مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 05 يونيو 2020 09:07 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 10 أكتوبر 2019 02:14 مساءً

الضالع تتصدر الترند

الضالع مجدداً تصنع التاريخ ، وكما تنهمر السيول من قممها الشاهقة ينسكب التاريخ هادراً من أفقها البهي

هيأ الحوثيون أنفسهم خلال الأسابيع الماضية للوصول مجدداً إلى أرض الثوار،
وتهامسوا عن العودة إلى عدن
لكنها الضالع
الأرض التي شهدت هدير أصوات الثائرين وهم ينتقلون من الجنوب شمالاً لزلزلة عرش الكهنوت، وعبورهم جنوباً لمقارعة تاج البريطانيين.

اليوم يتكرر المشهد وتتكرر الدروس،
ويعود التاريخ كما بدأ ، فما لهؤلاء لا يفقهون؟!
كلما لقنت الضالع كهنة الخرافات القروسطية درساً نسوه ، واليوم لقتنتهم الضالع درسها العظيم
الدرس الذي جعلهم يظهرون تلاميذ صغاراً في مدرسة الرجال،
ويفرون من هذه الأرض الطيبة التي أبوا أن يتعلموا دروسها

لو قرأ الحوثيون تاريخ الضالع لتجنبوها ، لكنه الجهل والغرور والحماقة دفعت بهم إلى مصارع العشرات في شعاب ووديان تلك الأرض المباركة هذا اليوم
الضالع تنتقم لأختها حجور، تنتقم لدماج والعود وكل أرض عاث فيه كهنة السراديب فساداً .

الضالع أرض اختارتها الجغرافيا لتلقين الأغبياء دروس التاريخ
فتحية شكر وتقدير وإجلال لؤلائك الابطال
المجد والخلود للشهداء
الشفاء العاجل للجرحى
الحريه للمعتقلين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
عندما نجلس في عزلة عن البشر نتذكر ماضينا ونمر بمحطات حياتنا السابقة .. بخيالنا نسترجع تاريخاً تقادم وعقوداً
عبارة أستوقفتني، وأنا أتجول على صفحات الفايسبوك، ووجدت إنها حقيقة وواقع ثابت عندنا كعرب. وهي إننا كعرب
    لا أريد من القارئ أن يستبق القراءة ويفهم من العنوان أنني أرغب في الحديث عن تشيخوف معلم فن القصة
  توقف المواطن وامتناعه عن مواصلة تسديد فواتير الكهرباء وكذا المياه بحد ذاته يعد رفضا من جانبه لضغوط
الوطن كلمة من ثلاثة احرف وتحوي البقاء السرمدي والاعتزاز الاشم وحتمية التضحية لأجله واجاز الموت في سبيله
موضوع رمي القمامة ونقص الوعي الثقافي بأهمية النظافة جدير بالمناقشة وإيجاد الحلول العاجلة له.. فهو لا يحتاج
قالوا  الزموا بيوتكم حفاضا على أرواحكم وأرواح الأخرين، تحلوا بالصبر فساعة الفرج قريبة إنشالله. وتلك هي
تمر محافظة أبين هذه الأيام بوضع استثنائي، فالمتحاربون يزرعون البؤس في كل بقعة فيها، ويزرعون ألغام الرعب في
-
اتبعنا على فيسبوك