مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 20 أكتوبر 2019 06:02 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

صحفية عدنية تؤكد أن الجنوب خال نسبياً من ملامح الدولة الموحدة وما يزال الفشل يحاصره

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 06:06 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص

قالت الصحفية العدنية الأستاذة ضياء السروري أن الجنوب اليوم خال نسبيا من ملامح الدولة الموحدة ،ومع هذا لازال الفشل يحاصره رغم كل الامكانات والملايين المقدمة له .

واضافت في مقال لها على حسابها في فيس بوك اليوم أن مليارات نسمع عنها ومع ذلك لم تبن مدرسة ولا مستشفى ولا حتى مستوصف .. مشيرة بأن الكهرباء منسية والشوارع مهملة والمشاريع خاوية حتى مصادر دخلنا أصبحت محجمة وغير صالحة للاستخدام الاداري " المحلي" وتساءلت إلى متى سنظل في حالة اشبه بالموت السريري .

واكدت أنه بعد مرور أعوام طويلة حُققت فيها بعض من طلبات وحقوق الشعب الا ان الاسباب لم تختف بل عادت بشكل مختلف ومفجع محملة بالجديد من الهموم منوهة انه أصبح الإهمال الملفوف بالفوضى والاستهتار بحياة المواطن من صحة وتعليم ومرتبات وأمن وبيئة وانهيار تام للبنية التحتية معطيات تلازم واقعنا منذ زمن ليس بالقريب .

واضافت امور كثيرة تجعلنا بحاجة لتفكير عميق في ظل تفاقم الأسباب وتغير وجوهها والتي تعبر عن حاجز الوجع الممزوج بالفشل دون رحمة ولا أسف من اهل السياسية والقرار مشيرة بأن الٱما متكرره ومتلاحقه عشناها تحملنا صعابها على مدى عقود مريرة.

وتساءلت خلال السنوات العجاف التي مرت بنا هل كنا نبحث فيها عن مستقبلنا الذي نجهل بداياته ام اننا كنا نفتش عن الة زمن في عالم الخيال تعيدنا لماض حمل بين طياته الكثير من النجاح والكثير من الألم.

وقالت إن الإغتيالات والتهميش والاقصاء آفة سياسية طالت الجنوب بعد عام ١٩٩٠م وكانت سبباً رئيسياً في رفض عدد كبير من ابنائه للوحدة وفي كل الأحوال سنجد أن الوحدة التي نرمي عليها اخطاء السلف وسوء تصرفهم أصبحت برئية من دم أبناء الجنوب وإن إدارتها العقيمة لم تنجب اي خير لنا ولم تلقح خططها بمكاسب يرتضيها شعبنا في طول وعرض البلاد مع أن الارض لم تكن يوما ضد احلامنا في ال ١٩٩٠م قبلها وبعدها .

واكدت الصحفية ضياء أن نحن بحاجة لإدارة قادرة على وضع رؤية سليمة منوهة انه على الرغم من تحقيق العديد من ملامح الإنفصال السياسي على الأرض إلا أن غياب الرؤية اجهض التفكير في تنفيذه نفسيا .

واوضحت ان ازدواجية الرؤية اجبرتنا على الفشل ومنعت معالجة التشوهات والأخطاء بل قد تكون ضاعفته وعلينا أن نختار بين رؤية تشمل وطن وواقع يحمل همومه دون امل وعند اختيارنا يجب أن نضع اطفالنا بين كفتي الميزان .


المزيد في أخبار وتقارير
وزير النقل يطلع على جهود الخطوط الجوية اليمنية بسيئون
اطلع وزير النقل في الحكومة الشرعية صالح الجبواني اليوم بمدينة سيئون على الجهود العملية التي تبذلها ادارة الخطوط الجوية اليمنية في منطقة سيئون والسبل الكفيلة
البنك الدولي يعد بإعادة بعثته الى عدن قريبا
وعد البنك الدولي بإعادة ارسال بعثته الى العاصمة عدن، وتقديم مزيدا من الدعم لليمن من خلال اجتماعات محفظة مؤسسة التمويل الدولية القادمة.   وبحث وزير المالية سالم
في ظل صمت وتهاون حكومي .. ظاهرة «تهريب الأفارقة» تنامي مستمر .. وأحداث وتبعات كارثية ..«تقرير»
    في الآونة الأخيرة ومع استغلال غياب الأمن في مديرية المضاربة ورأس العارة، ازدادت ظاهرة التهريب في الساحل الغربي وتطورت ونمت بشكل مخيف ومرعب، أمام مرأى ومسمع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أخطر وثيقة لأول مرة .. بطل حصار صنعاء الذي قتله عبدالله عبدالعالم
ظهور الإعلامية المتألقة أمنية بدر الدين على شاشة قناة عدن المستقلة.
بيان سياسي هام صادر عن حزب المؤتمر الشعبي العام
ملياردير مصري يثير سخط اليمنيين بتغريدة عن احداث لبنان
سياسي جنوبي:الان يتم إلغاء القوات المسلحة الجنوبية
مقالات الرأي
  دنيا الخامري تاريخ وهوية وأرض وثروة هو مسمى الوطن.. وبما أن خارطة اليمن مطمع للكثيرون إلا أن أبناؤها
التركيز على العصي في السياسة اليمنية ليس بالأمر الجديد إطلاقا، فأنا اتذكر في احد المرات وعلى وجه التحديد في
د. عمر عيدروس السقاف بنت الهيئة رؤيتها على القاعدة العلمية التي تنص على: (أنَّه لايمكن نجاح علاج أيَّ علة أو
  مضى ما يقارب السنوات الخمس منذ انطلاق الحملة العسكرية للتحالف العربي في اليمن تحت اسم ما صار يعرف
يرزح الجنوب تحت وطأة المعاناة والنزيف منذ 22 مايو 1990م وحتى اليوم وبالعودة الى يوميات الجنوب وكلها موقفة على
ألطف ماقراته اليوم لكتاب الانتقالي الدعوة لكي يبسط المجلس الانتقالي الجنوبي يده على المناطق التي يحكمها
  ------------------------------- الاقتصاد موضوع حساس ينبض بالارقام وكل رقم محسوب بدقة ويعني الكثير ويفهم بكل لغات الارض
  ان الرهان على استمرار الوحدة بالقوة او على الخلاف الجنوبي الجنوبي رهان خاسر اثبتته الكثير من تجارب
حقيقة! لا غرابة في أن تعيش الدهماء من الشعب حالة من الحيص بيص في ظل التعتيم الواضح الذي لازال يرافق حوار جدة،
يواصل القائد المحافظ اللواء #فرج_البحسني أطول مهمة عمل خارجي له منذ توليه مهاميه كمحافظ لحضرموت وقائد عسكري
-
اتبعنا على فيسبوك