مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 09:15 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 10 أكتوبر 2019 02:14 مساءً

الضالع تتصدر الترند

الضالع مجدداً تصنع التاريخ ، وكما تنهمر السيول من قممها الشاهقة ينسكب التاريخ هادراً من أفقها البهي

هيأ الحوثيون أنفسهم خلال الأسابيع الماضية للوصول مجدداً إلى أرض الثوار،
وتهامسوا عن العودة إلى عدن
لكنها الضالع
الأرض التي شهدت هدير أصوات الثائرين وهم ينتقلون من الجنوب شمالاً لزلزلة عرش الكهنوت، وعبورهم جنوباً لمقارعة تاج البريطانيين.

اليوم يتكرر المشهد وتتكرر الدروس،
ويعود التاريخ كما بدأ ، فما لهؤلاء لا يفقهون؟!
كلما لقنت الضالع كهنة الخرافات القروسطية درساً نسوه ، واليوم لقتنتهم الضالع درسها العظيم
الدرس الذي جعلهم يظهرون تلاميذ صغاراً في مدرسة الرجال،
ويفرون من هذه الأرض الطيبة التي أبوا أن يتعلموا دروسها

لو قرأ الحوثيون تاريخ الضالع لتجنبوها ، لكنه الجهل والغرور والحماقة دفعت بهم إلى مصارع العشرات في شعاب ووديان تلك الأرض المباركة هذا اليوم
الضالع تنتقم لأختها حجور، تنتقم لدماج والعود وكل أرض عاث فيه كهنة السراديب فساداً .

الضالع أرض اختارتها الجغرافيا لتلقين الأغبياء دروس التاريخ
فتحية شكر وتقدير وإجلال لؤلائك الابطال
المجد والخلود للشهداء
الشفاء العاجل للجرحى
الحريه للمعتقلين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
جعلت الاقدار منه ان يكون مدير عام منسي في ضل ركام الدولة التي تعطي الفاسد وتهتم به وتهمل الناجح ولاتبالي به"
عدن مدينة البحر، والجبل، والرمال الناعمة، عدن أجمل مدينة تقع على ساحل البحر، عدن مدينة الميناء، والموقع
الجوازات والبطائق امر مهم وسهل جدا في حال ركز الجنوبيين عن ذلك لان الكروت والبصمة ليس صعب وهذه امور مهمة من
  يحكى أن هارون الرشيد كان يذهب بين الحينه والأخرى لبستان أحد البرامكة  وهو شخص اعتزل الدنيا وزاهد فيها
  يهتفون للجمهورية اليمنية ، يتغنون بالشرعية ، ينظرون للحرية والعدالة والدولة المدنية ، يتقمصون رداء
  فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة أنا على يقين أن
سألني صديق عن الحالة فاجتهدت وقلت : الحمل ظاهر والولادة لا محالة , لكن كيفية الولادة هي المشكل  في هذه
بعد مقالين تحت عنوان: "الشعب اليمني هو العنوان"، وطرح مبادرة أتمنى أن تترجم إلى واقع ولو بطريقه مختلفة. عندما
-
اتبعنا على فيسبوك