مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 12:59 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 20 سبتمبر 2019 02:29 صباحاً

أوليات الإنتقالي .. ترميم الداخل قبل التفاوض في الخارج

#ماجدالشعيبي 

وضع المجلس الإنتقالي لنفسه هدفان استراتيجيان اراد تحقيقهما جنوبا انطلاقا من موقعة اليمامة وما تلاها من موجات تصعيدية على مدار شهر اغسطس ، وقد تلخصت اهداف المجلس بشعاره المليوني : "الثبات و التمكين".

حتى الأن نجح المجلس في تثبيت إنتصارته الميدانية بالإستناد إلى قدراته الذاتية ، و ارتقى بالصراع من مستواه العسكري الى السياسي ، وكان ذلك مقدمة لمسار سياسي جديد سوف تشهده الأزمة اليمنية ككل.

أما هدف التمكين فيصعب ترجمته على أرض الواقع مالم يعيدالجنوبيون ترميم نسيجهم الإجتماعي الذي تضرر بقصد أو بدون قصد جراء الإحتقان السياسي و دورات العنف المتلاحقة.

لقد كان مشروع التصالح والتسامح هو حجر الزاوية في تأسيس الحراك الجنويي وقد مثل قوة الدفع الذاتية التي مكنته من التمدد والترسخ والأنتشار ، وصولا الى لحظة الأنتصار التي تحققت في ٢٠١٥ على الإنقلاب ثم على الإرهاب لاحقا .

واليوم يقف الجنوب على أعتاب مرحلة تاريخية مفصلية تحتاج بالضرورة إلى إطلاق وتزخيم دعوات التصالح والتسامح حتى تتكلل بنجاح مجتمعي واسع يبدأ من عدن ثم أبين ثم شبوة وصولا إلى كل المحافظات الجنوبية ، وحينها سنجد تبعاته السياسية تتضح بجلاء ايضا في جدة حيث يتحاور "جنوبيو السلطة" مع "جنوبيو المعارضة". و هو بداية لإحتواء واستيعاب شباب عدن المشاركين في الاحداث الاخيرة ،وسيتكلل غدا بتعانق عيدروس وهادي على أساس تمكين وإنصاف الجنوب.

وإنطلاقا من دعوة القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الذي دعا فيها للعفو العام لكل المغرر بهم في الأحداث التي شهدتها العاصمة عدن فإن هذه الدعوة تمثل حجر الزاوية في المشروع الوطني الذي يتبناه المجلس الانتقالي ، والذي من خلاله يسعى إلى تجاوز كل العقبات التي تواجه جنوبنا وهي مساعي ستتحق بترجمة هذه الدعوة بخطوات عملية يمكنها أن تبدد كل الصعوبات التي يضعها خصوم المجلس ويراهن عليها لإفشال المجلس وقيادته .
الجنوب المؤقت الذي نعيش تفاصيله اليوم سيتحول مع الايام إلى جنوب حقيقي يتسع لكل أبناءه وبالخطوات التي يتخذها المجلس الإنتقالي حاليا تستحق التشجيع والإشادة وهي خطوات ينبغي أن تتكل بالنجاح وبتكاتف الجميع.

تعليقات القراء
410259
[1] عمليات الدهم والاقتحام لمنازل (المغرر بهم) واعتقالهم قائمة على قدم وساق
الجمعة 20 سبتمبر 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
عمليات الدهم والاقتحام لمنازل (المغرر بهم) واعتقالهم قائمة على قدم وساق وذلك تنفيذا لقرار العفو من عيدروس الزبيدي قائد المعتدين عن المعتدى عليهم . أسلوب جديد.. يعتدي عليك ثم يعفو عنك. تسمية الطرف الآخر بالمغرر بهم لا يختلف عن اتهامهم بالخيانة. إنه ادعاء بان الفوانيس هم على الحق والاخرين على باطل. لقد تم ذلك التسامح والتصالح في 27 يناير 2018 وتم دفنه في 10 اغسطس 2019

410259
[2] تصالح وتسامح وبطيخ اييييييييه
الجمعة 20 سبتمبر 2019
عبدالعزيز | ابين
لا تنسو البادئ اظلم

410259
[3] عن اي تصالح وتسامح تتحدثوا ايها الاوباش
السبت 21 سبتمبر 2019
سمير اليافعي | عدن
عن اي تصالح وتسامح تتحدثوا ايها الاوباش انتم سبب كل ماحصل في الجنوب من قتل واغتيالات وتدمير وتردي للخدمات.. انتم حكمتم كمحافظين سنتين ونهبتوا وسرقتوا واستيلوتوا على الاراضي والمتنزهات في عدن ولكم باع طويل في الفساد انتم سبب احداث 28 يناير 2018 ومقتل اكثر من 50 شخصا وتدمير ونهب المؤسسات انتم سبب احداث 7 اغسطس 2019 انتم من تسبب بالتحرش بالوية الشرعيه ويهدد ليل نهار باقتحام المعاشيق..انتم سبب كل ماحل بعدن والجنوب من قتل ودمار ايها السفهاء فكان لابد من ان ترتكبوا جريمة مقتل ابو اليمامه حتى تضحكوا على المغفلين من مناطق يافع والضالع الاغبياء والاميين واصحاب الصرفه انتم سبب مقتل اكثر من 100 شهيد و200 جريه في 7 0 اغسطي 2019م..انتم سبب تردي كل الخدمات وقطع رواتب الناس وسرقة الكمبيوترات التي تحوي اسماء الموظفين انتم مجموعه من القتله والمجرمين ترتكبوا الموبقات مقابل المال ولا علاقه لكم بالجنوب وقضيته مكانكم في محاكم دوليه ..فلا تتحدثوا باسم الجنوب وتسئيون الى قضيته..فلا علاقه لكم بالحراك الجنوب مطلقا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
قوة امنية تعتدي بالضرب على نجل المرقشي
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
مقالات الرأي
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
 لعل أكبر تحدي  تواجهه الدبلوماسية  اليمنية في العصر الحديث هو  افتقارها لنظم " الدبلوماسية الرقمية
-
اتبعنا على فيسبوك