مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 06:41 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

استمرار الاحتجاجات في أنحاء لبنان لليوم الثاني

رجل يقود دراجة نارية يمر بجوار إطارات مشتعلة خلال الاحتجاجات ضد الحكومة في لبنان يوم الجمعة. تصوير: عزيز طاهر - رويترز
الجمعة 18 أكتوبر 2019 02:57 مساءً
رويترز

أغلق محتجون في أنحاء لبنان الطرق مستخدمين إطارات مشتعلة يوم الجمعة ونظموا مسيرة في بيروت في ثاني يوم من احتجاجات مناهضة للحكومة على خلفية أزمة اقتصادية عميقة.

 
 
رجل يقود دراجة نارية يمر بجوار إطارات مشتعلة خلال الاحتجاجات ضد الحكومة في لبنان يوم الجمعة. تصوير: عزيز طاهر - رويترز

وتجمع الآلاف أمام مقر الحكومة في وسط بيروت مساء الخميس في أكبر احتجاجات يشهدها لبنان منذ أعوام مما أجبر مجلس الوزراء على التراجع عن خطط فرض رسوم جديدة على المكالمات الصوتية عبر تطبيق واتساب.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على بعض المحتجين بينما وقعت اشتباكات في الساعات المبكرة من يوم الجمعة.

وتصاعد الدخان من الحرائق التي كانت مشتعلة في شوارع وسط بيروت صباح يوم الجمعة. وتناثرت قطع من الزجاج على الأرصفة بعد تهشم عدة واجهات متاجر ومُزقت اللوحات الإعلانية.

 

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن محتجين أغلقوا الطرق في الشمال والجنوب ووادي البقاع ومناطق أخرى. وأغلقت المدارس بموجب تعليمات من الحكومة.

وقال محتج في بلدة جعيتا ”نحن شعب واحد متحد ضد الحكومة ونريد إسقاطها“.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن اثنين من العمال الأجانب في لبنان لقيا حتفهما اختناقا جراء حريق امتد إلى مبنى قريب من موقع الاحتجاجات في العاصمة بيروت.

وهذه ثاني موجة احتجاجات يشهدها لبنان خلال الشهر الجاري.

وينظر للنطاق الجغرافي المتسع لهذه الاحتجاجات، في بلده تحكمه حسابات طائفية، على أنه مؤشر على الغضب تجاه الساسة الذين ساهموا معا في وصول لبنان لوضع الأزمة.

وتكافح الحكومة التي تشمل غالبية الأحزاب اللبنانية الرئيسية لتطبيق إصلاحات طال انتظارها وتعتبر أكثر أهمية من أي وقت مضى في حل الأزمة.

ووصفت صحيفة النهار اللبنانية الاحتجاجات بأنها ”انتفاضة الضرائب“ في أنحاء لبنان بينما قالت صحيفة الأخبار اللبنانية إنها ”ثورة الواتساب“ التي هزت حكومة الوحدة برئاسة سعد الحريري.


المزيد في احوال العرب
بعد التوتر الأخير.. شيخة من الأسرة الحاكمة الكويتية تعتذر للسيسي والمصريين
أكدت الشيخة إقبال الصباح على قوة ومتانة العلاقات المصرية الكويتية، لافتة إلى أن المصريين في قلب الكويتين أينما كانوا داخل البلاد أو خارجها.   وقالت الصباح، في
مفاوضات ليبيا تستأنف.. "الوفاق" إلى أنقرة وحفتر في مصر
بعدما أعلنت الأمم المتحدة موافقة الأطراف الليبية على استئناف المفاوضات من أجل التوصل إلى حل للنزاع المستمر منذ سنوات في البلاد، أفادت مصادر للعربية بأن قائد الجيش
المغرب يسجل رقما قياسيا بعدد المتعافين من فيروس كورونا
أعلنت وزارة الصحة المغربية، اليوم الاثنين، عن تسجيل رقم قياسي في عدد المتعافين من عدوى فيروس كورونا المستجد. وسجلت الإحصائيات الجديدة التي نشرتها البوابة


تعليقات القراء
416452
[1] لبنان قلب الامة العربية
الجمعة 18 أكتوبر 2019
سالم البحسني | الضالع اليمن الحنوبي
لبنان هذا البلد العربي المحبب لكل العرب الذي يعتبر ركن الثقافة والاطلاع والقراءة والفن والجمال في البيت العربي يعاني اليوم من اوجاع ليس لانه مريض ويحتاج الي دواء لكن لان التأمر السعودي العربي ينخر جسده و يحاول تركيعه ! لن يرى العالم العربي الصحة والعافية مدام الاسرة العميلة في ارض الحجاز على وجه هذا الكون! متى يصحوا الشباب العربي وينتفض كرجل واحد وتخليص الامة من شرور الطغاة المستبدين الذين اشعلوا النار ودمروا كل جميل في ربوع الوطن العربي لكي يستمروا في الحكم الفاسد والمجرم والمستبد لال سعود! اسفي على لبنان واسفي على كل الوطن العربي المشتعل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
لقد شكل انعقاد المؤتمر الوطني الفلسطيني الأول الذي عقد في القدس حدثا مهما في التاريخ الفلسطيني المعاصر انتج
أياً كانت حقيقة نوايا السلطة الفلسطينية، وبغض النظر عن خلفيات قرارها، وما إذا كانت صادقة في موقفها، وحازمة
مَا مَضَى الأَجْمَل إِن الأسْوَأ أَقْبَل ، وإن التشابه بينهما أَحَلّ ، فقد أصاب التمييز فينا الخَلَل ،
هذا الجيل الغاضب هو الجيل الذي تحمل مهانة العشرين عاما الأخيرة في الشوارع وعلى الحواجز وفي المدارس هو جيل
إن شعبنا اليوم يتمسك بمواقفه الثابتة والمشروع الوطني التحرري الفلسطيني وقيام دولته الفلسطينية والقدس
المَنطق على نفس الطريق ينطق ، واقفاً لمن يُخَمِّنُ عَكْسَ التِّيَارِ كما دَلَّ عليها في السَّابِق،
مِنَ الصَّعْبِ على الإعلامي الإحتفاظ بالحقيقة دون إبلاغها للأخرين ، والأصعب لديه العثور على أنسب وسائل
-
اتبعنا على فيسبوك