مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 09:53 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

نازحو اليمن.. الرصاص من خلفهم والسيول من أمامهم

الأحد 06 أكتوبر 2019 05:27 مساءً
كتب/خالد عبدالواحد

فروا أول مرة من الرصاص، فنزوحوا من محافظة الحديدة، غربي اليمن، إلى محافظة لحج في الجنوب، لتحاصرهم السيول في مخيمات الحد الأدنى من الحياة الإنسانية.

يسوء حال النازحين اليمنيين في الداخل، خاصة في محافظة لحج، جنوبي البلاد، مع السيول والفيضانات التي تغرق مخيم الرباط، في ظل فشل الأمم المتحدة وحكومة عبدربه منصور هادي، في وضع حد للمعاناة المركبة.

الرصاص من خلفهم والسيول من أمامهم

جواهر سعيد، مثلها مثل آلاف مواطنيها من أبناء محافظة الحديدة، الذي نزحوا للحج إنقاذًا لحياتهم في ظل استعار الحرب في المحافظة الواقع على ساحل البحر الأحمر؛ بعثرت مياه السيول، حرفيًا، حياتهم في مخيمات النزوح.

تقول جواهر (32 عامًا)، إنها نزحت، ومن تبقى من أهلها لم يقتله رصاص الحرب، من الحديدة إلى لحج، على أمل أن "تستقبلنا المنظمات الدولية المعنية بتأمين المأكل والمأوى. لكن لم نجد إلا أضغاث أحلام".

يعيش النازحون في مخيم الرباط بلحج، في خيام، بالحدود الدنيا، أو أقل، من المعيشة الإنسانية، في مسكنهم، وفي المأكل والمشرب، والآمان من العوامل الطبيعية، على رأسها السيول والفيضانات التي تغرقهم كل مرة، دون حلول ناجعة من الجهات المسؤولة.

تغرق السيول في مواسمها، خيام المخيم بما حملت، ولا يملك النازحون ما يكفي لإطعام أنفسهم، فضلًا عن شراء بدائل لما أُتلف. تقول جواهر لـ"الترا صوت": "لو كنت أعلم ما سيحدث لنا هنا، لفضّلت البقاء والموت في منزلي".

آلاف الأسر المتضررة من السيول

وفي السيول التي ضربت عددًا من المحافظات اليمنية خلال الأسبوع الماضي، تعرضت نحو 2775 أسرة لأضرار متباينة.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، فإن المنظمات الأممية المعنية، وبمساعدة شركاء محليين، أجرت تقييمًا سريعًا في 15 موقعًا بالمحافظات المتضررة، خلال الأسبوع الماضي، لتجد أن 2775 أسرة تضررت من السيول والفيضانات؛ 1329 من هذه الأسر في محافظة لحج، و900 في عدن، و508 في محافظة أبين، و38 في حضرموت شرق اليمن.

هذا وأعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، عن مخاوفه من أن تتسبب السيول في تفاقم أزمة النازحين على عدة مستويات، على رأسها صحيًا، حيثٌ يخشى في تفاقم انتشار وباء الكوليرا، الذي يتفاقم انتشاره في البيئة الرطبة، تحديدًا ظروف السيول والفيضانات.

وفي مخيم واحد فقط للنازحين، هو مخيم الجفينة، بمدينة مأرب شرقي البلاد، تسببت السيول الجارفة، في هدم 59 منزلًا.

السيول تُعري الفشل والفساد

عرّت السيول الأخيرة، التي ضربت عدة محافظات يمنية، منها: لحج وأبين وحضرموت، وغيرها، فشل حكومة عبد ربه منصور هادي، في التعامل مع أزمات النازحين تحت وطأة الحرب، التي لم تُقدّم أو تؤخر تحالفات حكومة هادي في نتائجها.

كما لفت مأساة النازحين المضاعفة على إثر السيول، هشاشة دول المنظمات الأممية العاملة في اليمن، رغم ضخامة التبرعات التي تتحصل عليها، الأمر الذي يعيد فتح ملف المساعدات المهدرة، وشبهات الفساد داخل هذه المنظمات.

يُذكر أنه، خلال الأسابيع القليلة الماضية، شهدت عدة محافظات يمنية سقوط أمطارٍ غزيرة ضمن تأثير العاصفة المدارية "هيكا" التي ضربت بحر العرب، وامتد تأثيرها إلى عُمان وأجزاء من اليمن والسعودية.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
بيان لرئاسة جامعة عدن بعد فوزها بمسابقة على الفيسبوك يثير جدلا واسعا ويعيد السخط للواجهة
عادت جامعة عدن مجددا لتتصدر اخبار الساحة في الأيام الأخيرة وانتشر الجدل بين أوساط الاكاديمين في عدن بعد البيان الذي أصدره  رئيس جامعة عدن الدكتور خضر لصور 
طفل في تعز اليمنية يحوّل سيارة والده المدمرة إلى متجر صغير
حوّل طفل في مدينة تعز (وسط اليمن) سيارة عائلته التي دمّرتها الحرب إلى متجر صغير ليعيل منه أسرته، في ظل عجز والده عن القيام بذلك لسوء الوضع المعيشي الذي وصل إليه معظم
الفن التشكيلي في أوروبا بعيون يمنية... وموهبة مكتشفة في زمن كورونا
اكتشف المخرج والناقد السينمائي اليمني حميد عقبي، المقيم في فرنسا، موهبة جديدة تفجرت أثناء فترة الحجر الصحي المرتبطة بجائحة كورونا، ألا وهي الرسم التشكيلي. يكشف




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نجاة عبدالعزيز جباري من محاولة اغتيال وعدن الغد تنشر صور وفيديو للتفجير
بشرى سارة لأهالي عدن، الدكتورة السعدي تعلن إغلاق المحجر الصحي في البريقة بعد خلو المستشفى من المرضى
مصادر تكشف لـ"عدن الغد" بنود الاتفاق والاختلاف بين الشرعية والانتقالي لتشكيل الحكومة
الكشف عن شكل الحكومة القادمة في اليمن
مراسل وكالة أمريكية : أطاح صالح بشركاء الوحدة ثم بالوحدة نفسها!
مقالات الرأي
يبدو من خلال المتابعة و التسريبات التي تنشر حول جلسات الحوار في الرياض، ان الهوة واسعة بين طرفي التفاوض ، فلا
مع كل صفارة حكم، يدخل لاعب جديد، ويغادر آخر، ومن يلعبون أمامنا تحت الأضواء، ليسوا هم أصحاب القرار، وليسوا هم
يقال ان الثور يندفع نحو اللون الاحمر لانه يبغضه والحقيقة ان الثور لايفرق بين الالوان وبغض النظر ان يبدو
رفضُ الاعتراف بخطأ حرب 94م وبجريمة قتل المشروعة الوحدوي وخارطة طريقه السياسي المتمثل بوثيقة العهد والاتفاق،
لعبة الحرب في اليمن هي اممية بامتياز و هي الحلقة المطورة والمعقدة من ايدلوجيا الكاتب الامريكي الشهير كوبلاند
  قبل أن نبدأ تشخيصنا للحكومة القادمة ، يواجهنا العديد من الأسئلة : هل ستكون هذه آخر حكومة تشهدها اليمن ؟
بداية الأمر: ساعد تأسيس الجمعية العدنية عام 1949م في ظهور قضية عدن. وكان الصحافي الكبير، والسياسي العدني، وقائد
انتقل التوتر بين الأطراف التي يفترض أنها توالي (الشرعية) وتقاوم الانقلاب الحوثي إلى محافظة تعز ليبدو للعلن
يبدو ان اتفاق الرياض قد دخل مراحله الحاسمة التي ستضع حدا للازمة الناڜئة منذ قرابة السنة وستحدد ملامح المرحلة
ماذا أكتب؟ … عَمَّ أكتب؟ … وكيف أبدأ الكتابة؟ أعجز عن الكتابة.. أعجز عن الامساك بالفكرة، بل عن الامساك
-
اتبعنا على فيسبوك