مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 أكتوبر 2019 09:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الكهرباء وصيف عدن الساخن(1)

الجمعة 13 سبتمبر 2019 04:24 مساءً
تقرير (عدن الغد) مرفت عبدالواسع:

للطاقة الكهربائية إختراع العصر الحديث  أهمية يعلمها الجميع ومكانه إكتسبتها من تأثيرها الا محدود على مجرى حياة الناس.

ومدينة عدن وساكينها ينهلون كغيرهم من سكان المعمورة من هذه الخدمة تسير لشؤون حياتهم المختلفة .

 إلا أنه ورغم هذه الفائدة والإستفادة تظل هذه الخدمة أي الكهرباء مصدر قلق وشكوى ترتفع و ثيرتها مع فصل الصيف وتتعالى الأصوات هنا وهناك في عدن متسائلة عن السبب والمتسبب لهذه المشكلة في  فصل الصيف  الذي يشهد إنقطاعات طويلة للتيار  الكهربائي.

تساؤلات حملنها في جعبتنا الى أصحاب الشأن علنا نصل الى جواب شافي .

 

تعذر تغيير الطاقة المطلوبة

-—--—-—--—---—----

بسؤال المهندس شهاب علوي السقاف نائب المدير العام للشؤون الفنية للمؤسسة العامة للكهرباء عدن عن سبب تفاقم أزمة الكهرباء في فصل الصيف أستهل حديثه بالتأكيد على الجهود التي تبذلها المؤسسة العامة للكهرباء بهذا الشأن

وأردف قائلا :انه ورغم تلك الجهود لم تتمكن المؤسسة من تغيير مستوى الطاقة المطلوبة وأعاد السبب في ذلك الى الأحمال الزائدة والكبيرة والتي تنتج عن الربط العشوائي والغير منظم والمرخص من قبل المؤسسة .

 

 

حلول لإنهاء الأزمة

———-—--—--—--

عن ماهية الحلول التي يتم العمل عليها  لإنهاء  المشكلة وكسبيل للحل ؟

أشار السقاف الى الآمال المرجوة والجهود المنصبة لإنهاء العمل وإدخال محطة بترومسيلة والتي وجه  رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بإنشائها والتي يجرى العمل لإنجازها على قدم وساق بقدرة تشغيلة (264 ميجاوات) ودخول محطة (100ميجاوات) للخدمة والمقدمة من دولة الامارات العربية المتحدة لإنهاء المشكلة برمتها. 

مضيفا ان تلك المشاريع يترافق معها إنجاز مشروع تصريف الطاقة .

 

 

 

 معضلة الفارق بين المنتج والمطلوب

-—--—------—------

في البحث ايضا عن مسببات أزمة الكهرباء أرجع سالم احمد الوليدي نائب مدير عام الكهرباء المنطقة الأولى السيب الى نسبه العجز والمقدر (166 ميجاوات) والناتج عن الفارق بين إجمالي نسبه التوليد البالغة (360 ميجاوات ) اجمالي الاحمال (الطلب من الكهرباء )بمقدار (508 ميجاوات)

 

تقليص العجز والتدابير

------—---------------—

نوه الوليدي في معرض حديثه الى جملة التدابير المتخذة  في مواجهة نسبه العجز وذلك من خلال حملات فصل الربط العشوائي وتركيب عدادات كواحد من الحلول و حملات اخرى تستهدف وبشكل منظم كبار المشتركين من التجار .

 

الأثر النفسي ووقع الإنقطاعات

--—-------------------

صفية جابر طالبة ربطت في حديثها بين الحالة النفسية وإزمة الكهرباء ومدى التأثير السلبي لتلك الإنقطاعات والضغط عليها كطالبة وعلى غيرها من الطلاب خاصة مع تلك الإنقطاعات التي تحدث في فترة المساء ومع  توقيت الاختبارات  وأعتبرت أنها (اي الانقطاعات)  تستقطع من وقت المذاكرة .

 

بدائل مكلفة للطاقة

——--———--—-

عمر محمد  من كريتر  أشار الى قضية بحث. المواطن عن البدائل الخاصة به لتعويض الطاقة في الكهرباء اثناء الانقطاع والتي تتمحور بين المواطير وبطاريات الطاقة والتي تشكل وحسب قوله عبء مالي إضافي الى جانب الأعباء الأخرى.

وختم حديثه معربا عن أمله برفع المعاناة عن كاهل المواطن وحل المشكلة و دون عودة .


المزيد في ملفات وتحقيقات
كبرياء التاريخ في مأزق..!
    نعمان الحكيم ...نعم وقد احسن صنعا الكاتب السعودي المعارض الراحل عبدالله القصيمي..صاحب العنوان اعلاه لكتاب رائع تصلح اغلب مواضيعه لزماننا هذا وهو كتاب الّفه
طبول الحرب.. تقرع من جديد
القسم السياسي يحمل التاريخ اليمني الكثير من الحوارات التي تسبق اندلاع المواجهات والحروب، وكأنه أمست قاعدة ضرورة في مختلف المراحل الوطنية للبلاد. فعقب كل جلسات
(تقرير) الشرعية تطرق أبواب العودة.. ما الذي حققه الانتقالي خلال شهرين من الحكم؟
العاشر من أغسطس كان اليوم الذي خرج فيه آخر رجالات الحكومة الشرعية، المعترف بها دولياً، وذلك بعد دخول وساطة سعودية قادت إلى وقف المواجهات بين الحكومة وقوات المجلس




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل :اندلاع اشتباكات مسلحة في المنصورة
وصول قوات عسكرية سعودية الى عدن
على خطى جماعة الحوثي.. المجلس الانتقالي يقر تعديل المناهج الدراسية بعدن وحذف الدروس التي تؤكد يمنية الجنوب
مصدر : اتفاق جدة يقترب من نهاية التوقيع عليه
الحوثيون يعلنون عن وصول قيادات عسكرية في الشرعية الى صنعاء(اسماء)
مقالات الرأي
ليس من المستغرب أن يحدث حسم للغط الذي يكتنف حوار جدة بين المجلس الانتقالي ورموز الشرعية في الرياض وطالما هناك
قد يتفق معي كثيرون في ان ما لم يكن متوقعا البتة رغم كومة الاخفاقات المخجلة التي خلفتها سياسة دول التحالف خلال
تتعذر الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة النفط والمعادن و أيضا الشركات النفطية التي تدير القطاعات النفطية المنتجة
  في مقر قيادة الانتقالي والأمانة العامة التابعة له يجتمع الموظفين بشكل يومي في مؤسسات يفترض أنها تدير
   قصة الحزب الآشتراكي (الجبهة القومية سابقا) في مدينة عدن، جدّ مختلفة عند أبناء عدن. وخاصة عند كبار السن
سأنأى بقلمي اليوم عن الخوض في قضايا السياسة أو قضايا هموم المواطن واتجه به في رحلة ذات طابع آخر في الحياة وجزء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.  صباح الخير ياعدن -الضالع حيث تصنع الكرامة وتصاغ الحرية ومحل ميلاد
(1) في السنوات الأخيرة بدات أشياء كثيرة في اليمن ومحيطها الخارجي ، جرت خلالها دموع ودماء ومأسي كثيرة بدأت
كنا في تناولتين سابقتين قد أشرنا إلى أن المأزق في الأزمة اليمنية يتمثل في الاعتماد على معطيات ومفاهيم
    لأكثر من قرنين من الزمن تنقل الجنوب من وصي إلى آخر ،رغم إسرافنا خلال العقود الستة الأخيرة في الحديث عن
-
اتبعنا على فيسبوك