مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 06:58 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 22 سبتمبر 2019 07:01 مساءً

وهم ربط مصير اليمن بغيرها

 

 

الدول تأخذ دورة حياتها مثل البشر ،وتمر بنفس المراحل العمرية التي يمر بها الإنسان ،من التكوين إلى الرحيل ،ومغادرة هذا العالم الذي كتب الله على كل شيئ فيه الزوال، فكما أن هناك أُناس يلدون هناك آخرون يرحلون، وكذلك هي أنظمة الدول نظام يسقط وآخر يصعد ،وفقًا لنفس النواميس، ونفس السنن .

 

اليمن دولة منذ فجر التاريخ تواجه أقدار الله التي كتبها عليها لوحدها، ونواميس الزمن السارية عليها وعلى غيرها ،فيدفع شعبها وحده ثمن مشكلاتها وأزماتها ،لايشاركها في ذلك قريب أو بعيد ، ولا يرتبط مصيرها بغيرها من الدول ،كما لا يرتبط مصير غيرها بها ، مهما حاول المتفلسفون من دعاة التبعية والإرتهان إقناعنا أن مصيرنا مرهونًا بمصير غيرنا، ومهما اجتهد المتحذلقون في إيجاد الحجج والمبررات لتمرير وهمهم علينا .

 

فقد فشل القوميون العروبيون من قبل،والإشتراكيون الأمميون من بعد ،حين ملأوا الدنيا ضجيجًا، وهم يتغنون بإخلاصهم للإشتراكية،وتفانيهم في الدفاع عن المصير الأممي المشترك،ومواجهة خطر القوى الإمبريالية والرأسمالية الذي يتهدد العالم، فربط الإشتراكيون مصير الجنوب بالاتحاد السوفيتي ،وكانوا يظنون أن بقاء اليمن على الخارطة العالمية مرهونًا بتحالفهم معه،وحين انتهى الاتحاد السوفيتي لم ينتهي معه سوى النظام الذي ربط مصيره به ،ولم ينقرظ اليمن من خارطة العالم كما كانوا الرفاق يظنون،ولم ينقرظ من هذا العالم سوى النظام الذي ربط نفسه به،وجعل مصيره مرهونًا بمصير غيره، ولم يكتشف الرفاق أن دولتهم تتنفس برئة صناعية إلا حين نزع الاتحاد السوفيتي الكمامة عنها ،ورفع وصايته عليها ، لينتهي الأمر بهم في حضن عفاش ،ونظامه الذي كانوا يصفونه بأبشبع الأوصاف وأقذعها .

 

وهذا هي النهاية الطبيعية لأي مشروع سياسي يسرف في الشعارات ،ويبالغ في والولاء، والتبعية للخارج ، حين يراهن على نظام ليس نظامه،وشعب غير شعبه، وينساق تحت تأثير الخطب والشعارات التي لن يكتشف زيفها إلا بعد أن يفيق من سكرة حماسه لها ،فيتبين له أنه يخوض معركة غير معركته،ويدافع عن مصالح غير مصالحه، وأهداف غير أهدافه،فلا يبالغ مسرفو اليوم كما بالغ مسرفو الأمس، ولا يستعجلون، فالأيام كفيلة بإقناعهم ،وتلجيم أفواهم،وأن كان بعد فوات الأوان ،وخراب البصرة مثل كل مرة .

 

                    سعيد النخعي 

               22/سبتمبر/2019م

تعليقات القراء
410749
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الاثنين 23 سبتمبر 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
وانت تبعيتك مع من ومن يسوقك ومن يعبي كرشتك يا بو دقن جنان الاصلاح الماضي انتهئ وانقرض وعادك تتكلم فيه واصحاب داخل القبور وتعمل تحديرات ورعب خايف على مصيرك الي ربطته مع الاصلاح انصحك احلق دقنك واركب مع الموجه الجديده قبل لايفوتك القطار ويرفعو الاصلاح عنك كمامة الاكسجين وتختنق وتبوس النعال علشان تتنفس

410749
[2] الى المعلق رقم 1
الاثنين 23 سبتمبر 2019
خالد الحارثي | السعودية
الى المعلق رقم 1 انت لست عدني انت قيقي قروي من مثلث الدوم روح اتعلم الادب والأخلاق وبعدين علق اما الإصلاح فهو اليمن ولولا الإصلاح ماقامت مقاومة وماحرروا عدن غير الإصلاح والسلفيين الشرفاء يوم كان المرتزقة يدلون الحوثيين على الطريق الى عدن الإصلاح مقاوم وعاد كان الفوانيس يستلموا الصرفة مع الحوثي من ايران لا تدنس عدن النقية



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر طبية : تراجع كبير في نسبة الوفيات بالحميات بعدن وهذه هي الاسباب
وزير التربية والتعليم يزف بشرى سارة لطلاب الثانوية العامة بشأن الأمتحانات الوزارية (Translated to English )
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون المصور الصحفي نبيل القعيطي (Translated to English )
صحفي: هذا ما قاله لي مجيب الشعبي بخصوص اصلاح الكهرباء بعدن
طبيب يمني يبهر الجميع.. ماذا كتب على الزجاج الخلفي لسيارته؟
مقالات الرأي
  ماتشهده بلادنا هذه الايام وتحديدا العاصمة عدن من اوجاع واحزان يومية،حولت المدينة الغراء الى منطقة يخيم
عشرة ايام على عيد الفطر المبارك عاش خلالها المواطن في محافظة ابين والى يومنا هذا سياسة تعذيب ممنهجة ومدروسة
  لأول مرة خلال رحلة العمر الذي أعيشه وأنا على قيد سجل الموتى المنتظرين/ات تسجيل أسمائهم/هن فجأة مثلي ،
كغيري من الإعلاميين والصحفيين أصبت بصدمة عند سماعي نباء جريمة الاغتيال البشعة والاثمة القادة التي تعرض لها
يضحكني كثيرا عندما يتحدثون عن إعادة مؤسسات الدولة في عدن وكأن هذه المؤسسات تحتلها جيوش أتت من أدغال أفريقيا
الجنوب قبيل الوحدة كنت حينها في السنة الثانوية الأخيرة في ثانوية جواس مودية محافظة أبين ضمن جمهورية اليمن
    كتب : أنيس الشرفي   لم يجد أعداء الحقيقة ومحاربي صوت الحق وأعداء الإنسانية والساعون لإطفاء شعاع
قليلون من يعرفون حقيقة الوضع الصحي للرئيس هادي .. المقربون من الرئيس وخاصة مستشارية ورفاقه القدامى على اطلاع
  * اليوم أرقام الوفيات فلكية ، وبحسب عقلية مجتمعنا ونمطية تفكيره ، سيكون الرقم مزلزلاً في المدىٰ المنظور ،
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
-
اتبعنا على فيسبوك