مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 فبراير 2020 06:10 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 12 سبتمبر 2019 02:33 مساءً

ضربة تحت الحزام !!

تعلم حكومة الشرعية يقينا ان مجرد مسألة قبولها بالجلوس مع قيادات الانتقالي على طاولة الحوار الذي دعت اليه الرياض ستعد اعترافا علنيا منها بندية الانتقالي وتأكيدا كليا برضوخها وتسليمها بواقع ما بعد احداث اغسطس الماضي ومحصلة ذلك هي قطعا التقويض لما تبقى من مؤسساتها في الجنوب.

وعليه فان حالة التلكؤ والتعنت التي تبديها حكومة الشرعية هناك تاتي لعلمها المسبق بمخرجات ذلك الحوار، اي ان التسوية السياسية قد اعدت سلفا ولم يتبقى الا الجلوس لتمريرها عبر الممرات البروتوكولية المعروفة، وهي كما يبدو باتت الورقة الاخيرة التي تقايض عليها تلك الحكومة لضمان سلامة ومصالح رموزها الفاسدة.

لا شيئ اخر يمكنه إسناد حكومة فاشلة لبلد يعيش تحت البند السابع، عدا بعض عروض السيرك التي تمارسها ادواتها العسكرية، فالامر برمته منوط بما تراه دول الرباعية والتي يبدو انها قد حسمت ملف الصراع في الجنوب لصالح الانتقالي.

فالدعوة إلى تطبيع الاوضاع ومحاولة التماهي مع الواقع الجديد في الجنوب وآخرها اعطاء الضؤ الاخضر للبنك المركزي بالتصرف بملبغ دفعتين كاملة من اجمالي مبلغ الوديعة السعودية بقصد توفير العملة الصعبة للتجار واستمرار الحركة الشرائية وقبلها سبقت منح مالية امارتية تمثلت في شراء شحنات وقود الكهرباء لهي انابيب الحياة لفسحة جيدة يتنفس من خلالها الانتقالي ودليل تطبيع واضح معه.

بالنسبة لمحاولة استخدام حكومة الشرعية ملف الخدمات للتضييق على الانتقالي واحراقه شعبيا باتت عبثية ومكشوفة ولا يمكن وصفها الا بضربة تحت الحزام فقط بعد ان خسرت معظم جولات النزال حتى ان رهانها على الحسم العسكري اضحى اليوم مقيدا وعاجزا خصوصا بعد البيان الاخير.

تعليقات القراء
408797
[1] تعرف تقول قيق؟
الخميس 12 سبتمبر 2019
عبده انعم | الشريجة
يارباعية يابندسابع ياللي ؟ الكل تحت حذاء الدنبوع ،ليرى مايراه ، وما على المبطوحين إلا أن يقولوا ( قيق)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز عدن
عاجل : مقتل مواطن برصاص مسلحين مجهولين في عدن
الطوالبة يحذر من سقوط عدن بيد الشرعية دون قتال
العثور على مرافق مسئول أمني مقتولاً بعدن
أسعار الصرف صباح اليوم الأحد
مقالات الرأي
  ماذا تبقى من حياء لدى من يهدد الإعلام والصحافة الوطنية التي تخدم الوطن والمواطن. صراحة شي مؤسف جدا انك
  د.الخضر محمد الجعري نتوجه بهذه الرساله المفتوحه الى الإخوة في المملكة العربيه السعوديه بان يقتربوا من
  لقد تابعنا باهتمام وقلق بالغين ماتعرض له الصحفي فتحي بن لزرق، ناشر ورئيس تحرير صحيفة عدن الغد، من حملات
اختلفنا ام اتفقنا مع الزميل فتحي بن لرزق ، لا يمكن أن نكون يوماً ابواق للتحريض وتكتيم الافواه ، ولن نكون بلطجة
هذه الساحة ساحة شباب 16فبراير الأحرار احتضنت هذه الساحة خيرة شباب الجنوب الإبطال قادوا الثوار الشباب في هذه
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
هناك حملة شرسة ضد الصحفي فتحي بن لزرق صاحب ورئيس تحرير صحيفة "عدن الغد" من إعلاميين ونشطاء يتبعون للأسف الشديد
    معالي الاستاذ فتحي بن لزرق ظاهرة استثنائية في الكتابة الإلكترونية في اليمن ، ونافذتها الاولى على
كل الكلمات والعبارات ومشاعر الألم لا تترجم حجم الخسارة الفادحة بفقدان قائد عسكري بحجم الشهيد سيف علي صالح
للأسف تطلُ علينا بين الحين والآخر شرذمة من الأقلام المارقة وبعض الأقزام المصابين بمرض حب الظهور من خلال
-
اتبعنا على فيسبوك