مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 09:20 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 10 أكتوبر 2019 07:06 مساءً

الأكراد ضحية النفاق الدولي

قوات سوريا الديمقراطية التي كانت إلى الأمس القريب، رأس الحربة لمحاربة تنظيم داعش الارهابي في سوريا، وطهرت مساحات كبيرة جدا من الأراضي السورية من الارهاب، واقامة النظام والأمن في القطاعات والمدن الكردية، تحولت بين ليلة وضحاها إلى تنظيم إرهابي، بعد أن تخلى عنهم العالم وأولهم الولايات المتحدة الأمريكية، التي تتزعم سياسات المجتمع الدولي، المتسمة بالنفاق والابتزاز واستغلال الشعوب.

هاهم الاكراد يواجهون مصيرهم لوحدهم، ويتصدون لآلة الموت والدمار التركية وهي تعتدي مجددا على الأراضي السورية، في تحد سافر للقوانين السماوية والارضية، انها العنجهية الاردوغانية المتشبعة بروح العنصرية والشعوبية المقيته، إلا أن الرهان يظل على إرادة الشعب الكردي في سوريا، الذي سبق وأن اذاق المعتدي التركي مرارات الهزائم في السابق، ولن يكون مصير العدوان الجديد الا الهزيمة، وسينال أردوغان اللعنات والخزي والعار.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ظهرت في الاونة الاخيرة ظاهرة حيازت وحمل السلاح بين شرائح المجتمع ، خاصة الشباب منهم ، من الصغار ، والكبار
جعلت الاقدار منه ان يكون مدير عام منسي في ضل ركام الدولة التي تعطي الفاسد وتهتم به وتهمل الناجح ولاتبالي به"
عدن مدينة البحر، والجبل، والرمال الناعمة، عدن أجمل مدينة تقع على ساحل البحر، عدن مدينة الميناء، والموقع
الجوازات والبطائق امر مهم وسهل جدا في حال ركز الجنوبيين عن ذلك لان الكروت والبصمة ليس صعب وهذه امور مهمة من
  يحكى أن هارون الرشيد كان يذهب بين الحينه والأخرى لبستان أحد البرامكة  وهو شخص اعتزل الدنيا وزاهد فيها
  يهتفون للجمهورية اليمنية ، يتغنون بالشرعية ، ينظرون للحرية والعدالة والدولة المدنية ، يتقمصون رداء
  فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة أنا على يقين أن
سألني صديق عن الحالة فاجتهدت وقلت : الحمل ظاهر والولادة لا محالة , لكن كيفية الولادة هي المشكل  في هذه
-
اتبعنا على فيسبوك