مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 أكتوبر 2019 02:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

السعودية: هجوم أرامكو جاء من الشمال وليس من اليمن

الأربعاء 18 سبتمبر 2019 06:09 مساءً
وكالات

أعلنت وزارة الدفاع السعودية، الأربعاء، أن الهجمات التي استهدفت منشأتي أرامكو في السعودية جاءت من الشمال، بدعم من إيران.

وقال تركي المالكي، المتحدث باسم الوزارة، خلال مؤتمر صحافي في الرياض، إن المملكة تؤكد قدرتها على الدفاع عن أراضيها.

وعرضت الوزارة صوراً لبقايا صواريخ استهدفت معملي أرامكو في البقيق وهجرة خريص. وقالت الوزارة إن "لدينا أدلة على تورط إيران في أعمال تخريب في المنطقة عبر وكلائها".

 

وأضاف المالكي أن لدى السعودية أدلة على الهجوم لم ينطلق من اليمن كما "زعمت أذرع إيران"، معتبراً أن "هجوم أرامكو لم يستهدف السعودية فقط بل أيضا المجتمع الدولي وأمن الطاقة"، ودعا المجتمع الدولي للتعامل مع ممارسات إيران الخبيثة في المنطقة.

وأوضح أن المعمل المستهدف خارج نطاق الطائرات المسيرة من مناطق ميليشيات الحوثي، التي ادعت مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال المتحدث باسم الوزارة: "شاركنا نتائج التحقيقات في الهجوم على معملي أرامكو مع حلفائنا". وأضاف أن الهجوم على "بقيق" و"خريص" هو امتداد لهجمات سابقة تقف خلفها إيران.

وأكد المالكي أن إيران تقف وراء هجمات على المدنيين في السعودية عبر وكلائها في اليمن، كاشفاً أن الهجوم على أرامكو جاء من الشمال وبالتأكيد كان مدعوما من إيران.

وأعلن تركي المالكي أن طائرات مسيرات إيرانية الصنع (درونز) من طراز "دلتا-ونج" شاركت في الهجوم على أرامكو. وعرض مقطعاً يظهر أن الطائرات المسيرة التي هاجمت معملي أرامكو كانت تحلق من الشمال للجنوب.

كما أكد المتحدث باسم الوزارة أنه تم استخدام صواريخ "كروز" دقيقة من طراز (يا علي) في الهجوم على معملي أرامكو، وأن الطائرات المسيرة التي هاجمت المنشأتين استخدمت نظام تموضع متقدماً مشيراً إلى أن الحرس الثوري الإيراني أعلن فبراير الماضي امتلاكه طرازا متقدما من تلك الصواريخ.

وعرض المالكي صوراً للصواريخ التي تم فحصها وتشير المعلومات إلى مصدره الإيراني. وقال إنه تم استخدام 25 طائرة مسيرة وصاروخ كروز للهجوم على المنشأتين في السعودية، مشيراً إلى أن 3 صواريخ لم تصب أهدافها في الهجوم.

وقال المتحدث إن السعودية جمعت معلومات من بقايا الصواريخ بما يكفي لأن نعرف من وراء الهجوم مشدداً على أن "من أطلق الطائرات المسيرة والصواريخ سيتحمل المسؤولية".

وأكد أنه "سنواصل التحقيق في الهجوم على أرامكو عبر القنوات الدولية المعتمدة". وقال المالكي إنه "نفخر بقدرة دفاعاتنا الجوية التي صدت أكثر من 200 صاروخ باليستي".

 


المزيد في أخبار وتقارير
وزير الثروة السمكية أ/فهد سليم كفاين يزور هيئة الأبحاث وعلوم البحار فرع حضرموت..!
  قام وزير الثروة السمكية أ/فهد كفاين صباح اليوم بزيارة هيئة الأبحاث وعلوم والبحار فرع حضرموت وخلال الزيارة اطلع على مكتبة الهيئة والمعرض الدائم للأحياء البحرية
محافظ سقطرى يحث خطباء المساجد على النهوض بدورهم التوعوي والإرشادي بالمحافظة
    اكد محافظ محافظة أرخبيل سقطرى الأستاذ رمزي أحمد سعيد محروس على أهمية دور الخطباء والوعاظ في التوعية والنصح والإرشاد وتحصين أبناء المجتمع من الأفكار
الحراك يقلب طاولة مفاوضات جدة بشأن الجنوب
أكد صحفي جنوبي بارز أن قوى ومكونات رئيسية في الحراك الجنوبي قد فرضت بخطوات سياسية بدأت اليوم الأربعاء إعادة ترتيب طاولة الحوار الدائر بشأن الجنوب في مدينة جدة


تعليقات القراء
409988
[1] ؟؟؟
الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجهول | اليمن
كيف من الشمال وليس من اليمن ؟ وكيف ليس من ايران ولاكن عبر وكلائها في اليمن ؟ الامر واضح الطائرات اجت من شمال اليمن لاكن كبرياء السعودية تمنعها ان تعترف وتمنعها ترد على ايران ادا كانت متورطة بالهجوم ادا جايين على قصف بيوت واماكن اهله بالسكان بالقريب العاجل لكي يشفي قليل السعودي

409988
[2] من الجهة الشامية لا اليمانية
الأربعاء 18 سبتمبر 2019
سلطان زمانه |
يا ويلك يا إيران من غضب العربان الذين عرضوا على ترمپ ترليون دولار ليضربكم بالقاضية ويخلصهم من شرور أذنابكم في العواصم الأربع.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحوثيون يعلنون عن وصول قيادات عسكرية في الشرعية الى صنعاء(اسماء)
مصدر : اتفاق جدة يقترب من نهاية التوقيع عليه
عاجل: اطلاق نار كثيف بمعسكر بدر
طبول الحرب.. تقرع من جديد
الحراك يقلب طاولة مفاوضات جدة بشأن الجنوب
مقالات الرأي
في ظل انتخابات حرة ونزيهة لم يسبق أن حصل عليها مرشح رئاسي في تونس على أغلبية ساحقة من خارج المنظومة الحزبية،
‏كلهم يتسابقون اليوم من تحت مكيفات غرفهم الفندقية بالمنفى لتعزيته إعلاميا ودون خجل من خزي هزائمهم ويبعثون
  قرار تعيين الدكتور أحمد بِن دغر مستشارًا للرئيس قرارٌ صائب! لكن ذلك لايكفي!  جامل الرئيس هادي الإمارات
  * لم يتعرض سياسي يمني في السنوات الأخيرة لحملات شعواء تستهدفه شخصياً لمواقفه المنحازة إلى يمن اتحادي كما
كان الشيخ زايد بن سلطان رجل حكيم في تصرفاته وكان يطلق عليه حكيم العرب لحكمته ودهاه الفطري . وكان الله يرحمه
ليس من المستغرب أن يحدث حسم للغط الذي يكتنف حوار جدة بين المجلس الانتقالي ورموز الشرعية في الرياض وطالما هناك
قد يتفق معي كثيرون في ان ما لم يكن متوقعا البتة رغم كومة الاخفاقات المخجلة التي خلفتها سياسة دول التحالف خلال
تتعذر الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة النفط والمعادن و أيضا الشركات النفطية التي تدير القطاعات النفطية المنتجة
  في مقر قيادة الانتقالي والأمانة العامة التابعة له يجتمع الموظفين بشكل يومي في مؤسسات يفترض أنها تدير
   قصة الحزب الآشتراكي (الجبهة القومية سابقا) في مدينة عدن، جدّ مختلفة عند أبناء عدن. وخاصة عند كبار السن
-
اتبعنا على فيسبوك