مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 سبتمبر 2019 11:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

بعد تصريحات مسيئة.. غضب فلسطيني ضد سفير قطر بغزة

السفير القطري في غزة محمد العمادي
الخميس 12 سبتمبر 2019 06:32 مساءً
(عدن الغد) متابعات:

أثارت تصريحات السفير القطري في غزة، محمد العمادي، التي أدلى بها خلال مقابلة تلفزيونية الاثنين، وألمح فيها إلى أن الفصائل الفلسطينية وحركة حماس تستفيد مالياً من ترك غزة في حالة من النسيان، غضباً ضمن الأوساط الفلسطينية، التي اعتبرت أنها مسيئة بحق الفلسطينيين، وتعزز الانقسام بينهم.

 

وهاجمت حركة فتح العمادي. وقال الناطق باسمها منير الجاغوب، الثلاثاء، إنه كان من الأجدر بالعمادي أن يكون منصفًا في وصف الوضع في غزة وعدم تحميل السلطة الفلسطينية المسؤولية، معتبراً أن تلك التصريحات لا تخرج عن كونها محاولة لترسيخ الانفصال عبر ما يسمى بتفاهماتِ التهدئة التي يتم تمويلها من الخارج. وأضاف الجاغوب في رد على صفحته الرسمية على فيسبوك: ليس للسلطة الفلسطينيةِ دور في القطاع الذي تسيطر عليه حماس، ومع ذلك، وكما يعلم العمادي، تواصل السلطة القيام بالتزاماتها وواجباتها نحو أهلنا في غزة.

 

"أوصاف مسيئة"

إلى ذلك، أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن تصريحات العمادي، "ليست في وقتها، ولا تخدم ولا تصب في مصلحة دفع مسار إنهاء الانقسام إلى الأمام".

 

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة، رمزي رباح، إن تصريحات العمادي "مستغربة"، مضيفاً "إذا أرادت قطر أن تساعد الشعب الفلسطيني، هذا لا يعني أن تتحول هذه المساعدات لإغراق الفلسطينيين في أوصاف مسيئة لهم، وأيضا لأصدقائهم وأشقائهم العرب، وتحديدا في مصر".

كما طالب الحكومة القطرية بأن تسحب تصريحات سفيرها وتصوبها.

 

بدورها انتقدت حماس تصريحات العمادي. وقال القيادي في حركة حماس وصفي قبها "إن تصريحاته بشأن إدارة الحركة لقطاع غزة مغلوطة وغير موفقة. وأضاف في تصريحات لوسائل إعلام محلية "دنيا الوطن" إن تصريحات العمادي بشأن استفادة حماس مادياً وسياسياً من الوضع القائم في قطاع غزة استقيت من معلومات منقوصة، مشددًا على أن حركة حماس لا تدير القطاع بهذا الشكل.

العمادي يبرر

 

في المقابل، حاول السفير القطري تبرير ما قاله، معتبراً أن تصريحاته فهمت بشكل خاطئ. وقال في بيان الخميس، إن هناك في غزة انهياراً شبه كامل بكافة القطاعات، وعلى كل المستويات، والأوضاع تشير لحدوث انفجار مجهول النتائج، يتخوف منه الجميع، فلا شيء يخسره المواطن الغزي.

 

يذكر أن تصريحات ومواقف العمادي أثارت زوابع، وموجات غضب فلسطيني في عدة مرات سابقة.


المزيد في احوال العرب
هل ترامب جاد حقا في الدفاع عن السعودية؟
  فتحت التصريحات الأخيرة، التي أدلى بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعليقا على الهجمات التي تعرضت لها منشأتان نفطيتان سعوديتان تابعتان لشركة أرامكو السبت
"الربيعة" يؤكد حرص السعودية على تقديم العمل الإنساني لليمن بشفافية دون تحيز أو تمييز
أكد معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور "عبدالله الربيعة" حرص المملكة العربية السعودية على تقديم
قائد سابق بالجيش الكويتي يكشف تفاصيل خطيرة عن هجوم أرامكو السعودية
كشف خبير عسكري وقائد سابق بالجيش الكويتي أن صواريخ «نور» الايرانية هي التي استهدفت معامل شركة أرامكو أكبر مصدر للنفط في العالم وتحديدا في منطقتي أبقيق وخريص،


تعليقات القراء
408829
[1] حماقة
الخميس 12 سبتمبر 2019
جعفر | عدن
هؤلاء الأعراب بؤذون كل العرب.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
ان عنصرية نيتنياهو وتصريحاته خلال الحملات الانتخابية لم تنقذه من السقوط وبطبيعة الحال فان منافسة الجديد
 تحتفل المملكة العربية السعودية الشقيقة هذه الأيام بالذكرى 89 لليوم الوطني الذي يصادف 22 من سبتمبر.
  بنفس الخطوات وبذات الاسلوب الذي مارسته حكومة الاحتلال العسكري الاسرائيلي على الرئيس الشهيد ياسرعرفات
عزمتُ على الرحيل لخرق ما يتراءى للآخرين بالأمر المحال، لتنفيذ أنجع حل ، بمواجهة مباشرة مع وكلاء الضلال ،
ان الكشف عن إقامة المئات من الوحدات الاستيطانية الجديدة يهدف لتعزيز الاحتلال وترسيخ وجوده، تمهيدا لضم الأرض
مقال لم اكتب عنوانه بل ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الامريكية للكاتب ماكس بوت كاتب الأعمدة في الصحيفة حيث حذر
أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون
هل حقاً بدلت الحكومة الإماراتية موقفها من دعم مقاطعة إيران، وانسحبت من التجمع الخليجي السعودي والبحريني،
-
اتبعنا على فيسبوك