مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 سبتمبر 2019 11:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
حوارات

الأمين العام لنادي اتحاد إب المستقيل فضل العرومي في حوار ساخن: مستوى المنتخب الوطني (مطمئن) وأتوقع تألقهم في التصفيات المزدوجة لكأس العالم وآسيا

الخميس 12 سبتمبر 2019 02:10 مساءً
(عدن الغد) خاص:

• فارس المنتخبات الوطنية لكرة القدم السابق وأمين عام نادي اتحاد إب المستقيل الكابتن فضل العرومي، واحداً من نجوم الكرة اليمنية الذين رضعوا من النجومية وأبلوا بلاءً حسناً في الملاعب اليمنية والإقليمية والآسيوية والدولية وخلال عقدين من الزمن رفع اسم اليمن عالياً وحقق الكثير من الألقاب ورفع الكؤوس والدروع وقلد بالميداليات الملونة مع الفرق التي أحترف فيها محلياً .

فضل العرومي، كان أحد نجوم المنتخب الوطني الرائعين الذين خاضوا تصفيات كأس العالم 1998- 2002 وأفتتحوا مشروع ظهور المنتخب الوطني قارياً ، لقد كان فضل طيلة مسيرته الحافلة بالعطاء والإنجازات لاعباً محنكاً، وقائداً شجاعاً وله هيبة في الميدان ويحظى بقبول واحترام الجميع .

  في عام 2011 اتجه إلى العمل الإداري وشغل منصب الأمين العام لناديه الاتحاد الإبي إلى أن استقال قبل شهرين تقريباً .

العرومي: لا يروق له الحوارات الصحافية والظهور إعلامياً؛ ولكن بعد إلحاح شديد منا، رحب بنا وبإجراء هذا الحوار، فتحدث عن مسيرته الكروية وعن مشكلات ناديه الإتي والكرة اليمنية وعن أشياء أخرى لأول مرة يفصح عنها .

 

حاوره / مالك الشعراني:

 

  ■ نرحب بك في هذا اللقاء .

- أهلاً وسهلاً فيك أخي مالك وبالسادة القراء الكرام .

 

  ■ نبدأ معك من الأخير.. ما أسباب استقالتك من منصب الأمين العام لناديك اتحاد إب؟

- استقلت من الأمانة العامة للاتحاد، بسب كثرة مشاغلي وظروف شخصية أخرى وقد أسافر إلى أمريكا قريباً وسواءً كنت في الإدارة أو خارجها فأنا قريب من النادي وأبنائه .

 

  ■ برأيك ما الذي يحتاجه الإتي لكي يتخطى المعوقات والصعوبات التي تواجهه ويصل إلى مستوى النموذجية؟

- أعتقد أن أغلب أندية الجمهورية اليمنية بحاجة للمال والمال هم الأهم، ومهما كانت أفكارك متطورة وعقليتك ناجحة، لكنك تحتاج إلى المال فهو يجعل الإدارة مفتحة عيونها، كرة القدم يا عزيزي: أصبحت كلها مال ولن ينجح أو يتخطى الصعوبات أي نادٍ إلا بالمال، بل حتى أنتم في الإعلام الرياضي لن تصلوا إلى النموذجية إلا بالدعم المالي .

 

  ■ ناديك الإتي دائماً غير مستقر لا فنياً ولا إدرياً ، إلا ترى أن الاستقرار الإداري والفني عامل مهم للنجاح؟

- السبب الرئيسي هو عدم وجود المال الكافي، وكل الإداريين الذين تعاقبوا على إدارة النادي جميعهم اشتغلوا حسب الإمكانيات المتاحة وبدون عائد مالي، وكذلك الأجهزة الفنية المتعاقبة التي كانت تعمل لمدة موسم رياضي واحد لم تستقر هي الأخرى بسبب عدم وجود المال فالمال هو الذي يحدد استقرار الأجهزة الفنية من عدمها، المال أصبح كل شيء .

 

  ■ هل أنهيت تواصلك مع نادي الاتحاد تماماً، أم مازلت متابع لشؤون النادي وتحضر الإجتماعات؟ وإذا طُلب منك العودة إليه هل ستعود؟

- لا لا لم أنهِ تواصلي مع بيتي الثاني (الاتحاد) واستقالتي لا تعني إنتهاء علاقتي به، فمازلت على تواصل مستمر مع الإدارة ومع الأمين العام أحمد البريد والكابتن أحمد الجعدي ومع كل أعضاء الهيئة الإدارية وإذا طلبوا مني أي شيء وفي أي وقت فأنا رهن الإشارة .

 

  ■ لماذا أتجهت للعمل الإداري ولماذا فضلته دون غيره؟

- اتجاهي إلى العمل الإداري في موسمي الأخير ولعبي للإتي 2011، لم يكن بمحض إرادتي، بل كان مفاجئاً بالنسبة لي، ففي ذلك العام كان هناك مطالبات من الجمعية العمومية ولاعبي الاتحاد بإقالة إدارة النادي وتم جمع توقعيات من اللاعبين وترشيحي أميناً عاماً للنادي، فاستدعاني مدير مكتب الشباب والرياضة السابق آنذاك المرحوم عبدالعزيز الحبيشي وقال لي أنت مختار لشغل منصب الأمانة العامة في ناديك وهذه ورقة إختيارك، فكنت أمام أمر واقع وقبلت بالمهمة، وخلال الفترة السابقة عملت بكل جهد ورغم شح الموارد ووضع البلد وتنصل الداعمين، حاولت إيجاد موارد مالية وإستثمارية للنادي، وكما قلت لك لا بد أن يكون هناك دعم مالي جيد للأندية من الدولة تستطيع من خلاله إقامة أنشطة رياضية ومواجهة الأعباء المالية . 

 

  ■ على فكرة أنت لم تنهِ مشوارك مع كرة القدم بالاعتزال وإقامة مهرجان اعتزال يليق بك.. ما الذي منعك من إقامة وطلب ذلك؟

- نعم لم يقام لي مهرجان اعتزال ، بسبب الأحداث التي أندلعت في 2011م والذي صادف عام إنهاء مسيرتي في الملاعب بسبب الإصابة التي لحقت بي في إحدي المباريات، ورغم حصولي على وعود كثيرة من إدارة نادي الصقر ممثلة بالأستاذين/ شوقي هائل ورياض الحروي وكذلك من رئيس الاتحاد العام لكرة القدم الشيخ/ أحمد العيسي بإقامة مهرجان اعتزال لي، ولكن الظروف وقفت عائقاً أمامي، لأني لستُ من النوع الذي لا يستجدي وأطالب أحد، ولكن يفترض على وزارة الشباب والرياضة والأندية واتحاد كرة القدم أن يقوموا بتكريم اللاعبين الذين شرفوا الوطن عند إنتهاء مسيرتهم في الملاعب بدون استجداء أو تقديم طلب . 

 

  ■ توقف الدوري والمسابقة الأولى في بلادنا لمدة خمس سنوات متتالية.. تعليقك على هذا التوقف الطويل ونتائجه؟

- توقف الدوري العام لكرة القدم طوال الخمس السنوات الماضية بسبب الحرب والأحداث الساسية، ترك آثار سلبية كبيرة على الأندية واللاعبين وأنهى مستقبل جيل كامل من اللاعبين وأندثرت نجوميتهم.

 أعتقد هناك بلدان كثيرة مرت بنفس مشكلتنا لكن لم يتوقف عندهم الدوري طويلاً مثلما توقف في بلدنا ، ورغم أن الحلول كانت متوفرة لعودة النشاط الرياضي والمسابقات الكروية، مثل إقامة دوري مصغر أو تجمعات في بعض المحافظات، مثل الدوري الذي يقام حالياً لكنه يُقام بطريقة غير مرتبة، وأعتقد أن التوقف الطويل سببه هو عدم وجود تفكير سليم وصحيح لوزارة الشباب والرياضة والاتحاد العام لكرة القدم .

 

  ■ قانون الاتحاد الآسيوي والدولي، الخاص باحتراف اللاعبين بعد سن 23 .. من وجهة نظرك ما هي سلبياته وإيجابياته على الأندية والكرة اليمنية؟

- قرار خاطئ وأنا ضده، فالقرار هذا لا يطبق إلا في بلد متقدم رياضياً وإقتصادياً ، وكان الأحرى بالاتحاد اليمني لكرة القدم مخاطبة الاتحاد الآسيوي باستثناء اليمن من هذا القرار كون أغلب الأندية اليمنية ليس لديها بنية تحتية وإستثمارية، نحن نعرف أنه بعد تطبيق هذا القرار في بلدنا، تراجع مستوى الدوري واللاعبين وأصبح أكثر اللاعبين همهم الاحتراف وكسب المال وبالتالي هبط مستواهم وتأثرت الأندية المحلية والمنتخبات الوطنية بشكل كبير .

في زماننا كان الدوي قوي جداً واللاعبون مستواهم رائع في أغلب الأندية و لا يحترفون إلا بعد وصولهم إلى عمر متقدم لأن الإدارة لا تتيح لهم فرصة الاحتراف إلا بعد طلوع الروح وبعد أن يخدم ناديه الذي رباه وترعرع فيه وأضهر مستواه ،

ضف إلى ذلك: أن قانون احتراف اللاعب بعد سن 23 ظلم الأندية البسيطة التي ليس لديها مال، بمعنى أنا أجلس أربي اللاعب وأصرف عليه من 12 سنة إلى سن 23 سنة  وفي مرحلة نضجه يترك ناديه ويحترف في نادي المال، وهكذا أصبحت الأندية الصغيرة والفقيرة مدرسة خاصة لصقل مهارات اللاعبين وتصديرهم إلى الأندية الغنية .

 

  ■ أحترفت مع كثير من الأندية اليمنية، حدثنا عن محطاتك الاحترافية وأيهما كانت الأجمل؟

- نعم أحترفت في عدد من الأندية اليمنية وأول نادٍ لعبت له كان هلال الحديدة كاعارة في بطولة الصداقة بمدينة أبها السعودية، ثم أحترفت فيه رسمياً في موسم 2002، لمدة موسمين وكانت تجربة مميزة حققنا لأول مرة المركز الثالث أو الرابع في الدوري ولو كان هناك تخطيط إداري سليم أعتقد كنا سنفوز ببطولة الدوري، ثم لعبت لشعب حضرموت إعارة في بطولة أبطال الكؤوس العربية والآسيوية ، ثم أنتقلت إلى نادي الصقر في 2004 وأستمريت معهم إلى 2010م تقريباً وكانت أجمل محطاتي حققنا عدد من الألقاب والبطولات، بطولة الدوري  وكأس الوحدة ووصيف كأس الوحدة وغيرها من الألقاب لا أتذكرها الآن، ثم أحترفت في نادي العروبة بعد صعوده إلى مصاف أندية الدرجة الأولى وكان موسم مميز حصدنا المركز الثالث في الدوري لأول مرة  وكنا قريبين جداً من تحقيق بطولة الدوري ولكن ضعف خبرة اللاعبين لم يمنحنا المركز الأول،

وأخيراً عدت إلى بيتي الأول (الاتحاد) وقبل عودتي إلى الإتي حصلت على عدة عروض احترافية من أندية محلية مثل أهلي صنعاء وغيره، خارجياً حصلت على عروض احترافية عن طريق مدرب نادي الاتحاد السابق غانم عريب ، ولكن لم يكتب لها النجاح ولم أعلن عنها في حينه فأنا من النوع الذي لا يعلن إلا عندما يتم التوقيع رسمياً ، لكني عدت إلى الإتي،

 وفي الصقر كانت أفضل محطاتي الاحترافية على الإطلاق نظراً لنموذجية إدارته والبنية التحتية التي يمتلكها، بصراحة إدارة نادي الصقر متميزة وراقية وتتعامل باحترافية في كل شيء وتعطي كل ذي حقٍ حقه .

 

  ■ يُقال أنك كنت تتحكم بشؤون فريق نادي الصقر وكنت الكل في الكل  تقصي لاعبين وتجلب لاعبين آخرين للاحتراف.. ما صحة ذلك؟

- بصراحة لم أكن متحكماً بشؤون الفريق، فإدارة نادي الصقر تعمل بمهنية وباحترافية ولن تحب أن يكون هناك لاعباً متسلطاً على زملائه، ولكن بحكم إني كنت كابتن الفريق أعطتني الإدارة صلاحيات كاملة في إطار موقعي ككابتن للفريق، وكنت عوناً لزملائي اللاعبين وحلقة وصل بينهم وبين الإدارة، كنت أجلس مع رئيس النادي الأستاذ/ شوقي هائل أو مع نائبه الأستاذ/ رياض الحروي أو مع الأمين العام الأستاذ/ علي هزاع  لطرح المشكلات ومناقشة الصعوبات التي تقف عائقاً أمام الفريق وكذا تعزيز الجوانب الإيجابية فيه، والدليل على ذلك أن فريق الصقر حقق خلال تلك الفترة إنجازات كبيرة ورائعة .

لا تصدقوا هذه الأقاويل، إدارة الصقر كانت ولا زالت عنوان النموذجية، تتعامل باحترافية مع كل اللاعبين وهي أفضل إدارة في الجمهورية اليمنية تعاملت معها.

 

 ■ لو عاد بك الزمن إلى الوراء، في أي نادي ستحترف؟

- في التلال وأهلي صنعاء وشعب إب، علماً أنه في آخر موسم لي 2011 كنت سأحترف مع الأخير ولكن الإصابة منعتني من ذلك .

 

 ■ من خلال خبراتك الطويلة ولعبك مع المنتخبات الوطنية.. فسر لنا أسرار استمرار الانتكاسات، وضع لنا الدواء لمعالجة الإختلالات والنكبات؟

- الأسباب كثيرة، منها إيكال مهمة الرياضة لأناس غير رياضين، وعشوائية العمل في الوزارة واتحاد الكرة ، أيضاً لا يوجد رؤوية مستقبلية طويلة المدى، مثلاً لمدة عشر أو خمسة عشر سنة، وكذلك البنية التحتية وعوامل إجتماعية أخرى، وأنت تعلم أننا نحقق نتائج جيدة في فئات البراعم والناشىئين، والسبب هي الموهبة، والمنتخب القطري والخليجي الذي نفوز عليه اليوم بخمسة أهداف بفئة الناشئين، نحن نهمل اللاعبين بعد إنتهاء المشاركة وهم يصبرون على منتخباتهم وينفذون خطط لتأهيلهم وبعد تصعيد ذاك المنتخب الذي فزنا عليه بعد خمس سنوات تجده يفوز على منتخبنا الأول بستة أهداف، أنا أقول: لو تم إعطاء الخبز لخبازة وتم الاهتمام وصقل منتخبات البراعم والناشئين، وليس عيباً أن نستعين بالخبرات الأجنبية لتأهيل الكوادر اليمنية ووضع الخطط المناسبة، أجزم أننا سنصل إلى مستويات متقدمة ويكون لدينا منتخب يرفع الرأس .

 

 

■ منتخبنا الوطني، كان أبان فترتكم يفوز على منتخبات عربية وآسيوية اصبحت اليوم تلك المنتخبات قوية وأبطالاً للبطولات الأقليمية والقارية والدولية.. لماذا نجحوا ونحن أخفقنا؟

- العمل الإداري في بلدنا كان "مؤقت" ولا يوجد تخطيط للمستقبل، أعتقد أن سبب نجاح المنتخبات الأخرى هو التخطيط السليم للمستقبل، ضف إلى ذلك أن ولاء الجيل السابق كان أكثر والدوري قوي وكل فرق الدوري متميزة يوجد في صفوف الفريق الواحد من 3 إلى 4 و7 نجوم رائعون والحضور الجماهيري كبير وحب الرياضة كان مغروس في القلوب واللاعب يحب أن يظهر متألقاً لكي يسعد الجماهير، عكس ما حصل في المواسم الأخيرة والماضية، فالدوري ضعيف وغير منتظم والحضور الجماهيري قليل والولاء غير موجود واللاعب همه الاحتراف، وبالتالي: هذه العوامل ساهمت بإخفاق منتخباتنا الوطنية في مشاركاتها الخارجية .

 

■ في عام 2003 كان لدينا منتخب الأمل الذي وصل إلى نهائيات كأس العالم للناشئين، لكن تم التفريط به وإنهاء مشواره .. باعتقادك هل ستنجب الكرة اليمنية منتخب مثله؟ وإذا وكل الأمر لك الآن، بامكانياتك المتاحة.. هل تستطيع اكتشاف نجوم مثل تلك النجوم وبناء منتخب وطني يشرف ويرفع الرأس؟

- الحديث طويل والنقاط كثيرة حول منتخب الأمل، لكن دعني أقول لك أن أغلب اللاعبين كانوا متجاوزين للأعمار، وأهم أسباب إنتهاء ذلك المنتخب، هو التصعيد المبكر إلى المنتخب الأول وهذا القرار لم يكن موفقاً وسليماً، أيضاً وزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم يتحملان جزء من المسؤولية، وكذلك العمل العشوائي والوضع المعيشي ساهم في ضياع منتخب الأمل .

اليمن لديها الكثير من المواهب وقادرة على تكرار نسخة لمنتخب الأمل بل ثلاثين نسخة ومنتخب، بشرط أن يكون العمل الإداري منظم وبناء مدارس للمواهب ودعم الاندية بالمال من قبل الحكومة وتوفير كشافين للمواهب في الأندية، يا أخي: في كل أندية العالم يوجد كشافين للمواهب إلا في بلادنا لا يوجد، كل عوامل النجاح صعب تحقيقها في ظل الظروف الحالية .

 

  ■ لعلك تابعت المنتخب الوطني الأول في بطولة غرب آسيا التي أختتمت مؤخراً، كيف وجدت مستوى المنتخب وكيف ترى حظوظه في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكاس آسيا وكأس العالم 2022؟

- لم أشاهد المباريات كاملة ولكني تابعت ملخص المباريات في بطولة غرب آسيا وتابعت بعض تحليلات  المحللين والنقاد، بصراحة أعجبني مستوى بعض اللاعبين، لقد ظهروا مميزين وبلياقة بدنية جيدة وثقة بالنفس وتسليم وإستلام للكرة جيد، أعتقد أن سر هذا التميز هو التغيير الذي طال بعض الخطوط وإضافة أسماء شابة جديدة، أعتقد أن شباب لاعبي المنتخب يريدون أن يكون لهم بصمة مع المنتخب، فقط ينقصقهم الاهتمام، والعبارة الأخيرة دائماً نرددها.. أرى أنهم سيحققون نتائج إيجابية وإن شاء الله موفقين .

 

  ■ لو كان في فترتكم التصفيات والتأهل إلى نهائيات كأس آسيا مسهلاً مثلما هو الآن .. ماذا كنت تتوقع أن يحقق المنتخب الوطني الذي لعبت له؟

- كان نظام التصفيات قوي والمجموعات التي نلعب معها قوية ورغم ذلك كنا نخرج من التصفيات بفارق نقطة أو بفارق هدف، ولو كانت التصفيات سهلة مثلما هي الآن، كنا سنتأهل باريحية إلى نهائيات كأس آسيا عدة مرات، وبعيداً عن حجة الظروف لا تساعدنا، هناك كثير من الدول فيها حرب ومنتخباتها الوطنية حققت نتائج إيجابية .

 وبما أن التصفيات و ملحق التصفيات أصبح سهلاً بإمكان منتخبنا الوطني الأول أن يسجل رقماً ويكون متميزاً ويحقق نتائج إيجابية في تصفيات كأس آسيا والعالم ويضيف إنجاز ثانٍ للكرة اليمنية بالتأهل إلى نهائيات أمم آسيا بالصين 2023 .

 

  ■ بعض زملائك في المنتخب الوطني السابق، نالوا فرصتهم في الأجهزة الإدارية للمنتخبات الوطنية،  لماذا لم تنل أنت فرصتك مثلهم؟ هل تلقيت وعود سابقاً ؟

- ضحك، ثم قال: المحسوبية شغالة في كل مكان وهذا السؤال يوجه لاتحاد كرة القدم، لا أعلم بشيء.. على العموم نحن مع المنتخبات الوطنية نساندهها ونشجعها سواءً كنا في الأجهزة الإدارية أو خارجها، ونحن تحت خدمة منتخباتنا في أي وقت وأتمنى التوفيق للجميع .

 

  ■ كابتن نشكرك على سعة صدرك.. كلمة أخيرة تود قولها في نهاية هذا الحوار ؟

- أتمنى أن تتوقف الحرب ويعود الأمن والسلام والنشاط الرياضي إلى وطننا وشكراً لك وشكراً لمحبين فضل العرومي .


المزيد في حوارات
"عدن الغد" تلتقي مدرب نادي هلال لهية الجديد بشبوة وتنفرد بأول حوار صحفي معه
  حاوره الإعلامي :عبدالرحمن منصر مهدي جعول  اسم كبير لمدرب قدير في كرة القدم  استطاع جعول ان يحقق لنفسه وللفرق التي دربها سمعة طيبة بالاضافة الى تحقيقه
جباري: الحكومة تتعرض لضغوط... وساعات تفصلنا عن عدن (حوار)
بعد خمس سنوات من الحرب في اليمن، جماعة الحوثي من جانب والحكومة الشرعية والتحالف من جانب آخر، لا تزال الأوضاع تسير من نفق مظلم إلى نفق آخر أشد ظلمة نظرا لتشابك وتعقد
بعد ان ذاع صيته في عموم عدن: أحمد الأسد شاب يجيد طباخة الفوفل الملبس ويقدم طلبات لمختلف المناسبات (حوار)
في الحياة لا بد أن تقوم بعمل الأشياء الغريبة حتى تضمن النجاح والتميز...أحمد الأسد أحد شباب عدن الذي لم يتجاوز عمره ال20 عام وجد نفسه محاط بالظروف الصعبة لهذا البلاد


تعليقات القراء
408792
[1] لازالة اب تحت الاستعمار الحوثي العنصري
الخميس 12 سبتمبر 2019
صلاح | يهر
ويش فايده من الكلام هذا اول حرروا اب من الحوثي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أول تعليق للمجلس الانتقالي على تعيين "الحضرمي" وزيرا للخارجية
عاجل : قوة أمنية تعتقل شخصين بدار سعد
من قتل الجنود السعوديين في حادثة حافلة العبر؟
عاجل : الحوثيون يعلنون وقف استهداف الاراضي السعودية
سكرتير(صالح): هكذا رد الرئيس "هادي" على خالد بن سلمان في زيارته الاخيرة؟
مقالات الرأي
كلامي موجه للرفيق .... السيد اندروا رئيس المعهد الاوربي ...المحترم بعد التحية .. بآسمي انا ذكرى المصفري ابنة
بدأ المدير العام الجديد لمكتب الصحة والسكان بمحافظة شبوة عيدروس بارحمه رحلته وتجربته الجديدة بحماس كبير عبر
أمس وصلتني ثلاثة بيانات  يناطح بعضها بعضا صادرة عمن قالوا انهم مشائخ قبائل ابين ، واوائل الشهر كان آخرون
يعيش المواطن بمحافظة أبين في هذه الأيام حالة من الترقب مصحوبة بالقلق والخوف من أن تكون محافظة أبين ساحة حرب
في بعض الأحيان ربما ينتاب الكاتب الصحفي المستقل الذي ليس له مصلحة مع افراد أو اتجاه سياسي، شعور داخلي بوجود
 سألوا الرئيس هادي ‏كيف تغلغل الإخوان المسلمين في اليمن؟ - فأجاب الرئيس: الشعب اليمني فقير والإصلاح
  ١// قبل أيام مضت ، استغرقت في الضحك بعد أن تيقّنت أن الثلاثي الميسري - الجباري - الجبواني أصدروا بياناً
قبل شهور  قال عبدالعزيز جباري  في مقابلة تلفزيونية  اننا كشماليين يجب علينا  أن نحترم اخواننا
كان قبل أيام قد جاءني مُودّعًا وترك قفّازَي بطولته ..وغادر على عجل!البارحة ، وبُعيد منتصف الليل وعلى الهاتف
عندما جاء الحوثيون إلى صنعاء كانوا يحملون شعار إسقاط الجرعة، ولكنهم كانوا يخبئون في جعبتهم انقلاباً على
-
اتبعنا على فيسبوك