واقعة يتحتم على الشعب هناك في الشمال التعايش مع واقعها كأمر مفروض ودائم..
في الجنوب ايضا وعلى الرغم من تمكن الجنوبيين من دحر هاجانا الهضبة عادت دول إقليمية لاحاجة لذكر اسمها الئ محاولة تصدير هاجانا جديدة الى الجنوب المحرر بعد ان وجدت نفسها محرجة امام ادواتها المخلصة تلك التي يبدو انها خسرت حضورها شمالا وللابد.

لذا بتنا اليوم نشاهد تماهيا سياسيا واخلاقيا واضحا مابين قوى اقليمية وادواتها بالداخل يشبه الى حد كبير تماهي الانجليز مع اليهود بالامس البعيد ؛ولربما كانت تلك مقدمة او ضرورة خلفها وعد سابق من بلفور الاقليم لحلفاء الداخل من اليهود المنفيين.

لا شك ان حالة الشتات والتنافر التي صنعتها المكونات الجنوبية قد لعبت دورا كبيرا في تحول المستحيل الى حقيقة .. وبمعنى اوضح يمكن القول ان حالة الاختلاف في الداخل الجنوبي قد سهلت مرور مشاريع عدة من شأنها عرقلة مطلب الشارع الجنوبي كثيرا والمتمثل باستعادة دولته .

وللعلم فقط! نسخة بلفور المحدثة لم تعد تطبق بآلياتها التقليدية الوحشية كالسابق. فالابمكان بات اليوم تحقيق اهدافها وغاياتها عبر تحالفات ظل تفرض واقعا معينا او إتفاقيات سياسية فضفاضة تشرعن لوقائع جديدة وكلتا الحالتان هنا ستأتيان تحت يافطة حلول طارئة فرضتها أزمات داخلية هي من جلبت الغريب المفارع أساسا.

إذن فالشارعان الجنوبي والشمالي نخبا وافرادا باتوا كل على حدة امام منعطف تاريخي فاصل. ففي الوقت الذي يلفظ فيه الشمال اخر انفاس الجمهورية متقبلا نسمات الكهنوتية مجددا. يبدو ان الجنوب لازال يصارع منهكا رافضا بقايا مشروع الوحدة وشوكة الإخوان وان تقنعوا بقناع شرعية الرئيس هادي ..

يمقت العرب جميعهم وعلى رأسهم القوميون وعد بلفور لفرضه واقعا قسريا تمثل في : وعد من لا يملك لمن لا يستحق.
فهل أحل البند السابع الذي تعيشه جغرافيا اليمن اليوم لدول الاقليم والعالم تمليك ما لا يمتلكونه لمن لا يستحقونه؟ متجاوزين بذلك رغبات أصحاب الحق والملكية التاريخية !! بالمقابل هل ثمة وطنيون واحرار بقيوا وهم من سيمقتون ويقاومون مشاريع ووعود بلفور الجديد؟

يبدو ان المخاوف من شبح الوطن البديل قد باتت حقيقة تتكرر في معظم الاقطار العربية ..

تعليقات القراء
417004
[1] قل ذلك لعملاء (عملاء بريطانيا)
الاثنين 21 أكتوبر 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
قل ذلك لعملاء (عملاء بريطانيا). بلفور بريطاني، والامارات عميلة لبريطانيا (ولإسرائيل أيضا) وتنفذ سياساتها في الشرق الأوسط. هناك من قبل ان يكون عميل للاماراتيين ، عملاء بريطانيا، بلد بلفور.

417004
[2] السقوط الكبير للإمارات
الاثنين 21 أكتوبر 2019
عادل | كريتر
لا بارك الله في أولاد زايد عملاء الاستعمار البريطاني البغيض ولا بارك الله في من سال لعابه لدراهمهم أمثال الزبيدي وبن بريكه

417004
[3] السعودية والاصلاح والجنوب ..بلفور يلبس العقال..!!
الثلاثاء 22 أكتوبر 2019
واحد ما يعجبوش الفشفشة | اللامكان
اسقاط ذكي وبديع لكاتب متمكن وحصيف ومحترم اتنبأ له بمستقبل مشرق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول عرض عسكري بعدن بدون شعارات الانتقالي منذ سنوات(صور)
وفاة مواطن بظروف غامضة بالشيخ عثمان
عاجل : قتلى وجرحى بقصف صاروخي جديد يستهدف مقر وزارة الدفاع في مأرب
عاجل : قتيل وجريح برصاص مسلحين مجهولين شرق مديرية مودية
قوات عسكرية سعودية تنتشر في محيط قصر معاشيق استعدادا لإستقبال الحكومة (فيديو)
مقالات الرأي
   يعد الكثيرين اتفاق الرياض فاتحة خير لتوافق سياسي يمني خاصة بعد الإحداث المؤسفة التي حصلت في عدن قبيل
قد يقول بعضا من الأخوان الذين يروق لهم التشكيك في كل من يختلف معهم قد يقول أننا نجامل الضالع او لنا مصلحة منها
سألني صديق عزيز يقيم في أوروبا قائلاً:  لقد قررت العودة إلى اليمن بعد غربة 4 سنوات .. مارأيك؟ أجبته بسرعة: لا
نحتاج إلى المسئولين المؤتمريين الذين حكموا "عدن" قبل العام 2011 في القطاعات الأمنية والخدمية لإخراج عدن من
بتفاؤل وثقة تشع مناخات السلام في بلادنا وتمضي مساراته نحو نقطة ضوء في نهاية نفق ونقطة استقرار يمكن أن تنتج
  أعدت قراءة اتفاق الرياض اكثر من مرة وكانت دهشتي تتزايد حين اتذكر مقدار البهجة التي عبر الطرفان اليمنيان
  لأهمية الراتب في توفير حاجات الناس وتوفير متطلباتها؛ كي تستمر الحياة بشكلها الطبيعي ويعم الخير، فقد كتبت
عبد الباري طاهر   عرفات مدابش صحفي محترف. انغمس في الصحافة منذ البدء. بدأ مشواره بالعمل في صحيفة الثوري
١// غمرتني طمأنينة بالغة بعد قراءتي  لما سطرهُ قلم د . ناصر الخبجي بعنوان :( إتفاق الرياض هو عاصفة سلام
-----------------علي صالح الخلاقي كان المهاجرون من الجنوب العربي, وخاصة من يافع وحضرموت, قد شكلوا نسبة كبيرة من
-
اتبعنا على فيسبوك