مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 30 مايو 2020 01:50 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 10 أكتوبر 2019 03:52 مساءً

هوامش على دفتر " كامب جدة " (1)

اولا : نحب ان نقول للذين يعتقدون ان اصواتنا لن تصل للشعب انهم يقترفون اكبر خطأ بحق انفسهم لاغير .

الجنوب امام استحقاقات مهمة ينبغي ان تعمل فيه القوى السياسية على تنظيم انفسها للتعاطي مع المستجدات ، وان نرسخ الامل في وجدان الناس وهذا الشيء يقع على عاتق القوى الوطنية الشريفة .

الذين يعتقدون ان شعب الجنوب غبي هم الاغبياء ، والذين يعتقدون انه جاهل هم الجهلة فالشعب اذكى واكثر وعيا منا جميعا ، هو يعرف متى يعارض ومتى ينتفض ومتى يسخر ومتى يصمت لانه يقرأ السياسة باحتراف قل نظيره ويتعاطى مع نواميس الحياة باقتدار . هو يصمت "بمزاجه " لادراكه العميق بالمسؤولية بناء على قراءة معمقة للاحداث وسيظل هو " القائد والمعلم " .

وعلى مقربة مماسبق من الافضل للمجلس الانتقالي ان يثابر على تلمس مشروع التغيير في اعماقه فكما ذكرت اكثر من مرة ان المشاريع التي " لاتشبهنا " ينبغي المواظبة على تفتيشها مليا لتلمس جدواها  .

مزيدا من النقد الذاتي وفتح الافق للتعبير عن الراي بمافي ذلك الاراء الجريئة والغاضبة خاصة بعد فشل الاعلام الجنوبي عموما واعلام المجلس خاصة في مهامه التنويرية وتطوير الخطاب السياسي لان مايرشح عن استمرار نفس الاليات مزيد من الركود والانهيار والفشل .

اعلام باعث على السخرية ومتملق  رغم نقاء سريرة كوادره يردد بشكل ببغاوي نفس العبارات والطرح كما انه اعلام " غير حر " ولن يصنع الحرية ..انه مدعاة للخجل والغضب حقا . ومراكمة الفشل وعدم الالتفات للراي الاخر ستكون عواقبه مؤسفة .

التغيير البنيوي لمواكبة الاحداث وتجديد الخطاب واشاعة مناخات صحية للتعبير الحر عوامل قوة تضخ الدماء في عروق اي كيان سياسي . وللكلام بقية

 

على حافة الوطن :

 

 كل مالايمثل الفقراء لايمثلني

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
وما شُعلةً تغنِيك عن بركانٍ يتفكّر من جسد الفًجّار "أمسيت من كسلك تحتار !وتأسرك العتمة ،وانت ضوء الارض ،
  جميعنا يعلم اننا في مواجهة أي عدو لنا لابد من معرفة نقاط الضعف فيه لنتمكن من القضاء عليه .. لا أن تعزز من
    كل حكومات البلدان الاخرى قامت بفرض إجراءت احترازية ضرورية وصارمة لمواجهة انتشار الوباء الجاثم على
حدثني كمَغرَمٍ لجاني و قاوم بُعدك عني كفيضان اليونانِو اذخرني لنفسك ،و خذ من إيثار الزمانِو قدمني قربانٌ
ليس عيبا ولا قدحا أن يموت أستاذنا ضيف الله الزيلعي مدير تربية خدير بداء كورونا ، بل هو شهيد ، بإذن الله
الحكمة والاتزان ورجاحة العقل تظهر في الشخص في وقت الشدائد والمحن ..! والمرحلة التي نعيشها اليوم في الوطن
عيون هيفاء جميلة وناعسة.. موغلة في العمق ومُستغرقة في المدى.. سحر عينيها يخطفك وإن كنت في مكان قصي.. عمقها يجذبك
انتشرت العديد من الأمراض القاتلة منذ امد طويل اي قبل الميلاد وقبل وبعد الإسلام وكذلك في القرون المتتالية حتى
-
اتبعنا على فيسبوك