مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 03 أغسطس 2020 02:29 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 20 أكتوبر 2019 08:15 مساءً

التماطل المفضوح للشرعية

التماطل الخبيث الذي اظهرته ما تسمى الشرعية في رفضها التوقيع على اتفاق جدة الذي حدد موعده في يوم الخميس الماضي 17 أكتوبر ، قد كان لهم فيه مآرب خبيثة ولكنها مفضوحة ، وهذا ليس غريبا عليهم ، فهكذا هي أخلاقهم التي تربوا عليها في بيئتهم مع الاطراف الآخرى ، وهي الكذب والخدع والمكر وعدم الوفاء في أي عهد او اتفاق أو تحالف ، فالذين يفاوضهم الانتقالي الجنوبي اليوم في جدة ويريد أن يتفق معهم هم أنفسهم الذين خانوا اتفاق ماتسمى الوحدة اليمنية وخانوا وثيقة العهد والاتفاق التي أبرمت بين الشمال والجنوب سابقا ، وهم أنفسهم الذين خانوا التحالف العربي في حربهم ضد الحوثيين ، ومع هذا فليستمر الانتقالي الجنوبي في التفاوض معهم ولايمل حتى يعريهم أمام السعودية وكل دول العالم ويثبت إنهم خونة وكذابين وخائنين .

على الانتقالي أيضا أن يثبت أنه مازال على عهده وفيا فيما ألتزم به في اتفاق جده ، وأن لايتسرع في اي تصريح يحول بينه وبين الاتفاق حتى تصرح السعودية نفسها وتبين رأيها من التماطل المفضوح خبثه الذي تسلكه ما تسمى الشرعية للهروب من التوقيع عليه .

طرف الشرعية المتهرب يحسب أنه بتماطله وتهربه من التوقيع على اتفاق جدة يستطيع أن يغير نظرة الشعب الجنوبي تجاه الانتقالي ويفقده ثقته به ، على العكس بل انه قد بين تناقض الشرعية مع نفسها عندما أولا سربت بنود اتفاق جدة وكيفتها جميعا إنها في صالحها وضد الطرف الآخر ، ثم بعد ذلك تهربت وامتنعت عن التوقيع ، وهذا بدوره قد زاد من ثقة الشعب الجنوبي بقيادة الانتقالي وتأكد له إنهم يسيرون في الطريق الصحيح .

يعتقد طرف الشرعية أنه وبموافقة الإمارات انسحابها من الجنوب واستبدالها بقوات سعودية تكون قد حققت غرضها ، ومن ثم لاداع لتوقيعها على اتفاق جدة _تماطل وخبث مفضوح _ انسحاب الإمارات من الجنوب مرهون بنجاح اتفاق جدة وتوقيعها عليه ، وبدون ذلك ليس هناك أي انسحاب ، وإذا ماتم التوقيع على اتفاق جدة ورضيت الإمارات أن تنسحب من الجنوب ، فهذا يعني وبدون أدنى شك إن الاتفاق هو في صالح الانتقالي والقضية الجنوبية ودول الجوار .

على المملكة السعودية وكونها راعية اتفاق جدة بين الحكومة اليمنية وبين الانتقالي الجنوبي أن لاتبق مكتوفة الإيدي حيال تماطل الشرعية وعرقلتها التوقيع على الاتفاق ، وأن يكون لها موقفا يثمن ويقدر الطرف الآخر (الانتقالي) الملتزم في تماشيه مع مصالح دول التحالف في القضاء على الحوثيين ، وبالمقابل يكون موقفا ضد الطرف الآخر (الشرعية) المتخاذلة المتهربة عن حفظ مصالحهم وأمنهم ، خاصة وإن اتفاق جدة قد وضعت بنوده بما يكون من شأنها حماية مصالح الأشقاء والقضاء على الجماعة الحوثية وتخليص المنطقة العربية من شرهم من خلال إلزام الطرفين الشرعية والانتقالي اخراج قواتهم العسكرية من كل محافظات الجنوب والتوجه شمالا لقتال الحوثيين .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
كما قالها الكاتب الانجليزي كريجر موجهاً كلامه الى سلطات الشمال عند انطلاق اول شرارة الحراك الجنوبي في كتابه
لا يصنع السلام ويبحث عنه في أزقة الأزمات إلاّ تلك الطبقة الراقية والمثقفة الواعية التي تعمل بكل ما أوتي لها
رسالة عاجلة الى مدير أمن عدن. بعد التحية الاخ العزيز احمد محمد الحامدي مدير امن عدن انت الشخصية التي وقع عليها
لقد تمكن المجلس الانتقالي بحنكة سياسته ودهاءه ان يفرض على الشرعية وحزب الاخوان سياسته لحكم الجنوب وإدارته
أنت ممثل عدن في الرئاسة لم نسمع منك أي تعليق أو اعتراض بخصوص تعيين محافظ ومدير امن عدن* !!؟ *والان كم نصيب عدن من
قد يستغرب القراء من السؤال أعلاه وكيف للسلام ان تتم صناعته..؟! وكيف يصنع السلام في زمن الحروب
يقول ابو باسل وداعه ابني عصاني واجماعه قلبي قنع منه قناعه لما سمع حاسد وشاني من يوم عاده طفل يرضع جوعت بطني
ورد الى مسامع البعض من المبدعين ان هناك لجان سوف تقوم بفرز وتقيم الفنانين هل صحيح هذاان اللجنة مكونة من
-
اتبعنا على فيسبوك